في أول رحلة من صنعاء.. عودة 79 مهاجراً إثيوبياً إلى بلادهم

(عدن الغد)متابعات:

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة عن تمكنها التنسيق مع سلطات الحوثيين في صنعاء وحكومة إثيوبيا، من أجل نقل 79 مهاجراً إثيوبياً، بينهم 19 امرأة و 14 طفلاً من صنعاء إلى أديس أبابا في إثيوبيا اليوم وذلك في أول رحلة ضمن برنامج العودة الإنسانية الطوعية من صنعاء منذ عام 2019م.

وقالت كارميلا غودو، المديرة الإقليمية للمنظمة الدولية للهجرة: “إن المنظمة الدولية للهجرة مستعدة وراغبة في مواصلة الجهود التعاونية لتسيير رحلات العودة بما يتماشى مع البروتوكولات والمعايير الدولية، وتأمل أن تكون هذه الرحلة هي الأولى للعديد من الرحلات من صنعاء”.

وتأتي هذه الرحلة بعد أربعة أيام من اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالبشر والذي يهدف إلى مكافحة جميع أشكال الاستغلال في جميع أنحاء العالم. ويواجه المهاجرون في اليمن مخاطر جسيمة على سلامتهم وكرامتهم حيث يتأثرون بشكل روتيني بعمليات التهريب والاتجار بالبشر. كما أنهم يواجهون العديد من القيود التي تحول دون وصولهم إلى الخدمات الأساسية والدعم.

وأضافت مورين أتشينج، رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في إثيوبيا والممثلة لدى الاتحاد الأفريقي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا: “هناك حاجة ماسة إلى بذل جهود أكبر لضمان حصول جميع المهاجرين في اليمن الذين يرغبون في العودة إلى ديارهم على فرصة القيام بذلك بكرامة وبطريقة طوعية”.