الشاعرة ميمونة أبوبكر في موسوعة توثق الريادة النسائية العربية

عدن ((عدن الغد)) خاص:

أُصدرت حديثًا موسوعة "الرائدات في طباعة اءول ديوان شعري نسائي عربي فصيح" لفاطمة بوهراكة؛ الأديبة والشاعرة والباحثة في مجال الببليوجرافيا الشعرية.

 

وتوثق هذه الموسوعة للرائدات من الشاعرات في الوطن العربي اللاتي تحدّين الظروف والقيود الإجتماعية فظفرن بطباعة أول ديوان شعري في بلدانهن، ممهدات الطريق للنساء من بعدهن.

 

ومن اليمن؛ تذكر الموسوعة سيرة الشاعرة والمخرجة اليمنية الراحلة ميمونة أبو بكر الحامد كأول شاعرة يمنية تصدر ديوانًا مطبوعًا، وهو ديوانها بعنوان "خيوط في الشفق" المصدر عام 1978م. وتوالت بعده الدواوين والمشاركات الشعرية والأدبية المتنوعة، فأصدرت أربعة دواوين شعرية وهي: خيوط في الشفق 1978م - قيثارة صامتة 1980م - في طيات الإنفجار 1982م – الهجير 1984م – رمضاء الأيام 2005م، ولها ديوان مخطوط اسمه أحضان المواهب. توفيت رحمها الله في القاهرة بجمهورية مصر عام 2010م.

 

تقول بوهراكه "إن صفة الريادة في طباعة اءول ديوان نسائي داخل اءي قطر من اءقطارنا العربية في تلك المرحلة ليس بالاءمر الهيّن، بل يتطلب إصرارًا وجهدًا كبيرًا لكي يخرج إلى حيّز الوجود"

 

وتضيف "سياسة التطرف والمغالاة في المجتمع واءسلوب الخنق العائلي المتمثلَين في إسكات صوت المراءة الشعري وإلجامه، ووضع القيود والحواجز اءمام إبداعها، جعل هذه الاءقلام النسائءية مكبّلة وعاجزة عن طباعة ما تفيض به مشاعرها، لهذا لم نجد سوى قلّة من الشاعرات اللواتي ظفرن بطبع دواوينهن، بعد اءن تمكنّ من مواجهة هذه الضغوطات، والتغلب عليها، والقفز على الحواجز المجتمعية المقدسة، فحالفهن الحظ في طبع اءعمالهن الشعرية."

 

فاطمة بوهراكة هي شاعرة وأديبة وباحثة من المغرب. وياتي كتابها هذا المعنون "الرائدات في طباعة اءول ديوان شعري نسائي عربي فصيح"، ضمن أعمالها التوثيقية في مجال الشعر العربي، وقد أصدرت قبله كتاب "موسوعة الشعر النسائي العربي المعاصر" والذي ذكرت فيها أيضا الشاعرة ميمونة.

 

"هذا الكتاب اءكثر تخصيصًا" كما توضح الباحثة "فقد حدّدتُ مساره بصفة الريادة الشعرية والإخراج الطباعي عند جيل الشاعرات المعاصرات."