الطاهر:  أميركا تهدف لمنح الحوثيين شرعية دولية 

عدن (عدن الغد) خاص:

ارجع الباحث السياسي اليمني محمود الطاهر أسباب التصعيد الحوثي المتزامن مع بدء التحرك الأميركي الدبلوماسي الجديد الرامي لإقناع الحوثيين بوقف الهجوم على مأرب، إلى عدة أسباب محتملة أولها “أن يكون هناك تفاهم أميركي – حوثي للضغط على السعودية لتقديم المزيد من التنازلات بهدف منح الحوثيين شرعية دولية ليكسب المبعوث الدولي الجولة الأولى من المفاوضات، لاسيما وأنه لم يستطع خلال الفترة الماضية إحداث خرق في جدار الأزمة السياسية اليمنية نتيجة لتعنت الحوثيين”.

ويضيف الطاهر في تصريح لـ”العرب” أنه “خلال الأسابيع الثلاثة الماضية وفي خضم انشغالهم بمواجهة الانتفاضة القبلية في محافظة البيضاء توقف الحوثيون عن إطلاق أي قذيفة تجاه مأرب والسعودية. وعودة المبعوث الأميركي في هذا التوقيت ربما تكون لإعادة عرض الصفقة السابقة المتمثلة في وقف الهجمات الحوثية على السعودية مقابل عدم مساندة القوات الحكومية والقبائل اليمنية في مأرب حيث يقف طيران التحالف عائقا أمام الحوثيين لاجتياح المحافظة النفطية والغازية”.