قيادات سياسية واكاديمية وعسكرية وحقوقية من آل فضل بأبين يصدرون بيان هام

أبين (عدن الغد) خاص

اصدرت قيادات سياسية واكاديمية وعسكرية وحقوقية من آل فضل بأبين بيان هام

ورفضت قيادات  آل فضل) في البيان اي تصعيد من اي طرف من الاطراف المتصارعة في ابين وحملتهم مسؤولية سفك الدماء في اراضي ابين.  مؤكدين انها جرائم ضد الإنسانية ولا تسقط بالتقادم.


وناشدوا في البيان دول مجلس الأمن والدول الاوربية وجميع منظمات المجتمع الدولي جميعاً إنقاذ أبنائهم من استمرار هذا الصراع الذي دمر ابين ولايزال مستمراً حتى كتابة هذا البيان

وأكدت قيادات ( آل فضل) في البيان للمتصارعين ان دلتا ابين ليس منطقة حدودية لاستعادة أي نظام سابق وان أبناء ابين وقياداتها لهم السبق في المواقف التحررية وحماية السيادة الوطنية، مشيرين ان ابين بحاجة لإعادة الامل وإعادة اعمار مأتم تدميره وليس للحشود والأسلحة المدمرة المختلفة.


وجاء في البيان الذي تلقت صحيفة (عدن الغد) نسخة منه:


بسم الله الرحمن الرحيم


 ((وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ))

بيـــان هــــام:

 تتابع قيادات سياسية اكاديمية عسكرية حقوقية ووجهاء من مختلف شرائح أبناء ال فضل بقلق شديد ما يحدث من عبث في المديريات والمراكز التي تشكل الامتداد الجغرافي (للسلطنة الفضلية سابقاً) من اعمال إرهابية تستهدف الارض والانسان في هذه المنطقة المسالمة التي يدفع أبنائها ارواحهم من قتل وتشريد وتخوين  منذ عقود مضت، وانه من المؤسف ان الاحداث الدامية التي نفذت في مراحل صراع اجنحة السلطات القمعية منذ عهد اليمن الديمقراطية (الحقبة الماركسية) ومروراً بالصراع في زمن حكم (الرئيس علي عبدالله صالح وما يجري حتى اليوم) هي جرائم ضد الإنسانية استهدفت أهلنا وارضنا ونالت ابين نصيب الأسد منها ، ومن اخطرها في وقتنا الحاضر استمرار زرع البؤر الإرهابية من قبل تلك الاجنحة المتصارعة لتنفيذ مسرحيات قتالية كانت ذروتها احتلال القاعدة لمدينة زنجبار ابين حاضنة ال فضل من شهر مارس حتى مايو عام 2011م (الذي اكدتها تقارير منظمة الحقوق والحريات ) واسفرت نتائجها عن قتل عدد من أبنائها وتدمير البينة التحتية واحراق عدد من المزارع وتعطيل مختلف المصالح الحيوية وتهجير اهلنا لاجئين الى المحافظات الاخرى.. كما ان مناطق الوضيع ومناطق المراقشة في الخبر وجبل الدولة ومناطق اخرى، استخدمها ارباب الإرهاب لاستمرار تنفيذ أجندتهم.. حيث نقلوا اليها عدد من المتطرفين من جنسيات اجنبية ضمن سلسلة هذه المؤامرات التي لها ارتباط بأطماع بعض دول الإقليم، ذلك لوضع المبررات لخلق حالة من عدم الاستقرار الأمني والتجويع ليسهل على تلك الأطراف توجيه رسائل لأطراف أخرى هدفها الابتزاز الرخيص في ملفات بعيده عن وطنا ومصالح أبنائه.

وعليـه:

اننا نناشد دول مجلس الامن والدول الاوربية وجميع منظمات المجتمع الدولي نناشدهم جميعاً لإنقاذ أبنائنا من استمرار هذا الصراع الذي دمر ارضنا ولايزال مستمر حتى كتابة هذا المناشدة حيث تنفذ أطراف الصراع عملياتها الدامية على مدار الساعة ،اننا نجدد موقفنا من خلال الاتي: -

اولاً: نرفض اي تصعيد من اي طرف من الاطراف المتصارعة ونحمله مسؤولية سفك الدماء في اراضينا ونؤكد انها جرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم.

ثانيا: من الأهمية ان نؤكد للمتصارعين ان دلتا ابين ليس منطقة حدودية لاستعادة أي نظام سابق وان أبناء ابين وقياداتها لهم السبق في المواقف التحررية وحماية السيادة الوطنية، ان ابين في حاجة لإعادة الامل وإعادة اعمار مأتم تدميره وليس للحشود والأسلحة المدمرة المختلفة.

ثالثا: لقد طال انتظارنا للحلول السياسية لوقف نزيف الدم في الحرب العبثية اليمنية (شماله وجنوبه) الذي أحدثت فراغاً سياسياً وأمنياً وتدميراً اقتصادياً وصولا الى حالة المجاعة عبر حصار مفروض من بعض دول الإقليم أطاح بالعملة المحلية لتركيع أبناء وطنا. 
رابعاً: ان التطورات الاخيرة التي اهمها بيان القائمة بأعمال السفارة الامريكية التي حذرت فيه اي جهة تستمر في خلق الفوضى في جنوب اليمن والذي أكد على ذلك سفيري بريطانيا وفرنسا، نعتبرها خطوة ايجابية تجاه كبح جماح تلك الجماعات التي تعبث في بلدنا، كما اننا نرحب بالتنسيق السعودي العماني الاخير ونتمنى النجاح لهذه الجهود التي نأمل منها ان تساعدنا في اعادة الامن لبلادنا المنكوبة ومساعدتنا لحماية منطقتنا من العصابات الإرهابية التي غرستها تلك الاجنحة المتصارعة وتمولها بعض الدول لتدمير ارضنا وخلق فوضى تستهدف الامن القومي للمنطقة العربية والسلم العالمي، نظراً للمواقع الهامة الذي تتمتع بها ارضنا المطلة على البحر العربي الذي  يعتبر اهم ممر دولي منذ عهد طريق الحرير. 

خامساً: نؤكد للمجتمع الدولي ان أننا دعاة سلام، وإذا ما تم دعم أبنائنا بوسائل الحماية الأمنية لأرضهم ومغادرة قوات الاطراف المتصارعة من منطقتنا،فانهم سيأمنون ارضهم وسيكافحون الإرهاب بكافة اشكاله وبالتعاون مع مؤسسات الدولة والمجتمع الإقليمي والدولي .
صادر عن / ابناء آل فضل محافظة ابين:
الأستاذ/ محمد عمر الدولة                            عضو المجلس المحلي م/ ابين 
الاستاذ / محمد صالح لهطل                         عضو المجلس المحلي م/ ابين 
الاستاذ/ الخضر حسن الشجح                       عضو المجلس المحلي م/ ابين 
الدكتور/ هادي فضل العولقي                        نائب رئيس مركز البحوث والدراسات – جامعة عدن
الأستاذ / محمد هادي السباعي 
الأستاذ /ناصر عمر الغامزي 
العميد/ علي احمد ملهم المحثوثي
العقيد / عوض سالم فضل العويني  
الأستاذ / مقبل ناصر علي المارمي
الشيخ / صالح هادي الطراحي 
الشيخ / سالم محمد عاطف 
ابوبكر محمد علوي العويني 
عمار علي محمد فضل الحنشي 
محمد عبدالله الحيدري الحنشي 
وجدان احمد سالم العويني
ياسر احمد صالح المرقشي
عبدالقوي منصور المرقشي 
محمد ناصر علي الجعدني 
منصور صالح احمد المرقشي 
احمد حيدره الكيس 
صالح جمال لهطل الفضلي

 

زنجبار محافظة ابين

  السبت 17يوليو 2021م