جريمة مروعة بتعز...اختطاف وقتل واخفاء جثة مواطن في بئر مهجورة بمديرية المعافر

تعز((عدن الغد)): خاص

 

كشف مصدر أمني بإدارة عام شرطة محافظة تعز لمركز الإعلام الأمني تفاصيل وملابسات جريمة اختطاف وإخفاء المواطن نجيب محمد عبدالرحمن سلطان الشويع قبل أن تعثر الأجهزة الأمنية بشرطة المحافظة على جثته صباح يوم أمس السبت والتي تم إخفائها من قبل الجناة في إحدى آبار المياه المهجورة في وادي العرم بمديرية المعافر 

 

وأوضح المصدر أن الأجهزة الأمنية بشرطة المعافر تبلغت الأحد الماضي الموافق ١٨ يوليو ٢٠٢١م عن اختطاف المجني عليه و فور البلاغ تم مباشرة الإجراءات والتحري عن الواقعة وتوقيف خمسة أشخاص من المشتبه فيهم على ذمة الواقعه وعلى إثر هذه الإجراءات الأوليه تم إرسال ملف القضية إلى إدارة البحث الجنائي لإستكمال الإجراءات وكشف غموض الواقعه وبعد جهد كبير والتركيز والتدقيق في المعلومات المتوفرة تمكن الضابط المحقق المكلف بالتحري وجمع الإستدلالات من تحديد الجاني وهو أحد المشتبه فيهم من الموقوفين ومحاصرته بالأدله ولم يكن أمامه اي مجال إلا عتراف بقيامه بارتكاب جريمة قتل المجني عليه نجيب الشويع بالضرب العنيف بالعصي حتى فارق الحياة وعقب ارتكابه الجريمة قام بإخفاء العصي وغسلها وإخفاء جوالات المجني عليه وإحراق ملابسه ونقل الجثة إلى أحد الآبار المهجورة في منطقة وادي العرم مديرية المعافر وردمها بالتراب في محاولة منه لطمس ملامح الجريمة وإخفاء كل معالمها

 

وأشار المصدر إلى أن إجراءات التحري كانت بإشراف مباشر من نائب مدير عام الشرطة العقيد أنيس الشميري ومتابعة مستمرة من قبل مدير البحث الجنائي العقيد صادق الحسامي و تولى مباشرة التحري وجمع الإستدلالات العقيد سهيم العباسي رئيس قسم الإعتداء والقتل ونائبه النقيب عبدالجليل الصبري ...وتم تحديد مكان الجريمه والبير التي يوجد فيها جثة المجني عليه وفي صباح يومنا هذا ٢٥ يوليو انتقل رئيس قسم الإعتداء والقتل العقيد سهيم العباسي والنقيب عبدالجليل الصبري ومندوب الأدلة الجنائية الملازم عبدالوهاب القياضي برفقة الأطقم المكلفة من شرطة المحافظة إلى شرطة المعافر ومن ثم إلى مسرح الجريمه وتمكنوا من أستخراج الجثة وتولت الأدلة الجنائية اتخاذ الإجراءات الفنيه ونقلت الجثة إلى أحد مستشفيات المدينة ,كما تم الانتقال إلى منزل المتهم للبحث عن أداة الجريمة وتم تحريزها ولازالت الإجراءات مستمرة لمعرفة أسباب وملابسات الواقعة.

 

ووجه مدير عام شرطة محافظة تعز العميد منصور الأكحلي كلمة شكر وتقدير لنائب مدير عام الشرطة العقيد أنيس الشميري ومدير البحث الجنائي ورئيس قسم الإعتداء والقتل والضابط المحقق ومندوب الأدلة الجنائية ولإدارة شرطة المعافر على الجهود التي بذلت في كشف ملابسات الجريمة والتوصل إلى الجناة.