النجم محمد بامفلح : لعبت مع أندية عديدة وقررت البقاء مع نادي الشاطئ ولا أفكر بالاعتزال (حوار)

شبوة - رضوم (عدن الغد) خاص

حاوره / محسن عمر

 


قليلة تلك الشخصيات الموهوبة أو التي عملت ثم تألقت ثم أبدعت وصار لها شأن كبير في عالم الساحرة "المستديرة" الشبوانية ، محافظة شبوة تصقل وتهذب بالنجوم الذين صالوا وجالوا في جميع المحافظات الأخرى والعدد يطول لذكر أسماءاهم فمن بين تلك النجوم أحببت أن أكرس جهد قلمي للكتابة عن الهامة الرياضية والنجم الكبير الذي لازال يصول ويجول داخل المستطيل الترابي في أراضي مختلفة مسخراً كل طاقتة لتحقيق الأفضل والأفضل أنه الظاهرة الرضومية الكابتن / محمد علي بامفلح ، لانريد إطالة الحديث سنذهب معا لنرى مسيرته الرياضية المليئة باللحظات الجميلة للزمن الجميل  في هذا الحوار القصير


 - مرحباً بك في هذا الحوار الذي نستدرج من خلاله بعض النجوم ونتشرف بإجراء الحوار التالي وأشكرك شخصياً لتلبية هذه الدعوة .

- أهلاً أخي محسن وأشكرك على هذه الإستضافة وإتاحة الفرصة لي .


 س, عرف المتابعين من هو محمد علي وعن سيرته الذاتية ؟ 

 ج, الاسم / محمد علي سعيد بامفلح 
من مواليد / بير علي _ رضوم –شبوة
تاريخ الميلاد / 1984
الحاله الاجتماعية  / متزوج وأب لولد وحيد أسمه علي .


س, كيف كانت بدأية مشوارك في كرة القدم ؟

 ج, بدأية مشواري كمثل أي لاعب بدأ .

 س, هل هناك أنديه لعبت في صفوفها او فرق من داخل محافظة شبوة وخارجها  ؟

 ج, نعم لعبت مع أنديه وفرق من محافظة شبوة وهم نادي قناء والكفاح والتضامن وحالياً مع نادي الشاطىء الذي أعترف به حديثاً ، اما عن الفرق فهم من داخل مديرية رضوم الصمود ونصر عرقه والانصار رضوم والكيمرون العين ، ومن مديرية ميفعة كفريق الجيل جول الريده وبقية أفرقه قديمة لا اتذكر ، واما من محافظة حضرموت نادي التضامن ونادي النصر بروم والفرق هم النسر 40 شقة واتفاق الغاضة وقلعة بويش وشباب ردفان وفرق اخرى لا اتذكرها حقيقة العيب على النسيان .

س, هل تمكنت من حصد الألقاب والجوائز في مسيرتك ، ومع أي نادي / فريق نلت الأكثر جوائز وألقاب ؟


 ج, صحيح ان الانسان كثير النسيان ولهذا الكثير من الجوائز والالقاب حققتها في مسيرتي ولكن عيبي انني لا اتذكرها بالتاريخ صحيح اذكر لكن لا اعلم في اي وقت كانت تلك ، المهم بالنسبة لتحقيق الالقاب والجوائز مع الأندية ليست بالكثيرة هي مرتان حققنا فيها اللقب مع نادي الكفاح في بطولة بطل المحافظة درجة ثالثه ، وعن الفرق في المحافظة هي تحقيق بطولة مع فريق الصمود رضوم  وبطولة مع الكيمرون العين في بطولة شهداء الامارات .


 س, هل حققت أي إنجازات مع فريقك الرسمي الشاطىء قبل الإعلان عنه نادياً .؟

 ج, يامحسن أخجل والله لعدم تذكر تلك الانجازات ولكن التي اذكرها هي خمس بطولات حققتها مع فريق الشاطىء قبل الاعتراف به نادي ، واحده داخلية وثلاث على ملعب حفسه عزان وواحدة في عرقه ، ومع شوران حققت خمس داخلية وواحده خارج المحافظة في منطقة ردفان ميفع حضرموت ومع الفريق الشعبي النجم الساحلي حققت بطولتين أحدهم في عزان والآخرى في ملعب ردفان ميفع حضرموت .


 س, ماهو أفضل نادي عالمياً من وجهة نظرك في الوقت الحالي  ؟

 ج, ريال مدريد .


 س, من هو الفريق المحبب لك بعد ناديك ؟


 ج, بعد الشاطىء ..... هههه أكيد الزعيم شوران .


س, ماهي أجمل محطة في حياتك الكروية ؟ 

 ج, طبعاً مع نادي التضامن عتق .


 س, ماهو أفضل هدف أحرزته في مشوارك الكروي ؟ 


 ج, مع نادي الكفاح ضد نصر الضالع كان لي أول هدف في درجة ثانية الى هذه اللحظة لم انساه .


 س, هل يمكن أن نرأك قريباً في نادي جديد ؟

 ج, لا اعتقد فقد قررت الإستمرار مع ناديي ومعشوقي الشاطىء ولا سواه .


س, متى يمكن لك اعتزال لعبة كرة القدم ؟

 ج, لا أفكر في الاعتزال حالياً وقد أعترف بنادي الشاطىء لا أفكر في ذلك إطلاقا .


س, من اللاعب الذي تتمنى اللعب إلى جواره ؟

 ج, ايش اقول لك ههههه لا امدح نفسي فقد لعبت مع الكثير من النجوم واذا عاد الوقت بي الى الماضي سأختار اللعب مع النجم والكابتن انور عاطف ، اما حالياً في الفئات العمرية فقد شاهدت لاعب يوحي بأنه سيكون له شان في قادم الايام المهاجم صالح سلوت له خالص احترامي .


 س, من أفضل لاعب في العالم ومن هو مثلك الأعلى في الملاعب ؟

 ج, أفضل لاعب في العالم رونالدو الظاهره البرازيلي ، اما عن مثلي الاعلى هناك نجوم كثيرة لا أفضل الاختيار .


س, بين يديك ثلاث باقات ورد لمن تهديها ؟

 ج, الأولى أهديها لك كإعلامي متواضع وأخ وصديق  
والثانية أهديها لجميع الأخوه الذين شجعوني على الاستمرار في العشوقة كرة القدم ، 
والثالثة أهديها لإدارة نادي الشاطىء  .


 س, كلمة تود أن تقولها للشباب الرياضي؟ 

 ج, أكرر شكري وتقديري لإتاحة هذه المناسبة التي من خلالها أنوه على ان يكون جميع الشباب الرياضي في إستمرار لمداعبة المعشوقة كرة القدم وأن يجتنبوا الآفات الضاره التي تدمر الجسم الرياضي ، ( إستمرار إصرار يولد النجاح الباهر ) .