لحج .. أشهر سوق شعبي بالصبيحة يعاني ازدحام الباعة المتجولين ومناشدات بتنظيمه .

لحج (عدن الغد ) بلال الشوتري

يعد سوق السبت بمديرية طور الباحه بلحج أحد اهم وأشهر اﻷسواق بمناطق الصبيحة حيث لم تتفق الروايات بتاريخ نشأته.
ويأتي إليه متسوقين وباعه من عدة محافظات ومناطق يمنية بإعتاره ملتقى التجار والباعه المتجولين حيث يصل إليه من مناطق القبيطة والمقاطره ولحج وعدن والحديدة والمخأ والمضاربة ورأس العاره والوازعية وغيرها من المناطق ويقفون تحت حرارة الشمس والرياح الغباريه من أجل شراء وبيع بضائعهم المختلفة

يذكر ان سوق السبت كان منذ مطلع القرن الماضي بمثابة محطة ترانزيت للبضائع الإنجليزية الآتية من مستعمرة عدن بواسطة قوافل الجمال قبل أن تحل محلها المواتر (سيارات النقل).


ما زال سوق السبت يتألف من عدد الأسواق المخصصة والمتداخلة أهمها: سوق الجلب، سوق الوزف والسمك المملح، سوق القات، سوق البز، سوق القصب، سوق الخضار والفواكه ، سوق الطيور ومشغولات النساء ، وكل سوق منها في موضع معين من المدينة ، وإن تداخل في ثناياه مواضع لبيع بضائع لا صلة له بها. 

مع تزايد نشاط هذا السوق اصبح اكثر إلحاحا للتنظيم والترتيب وترك العشوائيات كم يحتاج إلى نقله إلى اماكن بعيده عن اﻷحياء السكنيه ومبنى كلية التربية الذي يشكي عددا من الطلاب من اﻹزعاج والفوضى نتيجة اﻹزدحام.

كما ناشد اﻷهالي الجهات المعنيه بالعمل على تنظيم هذا السوق العريق وترتيبه ومحاولة إبعاد سوق السلاح من الكلية حيث يهدد حياة الطلاب والساكنين بالسكن الجامعي.