النجم سعد الحوطي للجماهير الرياضية اليمنية والخليجية : وصولنا إلى كأس العالم أتى بعد إنجازات متواصلة (حوار)

(عدن الغد) خاص

 

حاوره / حسن علوي الكاف : 


حلم من أحلامه أن يشارك لاعباً ببطولة كأس العالم لكرة القدم هذا الحلم أصبح حقيقة بل وقائداً للمنتخب الكويتي في بطولة كأس العالم لكرة القدم بإسبانيا 1982م بين 24 منتخباً مشاركاً من مختلف قارات العالم لم يكن الوصول سهلاً كما يعتقد البعض أو صدفة بل كان هناك عملاً دؤوباً طوال أكثر من عقد من الزمن إدارياً وفنياً وجماهيرياً وحقق مع الأزرق الكويتي بوجود كوكبة من نجوم ذهبية حققت إنجازات خليجية وقارية وعالمية وأصبحت تهابه المنتخبات وتحسب لنجومه ألف حساب 

نجمنا في هذا اللقاء نجم العصر الذهبي والزمن الجميل كابتن المنتخب الكويتي ونادي الكويت سعد الحوطي هذا النجم كم أسعد الجماهير الرياضية بلمساته وتمريراته الرائعة وكان دينامو خط الوسط وفي عهده حقق الأزرق الكويتي ثلاثة بطولات خليجية متتالية والوصول لأولمبياد موسكو وتحقيق بطولة كأس القارة الآسيوية 1980م وأول كابتن عربي يحمل كأس أمم آسيا واول كابتن عربي من القارة الآسيوية ببطولة كأس العالم أسبانيا 1982م ، تلك الإنجازات الخالدة أصبحت مفخرة ليس للكويت فقط بل لكل الدول العربية نجوم الكويت أصبحت على لسان كل الجماهير العربية وتحفظ وتردد أسماءها إلى اليوم كما حقق إنجازات كثيرة مع ناديه نادي الكويت في البطولات الكويتية

 في هذا اللقاء سعدنا كثيراً بالنجم الخلوق والخبير سعد الحوطي أحد محللي قناة  bellNSpor ts ليطل مجدداً على محبية في لقاء نتعرف على بعض من ذكرياته مع الأزرق والهموم التي تحيط بالكرة الكويتية اليوم وعن هوايات يعشقها لم تعرف عنها الجماهير وتشرفت شخصياً بالتعرف عليه من خلال لقائين جمعتني به الأول عند زيارته للعاصمة صنعاء 2014 م وعمل لقاءاً تلفزيونا الاستيديو الرياضة بقناة اليمن الفضائية واللقاء الثاني بالرياض في إحتفالية تدشين تصميم استاد خليفة الدولي أحد ملاعب كأس العالم قطر 2022م و من خلال هذه اللقاءات عرفته محباً لليمن ويُكنّ لها كل الحب والود ويعشق فنها ومطربيها ويتمنى أن يعم السلام والخير لليمن ويعود لزيارتها مرة أخرى لا أطيل عليكم أدعوكم لمتابعة هذا اللقاء :

لازلنا نفتخر بوصولنا لكأس العالم بأسبانيا 

 س 1 / شعوركم وانتم تلعبون في نهائيات كأس العالم لكرة القدم باسبانيا 1982م وانت كابتن المنتخب الكويتي ؟  

 ج 1 /  بالنسبة حق شعوري وأنا أشارك مع منتخب الكويتي وانا كابتن شعور لايوصف وسعادة كبيرة ونحن كنا في الصغر نحلم بل الواحد منا يلعب في كأس العالم أو يحضر مباريات كأس العالم فما بالك وأنت تنزل في الملعب وتمثل بلدك رئيس للفريق وتشارك كأول فريق عربي من قارة اسياء والخليج يلعب في هذه البطولة الكبيرة على مستوى العالم، شعور لايوصف وانت تدافع عن شعار بلدك أمام منتخبات عريقة إنجلترا وفرنسا وتشيكوسلوفاكيا فعلاً فرصة كبيرة إنك تتحرك ويشاهدونك ملايين من الجماهير الرياضية غير شاشات التليفزيون أعتقد أن هذا فخر لي أنا أنني كنت كابتن منتخب الكويت في هذا المحفل الدولي ولحد الأن نحن نفتخر ولا زلنا والجماهير والصحف في وصولنا إلى كأس العالم لأن هذا الإنجاز ما أعتقد بعده إنجاز على مستوى كرة القدم في وقتنا الحاضر والماضي لعلمك هناك كانوا لاعبين في أندية وفي بطولات لم يصلوا إلى كأس العالم مع منتخباتهم فما بالك الكويت الدولة الصغيرة اللي لاعبينه هواة واللي في وقته مو ثلاث نقاط نقطتين عند الفوز وأربعة وعشرين فريق يشاركون في بطولة كأس العالم فرصة كبيرة على مستوى الرياضة وكرة القدم أنك تفرح، 


 يحز في نفسي تراجع الكرة الكويتية


س 2 / برأيكم ما هي الأسباب وراء تراجع مستوى الكرة الكويتية ؟ 
 وماهي الحلول لانتشال الوضع الرياضي الكويتي لعودة الكرة الكويتية لسابق عهدها المعروف ؟  


ج 2 / بالنسبة لتراجع الكرة الكويتية طبعاً بشكل عام أنت تدري ان نحن هواة وفي فترة كان هناك منتخب ولاعبين وصلوا عن طريق المباريات والخبرة والإلتزام والاحتكاك كانت فتره جميلة لأنه كان هناك أساس للكرة الكويتية وقبل ذلك كان هناك مدربين استطاعوا أن يصنعون لاعبين ويطورونهم وشاركنا في كثير من المباريات الودية مع الأندية الأوروبية واستفدنا من بطولات كأس الخليج ومشاركتنا كثيرة إلى أن تحقق كأس آسيا عام 1980م ووصلنا إلى كأس العالم 1982م كل ذلك لم يأتي بالسهولة هذا يبيله إعداد ومدربين على مستوى وفكر كبير وبعيد والارتقاء باللاعبين واختيار الاعبين وتميزهم يعني انت ما تتصور العملية سهلة بل شاقه ليس مثل الدول الأوربية عندهم دوري قوي وأندية قوية ولاعبين محترفين،  نحن في الكويت جأتنا فترة كانت الجماهير فعلا تعشق كرة القدم والدولة اهتمت والإنجازات وحده وراء وحده،  لكن التراجع والاخفاق نقدر نقول نحن ما ادينا بالشكل السليم للمستقبل ولذلك ما قدرنا أن ننافس فرق لها خبرة ولها دوري قوي يمكن نحن أثر علينا الغزو العراقي وهذا لازم الكل يعرفه تراجعت فيه الرياضة تراجعت فيه النفسيات والعلاقات وأمور كثيرة.  شفنا أنفسنا متأخرين سنوات عن للدول المحيطه بنا التي ابتداءات بالاحتراف،  بصراحه الدعم المادي للكرة الكويتية أقول إنه 5% بالنسبة لدول الخليج عندنا كلها مجهود شخصي وجهود الرياضيين الذين يحاولون يطورون أنفسهم لكن دعم كبير للرياضة للأندية مقارنة بدول الخليج شي يحز في النفس ولذلك تراجعت الرياضة عندنا وطلعت منتخبات قوية لأن عندها دوريات قوية عندها لاعبين على مستوى ونجوم استمروا وساعدهم الإحتراف بشكل كبير وجلب لاعبين محترفين للأندية على مستوى عالي ساعدهم بشكل كبير نختلف عنهم، 
نتمنى أن يشعروا المسؤلين بأهمية الرياضة مثل ما كانوا يعرفونها بالسابق ، كانت مهمة أنه نعيد فريقنا للوصول لبطولة كأس العالم والبطولات العالمية الأخرى، 

 هدفي في المنتخب الإماراتي في مباراة إفتتاح كأس آسيا بالكويت من أغلى أهدافي 


س 3 / مواقف و أهداف لم تنس من ذاكرة الكابتن سعد الحوطي مع نادي الكويت والمنتخب الكويتي؟


 ج - إنجازاتي مع نادي الكويت والمنتخب لا يمكن الواحد أن ينساها فقد حققت مع نادي الكويت بطولة كأس الأمير ثلاث مرات متتالية ورابعة أيضا ونحن الفريق الأول الذي حقق البطولات الثالث الدوري العام وكأس الأمير والدوري المشترك في سنه واحده شاركت مع النادي في بطولات محلية لأنه لايوجد هناك بطولات للأندية على مستوى الخليج، 
حققت مع المنتخب ثلاث بطولات خليجية متتالية الثانية والثالثة والرابعة وهي أهم البطولات في دولة قطر وحصلنا على المركز الثاني في عام 1976م في طهران ووصلنا إلى الأولمبياد موسكو عام 1980م وحققنا بطولة كأس أمم آسيا عام 1980م بعد فوزنا على منتخب كوريا الجنوبية 3/0 ووصلنا إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم 1982م وحققت مع المنتخب بطولة كأس العالم العسكرية في عام 1981م غير المباريات الودية مع أندية كبيرة،  تدربت على يد مدربين كبار مثل زاجالو وبروتش وكارلوس لبرتو وكل ذلك تاريخ لايمكن أنني أنساه مع منتخب الكويت ونادي الكويت والمدرب الذي تدربت على يديه في النادي تاديتش اليوغسلافي هم من اهتموا فيني ووجهوني في بداية حياتي الرياضية، واغلى هدفين أعتز بهما هدفي في المباراة الافتتاحية مع المنتخب الإمارات في نهائيات كأس آسيا عام 1980م والثاني في مرمى نادي العربي في أول مباراه لي في الدوري الكويتي ووقتها كان عمري 15 سنه وكم شهر وكان الهدف الوحيد في المباراة وفزنا فيها، 


 إذا هناك خطة مدروسة من المسؤلين ممكن تتطور الرياضة 


س 4 / تحدثتم في حوار سابق عن منتخبات كوريا الجنوبية واليابان إنها استفادت كثيراً من النهضة الكروية الكويتية في سبعينيات وثمانينات القرن الماضي لماذا هم تطوروا و الكرة الكويتية والعربية بقارة اسياء تراجعت ؟

ج 4 / بالنسبة لمنتخب كوريا الجنوبية ومنتخب اليابان كانت منتخبات عنيدة وعندها احتراف بالسابق خاصة منتخب كوريا الجنوبية حقق كأس آسيا اليابان بالفترة الحالية أعد وعملوا احتراف واهتموا بالرياضة بشكل كبير ووضعوا دراسات شوف منتخب اليابان خلال عشرين سنه تغير كثيراً كنا فوز عليهم بالخمسة في السبعينيات تجيهم في التسعينات فريق ماهو معقول أما كوريا الجنوبية هم من زمان فريق قوي واستطاع ان يفوز ثلاث مرات ببطولة كأس آسيا لكن نحن استطعنا ان نتغلب عليهم في الكويت ونخطف منه الكأس مثلما يقولون من فم الأسد، تطوير الرياضة الكويتية يحتاج إلى شي كبير وكذلك تطوير الكره العربية في قارة آسيا وهذا يرجع للمسؤولين واهتمامهم في السابق كانت هناك خطه مدروسه ومدعومه من المسؤلين عن طريق الخبراء الرياضيين ممكن تتطور الرياضة إلى الأفضل،


الشعب اليمني لا يستحق هذه الحروب ولا الفتنة


س 5 /  انطباعاتكم بعد زيارتكم لليمن؟ 

ج 5/ اليمن بلد جميل ورائع أتمنى أن أعود مرة أخرى واتمنى لليمن أن تنتهي هذه الحروب وتعود اليمن وشعبها وترجع الحياة للناس مرة أخرى وان شاء الله عن قريب ان أزور اليمن وأنا زرتها واستمعت فيها واستمعت بشعب طيب غالي علينا أتمنى له كل الخير والسلام وان يعيشوا عيشه طيبة لا يستحقون هذه الحروب وهذه الفتنة وهذه المجازر كل الشكر لك أخوي وان شاء الله نلتقي على خير ونتمنى لكم التوفيق وسلامي لأهل اليمن وتكون هناك فرصة نزوركم عما قريب بعدما تنتهي هذه الحروب وتحياتي لك 


 الطرب اليمني نحبه نحن أهل الكويت


س 6 / كابتن اعرف أن لكم متابعة وحب للفن والطرب تحدثنا عن حبكم ووعلاقتكم بالفن اليمن ؟  


ج 6 / أنا دايماً أحب الفنان أبوبكر سالم واستمتع بأداه خاصة عندما يكون على المسرح وطريقة أداءه للأغاني منذُ كان في الكويت بالأبيض والأسود اغانية دايماً رائعة استمتع بها ولي علاقة أيضاً مع الفنان الكبير والملحن المؤسيقار عبدالرب إدريس عندما كان في الكويت كنت اشوفه ونسهر ويغني أغاني إنسان على خلق وأدب رفيع جداً سلامي له كثير الطرب اليمني نحبه نحن أهل الكويت والمطربين اللي عندكم رائعين دايماً وأغاني وكلمات حق أبو محضار وغيرها دايماً نستمتع فيها خاصة في بداية السبعينيات كنا نسمع هذه الاغاني تحية لك ولكل من يحب الطرب اليمني