الثريا : إعتراف واشنطن بالحوثيين كان متوقعا ، وتفويت التحالف والشرعية لفرصة الحسم العسكري المبكر خطأ كارثي

(عدن الغد) خاص

أكد الناشط السياسي محمد الثريا ان إعتراف واشنطن بالحوثيين كان متوقعا، وتفويت التحالف والشرعية لفرصة الحسم العسكري المبكر باليمن خطأ كارثي قد تمتد تداعياته إلى أجيال لاحقة !! 
لافتاً أن التسوية الإقليمية الدولية المفترضة ستضمن بقاء سيطرة المليشيات الحوثية على مساحات واسعة من الجغرافيا اليمنية .

واضاف "الثريا" في منشور على حائط صفحته بالفيسبوك : إذ أنه وبمجرد أن تضغط إدارة بايدن على التحالف العربي لوضع حد لحرب اليمن والإنسحاب منه، وأظن الادارة قد شرعت بذلك العمل فعلا، فإن ذلك سيتحول إلى "ستاتيكو" سيحمي الميليشيات المؤيدة لإيران لسنوات .
وهنا ستتكرر المعادلة الإفتراضية نفسها كما هي في الحالة العراقية واللبنانية وحتى السورية : ( هل ستقاتل الولايات المتحدة حينها الميليشيات الحوثية مباشرة لتجردها من السلاح؟ )..

واختتم الثريا منشوره بالقول : اليوم بات واضحا أن حكام طهران يعتبرون أن الاتفاق النووي سيضمن منع الحسم العسكري ضد الحوثيين، وبالتالي سيتم حماية هذه الميليشيات حتى 2024م على الأقل .