إعلامي يعلق على صورة أثارت جدل الشارع ويكشف السبب

عدن (عدن الغد) خاص

أثارت صورة جمعت محافظ أبين اللواء أبوبكر حسين ونائب أمين عام المجلس الانتقالي فضل الجعدي ردود أفعال وتباينات متضاربة في أوساط الشارع الجنوبي. 

وحملت تعليقات مكثفة لنشطاء في الإنتقالي بكثير من الادعاءات والمقالات منها إعلان المحافظ انشقاقه عن شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي وانضمامه للمجلس الانتقالي

وعلق الإعلامي المخضرم علي منصور مقراط عن الصورة التي صارت حديث الشارع الجنوبي قائلا : الداعي للجدل والتكهنات والاجتهادات عن أهمية الصورة التي جمعت محافظ أبين اللواء أبوبكر حسين والقيادي الانتقالي فضل الجعدي ، كان اللقاء جمع القيادات صدفه عصر يوم الاثنين في واجب عزاء فقيد الوطن السياسي المناضل المعتدل العميد عبدالله احمد الحوتري المرقشي بقاعة ماس وشيء طبيعي أن تلتقي الناس وعلى رأسهم النخب من مختلف الأطراف جمعهم الفقيد الراحل بما فيهم الخصوم وتلتقط الصور في لحظة تقارب ايجابيه كم دعينا لها ومازلنا فالناس وحوش حتى يتعارفون فكيف باللواء حسين والجعدي وهما جنوبيان لا أحد أكثر وطنية من الآخر وأن حاول المزايدين تصنيف وتفصيل كل منهما على مزاجه 

وكشف مقراط قائلا : لم يذهب المحافظ أبوبكر إلى مقر الانتقالي وأن أراد فهو مفتوح وليس محرم وممنوع كما أنه جنوبي الأصل والفصل والهوية فكيف ينظم ليعرف بنفسه أنه جنوبي ، الانتفالي إذا كان حامل فضية الجنوب ندعوه الذهاب إلى طرف الشرعية الجنوبية والقوى السياسية الأخرى للحوار والتقارب وإعادة لم الشمل لكي يكون قوي وباستطاعته المضي قدما لفرض قضية الجنوب على الخارج للاعتراف واستعادة الدولة أما بوضعه الحالي مجرد بيع وهم وتضييع الوقت ومزيد من تعميق الجروح وشق وحدة الصف التي انشقت في الصراعات الدموية الاخيرة وانهت التسامح والتصالح
والله المستعان