عقيد في الجيش يعرض أعضاء من جسمه للبيع مقابل تأمين احتياجات اسرته

(عدن الغد) خاص

عرض عقيد في الجيش  أعضاء من جسمه للبيع مقابل تأمين احتياجات اسرته

واعلن العقيد فضل محمد أحمد لعكل ، عن بيع اعضاء من جسمه لمن يريد وبسعر بسيط


وقال العقيد لعكل انه اقدم على هذا العرض نتيجة الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها 


وجاء في منشور العقيد فضل محمد لعكل : 

انا العقيد فضل محمد أحمد لعكل اعلن عن بيع اعضاء من جسمي لمن يريد وبسعر بسيط بعد ان خدمت ولا ازال اخدم في الجيش ((خليك في البيت)) نتيجة الظروف المعيشية الصعبة التي اعيشها ويعيشها الكثيرين من رفاق السلاح  فمنهم من رحل وتوفاه الله نتيجة ماوصل اليه الجيش والامن من تدهور حياتنا المعيشية ووصلت الى حافة الفقر المدقع نتيجة عدم دفع رواتبنا لسبعة اشهر وقبلها 7 اشهر  ونتيجة لما وصلنا اليه من ظروف صعبة جدا بعد ان اغلقت في وجوهنا البقالات والدكاكين التي نتعامل معها بشراء المواد الغذائية فهم معذورين على ذلك فقد قررت بيع عضو من جسمي لكي استطيع توفير لقمة العيش لاسرتي واحفادي الذين اصبحت اتهرب منهم واشعر بألم وحسرة نحوهم نتيجة عدم قدرتي شراء لهم حبه شوكلاته واقسم بالله عندما اشاهدهم عند بقالة احاول ان اختفي منهم من الاحراج لعدم قدرتي ان افرحهم بشراء مايطلبوا كما كنت افعل معهم من قبل ، ونحن عزيزين لانريد ان نطلب من احد شيء والعلم عند الله ماهي الوجبات التي ناكلها ونفضل ان نستر حالنا ولانظهر ذلك لاحد لان هذا امتحان من رب العالمين يجب ان نقبل به ونحمد الله على ذلك 

ولهذا قررت وانا بكامل وعيي ان ابيع عضو من جسمي لكي انقذ به اسرتي وام الاولاد التي تعاني من امراض لم استطيع حتى شراء علاجها او اعالجها من الامراض التي تعاني منها وهي وكلت امرها الى الله بعد ان فقدت احد عينيها ولم استطيع انقاذها او علاجها حين تعرضت لجلطه في ارتفاع الضغط مما تسبب لاحدى عينها بتمزق الشبكية ( اي اعصاب العين) ولكن نقول الحمد لله على ما اعطانا وما اخذ

ابيع اي عضو من جسمي من اجل ان انقذ اسرتي من ما نعانيه داخل البيت وفضلت البيع دون ان امد يدي لأحد
لانني لم اقبل ان تموت زوجتي وانا اتفرج عليها ولم استطع حتى ان اقوم بعلاجها ولهذا سوف انذر حياتي لتعيش ولن ابخل بحياتي من اجلها 

ولهذا احمل المسؤلية الكاملة السعودية وحكومة الفساد والمجلس الانتقالي 
ومن يريد يتواصل معي فهذا رقمي 739331535 
ورقم المنزل 0096702201026
او 772240651

وهذا القرار اتخذته بعد الجلوس مع نفسي ووصلت الى قناعة تامة انه هو الافضل لي بعد ان صليت ركعتين استخاره لهذا القرار فاتخذته ولن اتراجع عنه 
حتى وان صرفوا لنا راتب شهر فالقرار لاتراجع عنه.  لان راتب الشهر مع حلول العيد لن ينفع ونستلم الراتب ونوصله للدكاكين والبقالات والصيدليات وتعود حليمه لعادتها القديمه 
اللهم فاشهد .. اللهم فاشهد وانت خير الشاهدين ..

للعلم التحقت بالقوات المسلحة في 1976/6/12م ولازلت فوق الخدمة حتى اليوم ((خليك في البيت)) 2021م