شهر من معاناة المغتربين في منفذ الوديعة على الحدود السعودية.. ومحلل سياسي يناشد الرئيس هادي و وزير الخارجية

((عدن الغد)): خاص

طالب مئات اليمنيين العالقين في منفذ الوديعة الحكومة اليمنية وضع الحلول العاجلة لأوضاعهم لتسهيل عملية مرورهم من الأراضي اليمنية إلى السعودية.

 

وأكد العالقون ان الشروط السعودية في منفذ الوديعة مازالت كما هي والمتمثلة في ضرورة اخذ الشخص لقاحا ضد وباء كورونا بواقع جرعة من السعودية أو جرعتين من اليمن.

 

وشددوا على ضرورة متابعة الحكومة ووزارة الخارجية أوضاعهم مع الجانب السعودي للسماح لهم بالدخول للأراضي السعودية لأخذ جرعة واحدة او تمديد تأشيراتهم وخاصة اصحاب التأشيرات الجديدة.

 

ويعاني مئات المغتربين اليمنيين للاسبوع الثالث في منفذ الوديعة يفترشون الارض دون اي معالجة في إجراءات اللقاحات او اهتمام رسمي للحكومة.

 

ونظم ناشطون حملة على منصة التدوين تويتر تحت هاشتاق #انقذو_المغتربين_بمنفذ_الوديعة تضامنا مع آلاف المواطنين العالقين في منفذ الوديعة البري،بين اليمن والمملكة منذ نحو شهر والذين يقاسون أوضاعا صعبة في الصحراء وفي عز الصيف، وغلاء المعيشة وتهديد من فقدان أعمالهم، نتيجة التأخير، والإهمال الحكومي

 

 

وناشد المحلل السياسي اليمني المعروف "يحيى العابد" الرئيس عبدربه منصور هادي و وزير الخارجية احمد عوض بن مبارك بالنظر إلى أوضاع المغتربين 

 

وقال "يحيى" في تغريدة نشرها على حائط صفحته الرسمية على تويتر رصدها محرر صحيفة "عدن الغد": "‏يارئيس الحكومة ياوزير, الخارجية

انظروا لوضع المغتربين وحلو مشكلتهم ..

 

 

وطالب المحلل السياسي" يحيى العابد" من الجميع التاضمن مع العالقين اليمنيين في منفذ الوديعة قائلاً:

 

لنتشارك في رفع اصواتنا مع اخواننا المغتربين العالقين بمنفذ الوديعه

 

‎#انقذو_المغتربين_بمنفذ_الوديعة