العقلة والشرية إلى نهائي دوري الفقيد " نعاش" الكروي للأبطال

الصومعة (عدن الغد) عارف علوان

 وصل قطار دوري فقيد الرياضة اليمنية الكابتن سامي نعاش الكروي للأبطال الذي يقام في منطقة العقلة بمديرية الصومعه محافظة البيضاء وينظمه نادي النهضة الرياضي إلى محطتة الأخيرة وسمى طرفي مواجهته النهائية من خلال نتيجتي مباراتي نصف النهائي اللتين جرت أحداثهما أمس السبت وأمس الأول الجمعة على واقع تنافسي كبير صنعته أقدام لاعبي الفرق الأربع التي تمسكت بحظوظها في بلوغ النهائي والاقتراب أكثر من منصة التتويج.

ففي مواجهة أمس السبت التي جمعت فريقي الشرية والصومعة  كانت الندية تصل إلى مداها البعيد بعدما ظهر الفريقان في حالة خاصة في أدائهم على واقع المباراة التي احتفظت بإسرارها إلى الرمق الأخير ،  بعد أن ظلت النتيجة الصفرية سمه حاضرة في  الأوقات الأصلية ، رغم الفرص الكثيرة التي سنحت للفريقين ، وفشل أي منهما في الوصول إلى معانقة شباك الآخر.. ليكون الحسم عبر نقطة الجزاء، لتبتسم المواعيد  للاعبي فريق الشرية  الذين أجادوا التعامل مع الأعصاب وتحقيق الفوز 4/5 وبلوغ النهائي.


 أما لقاء أمس الأول الجمعة الذي جمع فريقي العقلة والرهيب فقد جاء دراماتيكيا واكتست مجرياته بكل جوانب التشويق والإثارة في كرة القدم.. حيث استطاع المستضيف العقلة أن يحقق فوز  ملحمي على الرهيب بركلات الترجيح عقب إنتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي 5-5.

وبعد أن أعتقد الجميع أن الرهيب المدعم صفوفه بأفضل نجوم الكرة في البيضاء في طريقه لتحقيق فوز عريض وفي المتناول بعد أن أنهى الشوط الأول متقدما  بثلاثة أهداف نظيفة تناوب على تسجيلها كل من جلال السيد وعمر الشرفي وعلي العصار جاءت من واقع أفضلية مطلقة للاعبي الرهيب الذين تسيدوا على معظم فتراته وغييوا أي حضور للاعبي العقلة الذين ظهروا بمستوى هزيل للغاية أمام جماهيرهم العريضة.

وفي الشوط الثاني سعى لاعبو العقلة إلى تغيير الصورة الباهته التي ظهروا بها في الحصة الأولى ، فظهروا برغبة واضحة لتغيير واقع الملعب والنتيجة التي نال فيها خصمهم أسبقية مريحة ، ليسجل لهم جلال حتيش هدف تقليص الفارق من ضربة جزاء ،لكن رد الرهيب كان سريعا وبهدفين عن طريق لاعبه سامي القبالي ، عندها أيقن الجميع أن مهمة العقلة تصعبت في العودة بعد أن توسع الفارق إلى أربعة أهداف ،  لكن المباراة في  الثلث الأخير منها كانت تخبئ المزيد من الإثارة خاصة بعد أن أجرى مدرب العقلة الكابتن عبد القادر الحاصل 3 تغييرات ناجحة بنزول ناصر مشرف و حسين عيدروس والحارس أحمد علي العامري ،  لتحول مجربات اللقاء لصالحه فينجح جلال أحمد في إضافة الهدف الثاني ثم يضيف  زميلة البديل حسين عيدروس الهدف الثالث ، وارتفعت حماسة مشجعي صاحب الأرض العقلة لتبلغ مداها عندما سجل البديل الناجح ناصر مشرف هدفين متاليين اعاد بهما اللقاء إلى نقطة البداية ،  وسط حسرة وذهول من لاعبي الرهيب.   ليحتكم الفريقين لركلات الحظ الترجيحية التي ابتسمت للاعبي العقلة بعد تألق وتعملق حارسة البديل أحمد علي العامري في التصدي لركلتين ، قادت فريقه إلى النهائي بنجاح.