عمليات القوات المشتركة برأس العارة : تلقينا بلاغات من الصيادين عن وجود جثث في أعماق البحر

لحج (عدن الغد ) معين اللولي

بسبب اللغط الكبير حول غرق القارب بالساحل الغربي وتضارب الانباء،  قام  صباح اليوم المكتب الاعلامي بمديرية المضاربة والعارة بلحج بزيارة رسمية لمقر القوات المشتركة.

 وفي الزيارة بحث المكتب الاعلامي مع  عمليات القوات المشتركة براس العارة الشيخ بكري الصبيحي طبيعة الأوضاع الأمنية وحقيقة الاخبار حول غرق قارب الأفارقة.

  وقد أكد عمليات القوات المشتركة براس العارة الشيخ بكري الصبيحي بالقول : تلقينا بلاغات من الصيادين عن وجود جثث في أعماق البحر بمسافة ثمانية عشر ميل اي  بما يقارب سبعة وعشرون كيلو تقريبا  ولم تحدد بمكان ثابت ولم نستطع البحث عنها كونها قابلة للتحول.

 واضاف عمليات مشتركة راس العارة : في اليوم الثاني من الخبر نفسه : حصلنا على معلومات من احد  الصيادين في جزيرة مئون بانهم عثروا على ثلاث جثث على الشاطئ وقد تعفنت ولم يستطيعوا الاقتراب منها فقاموا بدفنها بالشيول.

وعبر  عمليات المشتركة الصبيحي  : تلقينا ايضا معلومات بان الصيادين  عثروا على مئة جثة بمنطقة الجديم وشاهدنا صور بعض  الجثث وقد نشرت  على صفحات التواصل الاجتماعي.

فيما أن القوات المشتركة وبقيادة قائد خفر السواحل محمد عبده يوسف وأفراده ومعهم النقيب ناشر الكعلولي كانوا قد ضبطوا جلبه على متنها اكثر من مئة وعشرون حبشي تم ايداعهم مقر القوات المشتركة وسط اهتمام من قيادة القوات المشتركة واستعداد لتسفيرهم.

ودعا عمليات القوات المشتركة قيادات الصبيحة الى التكاتف والعمل بروح الفريق الواحد لما يضمن الأمن والاستقرار للمنطقة ويعزز من وحدة الصف والتلاحم وبما يسهم في نجاح المهام الامنية المشتركة.

وجدد عمليات مشتركة راس العارة دعوته لكل الشرفاء من أبناء القبائل بالتعاون مع جهات الاختصاص والتنسيق مع القيادة المحلية والأمنية وتعزيز روح العلاقات بما يسهم في التخفيف من التوترات القبلية ويحد من أعمال التقطعات وخلافات البين وبما يحافظ على روح النسيج الاجتماعي.

وأعرب عمليات القوات المشتركة عن جزيل شكره وتقديره للقائد العام للقوات المشتركة قائد اللواء الثاني عمالقة وقائد اللواء السابع مشاه الشيخ حمدي شكري  وذلك لما بذله من جهود مباركة في سبيل رفع معنويات الأفراد وتوفير الدعم والرعاية والاهتمام.

ووجه عمليات القوات المشتركة بالصبيحة دعوته للقيادة وقوات التحالف العربي بالرعاية والاهتمام باالقوات المشتركة كونها تمثل العمق الاستراتيجي  لتأمين باب المندب.

وحول التنسيق الأمني والمحلي بالمديرية أكد عمليات القوات المشتركة الشيخ بكري الصبيحي عن  تنسيق مشترك بين القوات المشتركة  وجهاز الأمن والسلطة المحلية وقيادة الحزام الأمني وان المهام واحدة ولايوجد اي خلافات وأن الجميع يخضع لسلطة المحافظة.

المكتب الاعلامي بمديرية المضاربة قدم الشكر والتقدير لعمليات القوات المشتركة على إتاحة الفرصة وتوضيح الحقيقة متمنيا للقوات المشتركة التوفيق والنجاح في مهامهم الوطنية.