أهالي تورصة الازارق بالضالع.. معاناة حرب وانعدام للبنية التحتية

(عدن الغد) خاص:

انقلبت سيارة المواطن ناصر صالح عايض المقرعي صباح اليوم السبت في مركز تورصة بالأزارق واعقبت معاناة اخرى، بسبب تدفق السيول الجارفة من محافظة إب التي تصب في وادي تبن ويمر على بلاد الأحمدي الغيل مركز تورصة من خلالها تم قطع الطريق على المنطقة المؤدي الى محافظة الضالع . 

 

وعلى صعيد متصل اصبح الاهالي في تورصة مفحمون بالحرب والقنص المباشر الذي يستهدفهم من قبل مليشيا الحوثي ،حيث اصبح الاهالي تحجب عليهم الحياة من شتى المجالات.

 

وبحكم تضاريس هذه المنطقة البعيدة عن محافظة الضالع وتبعد عن مركز المحافظة حوالي خمسين كيلو تقريبا ناهيك عن وعورة الطريق. 

 

ويؤكد الاهالي بمركز تورصة أن اسعار المواد الغذائيه فاقت الخيال حيث وصل سعر الكيس الدقيق إلى 29الف ريال ،وذلك بسبب انقطاع الطريق ،والتي ربضت فوق حميم الحرب التي شنتها المليشيات الحوثي على المنطقة منذ ثلاث سنوات.

 

ويبلغ عدد سكان مركز تورصة بلاد الأحمدي أكثر من عشرة ألف نسمة يقبعون تحت خط الفقر لا طريق تربطهم بمحافظة الضالع ومعظم الخدمات غير متوفرة فيما البنية التحتية منهارة بشكل تام.

 

وبهذا الصدد يناشد سكان مركز تورصة الازارق جميع الجهات المعنية والمنظمات الدولية المانحة بالالتفات لمعاناتهم جراء تردي الخدمات وانقطاع الطريق التي هي شريان الحياة.