برنامج المرأة والسلام يستضيف المحامية عفراء خالد الحريري

عدن (عدن الغد) خاص:

يواصل برنامج المرأة والسلام نجاحه من خلال استضافة نساء رائدات في عملية بناء السلام في اليمن، يتطرق البرنامج لمسارات السلام في اليمن ودور النساء في العملية السياسية، كما يركز البرنامج الذي تعده الصحفية وداد البدوي على وجهة نظر النساء في عدد من القضايا والمحاور المتعلقة بالملفات المختلفة المطروحة والمغيبة عن الطاولة.

الإعلامية المعروفة مايا العبسي تحاور المحامية الكبيرة عفراء خالد الحريري

إليكم نص الحوار

 

عفراء خالد الحريري

محامية مترافعة أمام المحكمة العليا، عضوة التوافق النسوي اليمني من أجل الأمن والسلام، وعضوة المجموعة الاستشارية النسوية لمكتب المبعوث الأممي، كاتبة وناشطة حقوقية وسياسية، تعرضت لعدد من الانتهاكات نتيجة لنشاطها الحقوقي والسياسي.

مشاركة في إعداد كتيبات لصياغة العديد من المحددات الدستورية والقانونية، صاحبة أول حملة لضرورة منح وإعطاء وثائق الهوية للسجينات والسجينات المفرج عنهن والنساء ضحايا العنف واطفالهن عام ٢٠٠٥

اول امرأة يمنية تحصل على شهادة الشجاعة من الخارجية الامريكية مارس 2008م

سيرة حافلة بالمنجزات ورصيد مشرف في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان والتدريب والفعاليات والمشاركات الخارجية

 

 

 

 

عندما نتحدث عن مسارات السلام في اليمن والعملية السياسية يؤسفني  أن أطرح هذا السؤال ولكن لماذا فشلت حتى الآن العملية السياسية ونكاد أن نقول أن الحرب تفوقت؟

 

هذا يرجع إلى عدة عوامل أولها إنه الحرب أصبحت تشكل مكسب سريع لأطرف الحرب تحولت الى تجارة اقتصاد كبيره وعالية بالتالي اللي يدخل كمستفيد ماديا وماليا في الحروب لا بد ان يستمر في هذه العملية لأن أطراف الحرب أصبحت مليارديرات مليونيرات.

 

استفادة!؟

طبعاً.. ولأنه صار في استفادة ماليه واقتصاد حرب عالي لمصالح شخصية خاصه والكل مستفيد من الحرب، بالتالي محدش من مصلحته إنه تنتهي الحرب غير المواطن البسيط العادي هذا

 

هل نستطيع نقول فقط أنها المصلحة؟

 

المصلحة الشخصية والخاصة اولًا، الشي الثاني المصالح الإقليمية والثالث المصالح الدولية أكيد كل واحد له مصالحه الخاصة فيه لكن إنه يحل السلام بالمفهوم اللي احنا متعارفين عليه في الشعارات ولا في مفاهيم الديموقراطية ولا في المواثيق الدولية ولا حتى في مساله المنظومة الأخلاقية هذه صايرة منعدمه تكاد أن تكون منعدمه أو شبه معدومة إلا في ما رحم  ربى من اللي محتفظين مازالوا بأخلاقهم من الساسة في هذه البلد .

 

 

نجد أنه قد تراجعت مطالب بعض النساء من دسترة الحقوق إلى المطالبة بحق الحياة هل كشفت الحرب عن مصداقية الأحزاب وربما الجهات التي كانت تتبنى قضايا النساء في اليمن؟

 

أنا أرى من وجهة نظري الخاصة ان هذه المسألة لم تكشف الاحزاب السياسية بعلاقتها فقط مع النساء ولكن أيضا مع الرجال في اطار الاحزاب السياسية ذاتها واصبحت المسائل محصورة على قاده الاحزاب و من يتبعهم في هذه الاحزاب سواء كان رجال  أو نساء، الشيء الآخر انه تعطلت برمتها كلها العملية السياسية فأين هي الاحزاب من ما يحصل الآن فين هي المعارضة اللي تتم مثلًا بشأن تقسيم البلد او بيع البلد او وضع المواطنين أين هي المعارضة السياسية  لأحزاب ، فما بالك لما يكون هذا منعكس على النساء وكان انعكاسه قوي على النساء لإنهن الحلقة الأضعف في إطار قطاعاتهم السياسية ليس لأنهم الضعيفات لكن البرنامج السياسي للأحزاب هو اللي تعيس بشأن المرأة وهذه نصيحتي للنساء المستقلات والحزبيات ان يتم التركيز على هذه الأمور. الشيء الآخر ان الاحزاب السياسية لم تضطهد فقط رجال فيها لكن اضطهدت الذين ليس لهم مصالح خاصة حتى وإن كانوا في القيادات العليا للأحزاب.

 

أما زال بعض منهم لا يمل مناصب خاصة في هذا الزمان؟

 

 طبعا طبعا طبعا لكن أني أتكلم عن الاحزاب كأحزاب وصلت إلى السلطة السياسية ليس لها دور بالتالي ليس لها تأثير على قواعدها مش ليس لها تأثير فقط؛ لكن فقدت الصلة مع قواعدها. ثلاثة أرباع  قاده الأحزاب السياسية مش متواجدين في البلد فبالتالي من يشعر بهذه المعاناة؟ كم حزب كم قائد في الحزب السياسي أو المسؤول في الحزب السياسي يستطيع أن يتواصل مع القاعدة الحزبية في البلد كم منهم؟ ممكن نقدمهم بالعدد؟ منقدرش.

 

غير ممكن   

 

فُقدت هذه العلاقة بالتالي انعكست أكثر على النساء لإنه من الاساس التواصل كان مع القادة الى حدٍ ما ضعيف. الشيء الآخر حصر هذول النساء في مسائل القطاعات النسوية داخل الأحزاب نفسه برضو أدى إلى أدوار ضعيفة لأنه اضطروا فقط كمان للتواصل مع القياديات في أحزابهن او المسؤولات عنهم والمسئوليات عنهم كمان ضعف تواصلهم مع القادة إلا من رحم ربي واستطاعت ان تتواصل به الامين العام للحزب الفلاني او رئيس الحزب الفلاني او الى آخره

 

وليس فقط استطاعت التواصل معه أيضًا الحصول على نتيجة تفاعله معها؟

ممكن يرد عليها لانه ايوه احنا لم ننسى القضايا حقكم ونحنا مهتمين لكن المسألة صارت مفضوحه الآن خاصه في تشكيل الحكومة، فضحت هذا بشكل كبير

 

أستاذة عفراء النساء من خلال مشاركتهن في مؤتمر الحوار الوطني أو نقول بعض النساء من خلال مشاركتهن في ذلك ما هو الأمر الذي اكتسبنه من هذا؟

 

  شوفي كمجموعة نسائية كاملة انه استطعنا الى حد ما اسماع أصواتنا خاصة نحنا الستقلات البعيدات عن الأحزاب.

 

بالوصول إلى صناع القرار وإيصال السلام؟

 

أيوة الى حد ما، لكن بالشكل الثاني إنه لكل واحدة فينا كمان مكتسباتها الخاصة والشخصية في اللي حققت لها الشهرة مثلا، في اللي حصلت على منصب سياسي، إلى آخره من هذا الكلام تتفاوت من امرأة إلى أخرى

 

 

هل هذه المصالح مثلا او هذه المكتسبات اثرت على الواقع النسوي بحد ذاته جعلت المرأة تستفيد من هذه المكتسبات في حياتها الخاصة في الوطن في العمل؟

 

شوفي طالما إنه البعض حصلن على مكتسبات ومناصب سياسية أو شهرة أكبر زي ما نقول هذا ممكن نقول انه حقق مكسب  للنساء في مؤتمر الحوار الوطني، لكن المسألة برمته إنه صحيح خرجنا بالنسبة لا يقل عن 30% لكن ظلت حبيسة الدفاتر والأوراق بدليل اللي حاصل انه حتى في مسائل التشكيلات العادية مثلًا نأخذ مأموري المديريات لا توجد نساء.

 

لا توجد امرأة؟

 

 الادارات العامة للمرافق لا توجد نساء حتى لما يوصلوا نساء للأسف الشديد نكتشف إن وراه كم قضية فساد وهذه كمان كارثة انه ما هو النموذج الأمثل إلى إنه يقدم او متى نستطيع أن نجد النموذج الأمثل ، أني واحدة من الناس اللي صدمت كثير لأنه أجد في مرافق عامه انه مسؤولات المرافق العامة في الفساد نساء! في حين ان كان تصوري وتوقعي شيء آخر وهذا كمان يلعب دور فما بالك لما يكون هذا لراجل يعني يكون هذا الاكتشاف لراجل أيش بيكون الوضع؟ بيكون أكثر سوء

صحيح وأكثر كارثية

 

 لأنه لازم لازم نجتمع كنساء على قضايا عامة وليس قضايا جزئية والآن الفرصة مسموحة إلى أن نحتا نناضل في الإطار العام وليس الإطار الجزئي، بالعكس الوضع معملش لنحنا استرخاء كبير طالما في غياب للدولة بأكمله وغياب الأدوار السياسية للأحزاب المفروض إن نحنا نستغل هذه الفرصة كنساء للمشاركة في القضايا عامه وليس القضايا الخاصة فقط ليس قضايانا كنساء لكن قضايانا كمجتمع قضايانا كوطن باكمله .

 

أستاذة عفراء في فترة من الفترات تعرضتي لحملة تنمر عبر وسائل التواصل الاجتماعي لو تحدثينا عن اسباب هذا التنمر وهل يسهل استهداف النساء هل يسهل أيضًا التضليل إعلاميًا في هذه الناحية؟

 

والله أني ما أسميهاش تنمر ذي كانت استذئاب ههههه هو بالفعل إذا تشتي تضربي النساء خاصة الناشطات حقوقيات او سياسيات أو أي كانت تسمياتهم وصفاتهم؛ استخدمي وسائل التواصل الاجتماعي. لأن الناس في العالم الافتراضي هذا حصروا أنفسهم في هذا المجال يعني بدل ما يسعى إنه يبحث عن حقيقه هذه الشخصية التي تضررت في الفيس او تاريخها أو لا.. يكتفي بما حصل في الفيس الشيء الآخر انه معظم متابعين العالم الافتراضي هم اليمنيين اللى خارج البلد فبالتالي اللي توصله الإشاعة على طول يصدقه لأنه غير موجود.

 

غير متعايش معها

 

 الموضوع الثالث إنه كيف تواجه النساء هذا التنمر والاستذئاب يتفاوت من واحدة إلى أخرى على سبيل المثال مثلا انا أخذتها قضية إلى الأمن العام عملت بلاغ  رفعت الأسماء رفعت أرقام تليفونات لكن خذلتني للأسف الشديد كانت في حينه المحاكم مضربه زي ما هو الوقت الحالي الآن والنيابات، الشيء الثاني انه كيف تواجهيها إنه متعيريش أي اهتمام ولا تردي

 

صحيح في حال الرد يسهل الأخذ والرد وتتسع المشكلة.

 

 أيوه ولكن اذا تمادى الوضع ووصل للتهديدات زي ما حالتي كذا ممكن تعملي حملات التضامن وهذه كثير أفادت حملات التضامن لكن لما يصل المستوى ويكون أكبر من الحد المعقول لاحتماله.

 

 نعم إذا كما قالت الأستاذة عفراء فعلا انه إذا اردت ان تستهدف امراه ناشطة في مجالات حقوقية عليك أن تضربها في وسائل التواصل الاجتماعي، لكن تضل المرأة أقوى من كل الأمور التي تواجهها؟

 

 لازم نكون أقوى ضروري تكون أقوى لأن الثقافة كمان ما تسمح، اذا سمحتي للثقافة إنه تحطمك ثقافه المجتمع اللي هي الثقافة الذكورية فانت سريع باتتحطمي لكن إذا قدرتي تواجهيها بأي نوع من أنواع المواجهة ممكن تحظي بنوع من الدفاع والحماية لنفسك.

 

 

أستاذة عفراء من وجهة نظرك ما هي التنازلات التي يجب ان يقدمها اطراف الصراع في اليمن الى تفاهمات وحلول خصوصًا بعد هذه الفترة الزمنية الطويله من امتداد الحرب؟

 

 نحنا قلنا في الأول انه الحرب هذه حققت مكاسب اقتصاديه ومالية كبيره بالتالي أستمر في نفس المنوال انه هؤلاء اللي حققوا هذه المكاسب وهم اطراف الحرب تحديدًا قادتها أظن يكفي سبع سنوات لتحقيق هذه المكاسب الخاصة والشخصية  فينبغي الآن النظر إلى الوطن والمواطن خاصة انهم يريدوا الاستمرار في السلطة وأنت تريد الاستمرار في السلطة لا بد أن تعمل تنازلات من أجل هذه السلطة تتنازل في إطار انه والله ماذا مقابل ماذا. انا إذا على سبيل المثال مثلا انه اذا كانت الاقاليم غير مناسبه للاطراف انصار الله فبالتالي ما هو البديل ما هو الحل البديل إلى ان ارضيهم في أن يتوقفوا عن الحرب مقابل انه والله يرضوا بعدد كذا تكون هذه المناطق  إقليم او زي ما يقال انه فقدوا منفذ بحري أو ثروة إلى آخره ما الذي سيخسروه اذا حصلت تنازلات في هذا الشأن بالمقابل ان والله إذا كان الطرف الاخر الشرعيه يطالب بتنازل أنصار الله عن السلاح يفكر في آلية إلى كيف يمكن يقبل الطرف الاخر التنازل عن السلاح فبالتالي أنت اذا كان عندك مجموعه من القضايا مجموعه من قضايا بناء الثقة للتنازلات ممكن تستخدم قضيه بدلا عن قضيه أخرى تستخدم هذه الاليه ولماذا لا تجرب هل ستنجح او لا  تنجح هي هذه التنازلات خاصه زي ما قلنا هي المسألة مسألة  حفاظ أيضا على السلطة وكراسي السلطة يبدو في ما يبدو انهم يرغبوا في استمراره بأن يكونوا نفس هذولا الأشخاص في السلطة

 

طيب لو نتحدث عن المجموعات النسوية كيف تقيمي وجود مجموعة استشارية نسوية؟

 

 هذا الفعل الجميل الذي قام به في به مكتب المبعوث مقارنه بما لم تفعله الأحزاب السياسية في مشاركه النساء في العملية السياسية برمتها أضاف هنا مكتب المبعوث الى فعاليه النساء في تأدية ادوارهم المختلفه انهم بالفعل يستطيعون صناعه السلام بدليل أمه يقدموا مقترحات لكيفيه إحلال السلام يقدم استشارات أيهم القضايا الأفضل ايهم الاليات المناسبة لقضايا مختلفة، هذا مالم تصنعه الاحزاب الظاهر حتى في اطار الحزب نفسه ولماذا لم يسمعوا نسائهم بهذا الشأن وهذه خطوه جميله

 

إذاً أستاذة عفراء هل سمح  لكن بالالتقاء بهذه الاطراف ايضا التواجد في القاعات تقديم النصيحه او الآاراء والاخذ بهذه الآراء؟

 

 الذي يجب ان نعرفه أن الأطراف لم تلتقي، طرفي الصراع لم يلتقوا على الاطلاق في قاعه واحده كان فريق المبعوث والخبراء الدوليين والدبلوماسيين هم اللي يلتقوا فيهمم نحنا فيهم في قاعات مختلفة نحنا التقينا فيهم برضو كأطراف منفصله الشرعيه لوحدها وأنصار الله لوحدهم التقينا وتداولنا مجموعة من القضايا وبدرجة أساسية  لماذا لم تشارك النساء في الاطراف المتواجده الشيء الثاني انه الأطراف هذه واللي كان مستغرب على الاقل بالنسبه لي انه في المطعم كانت تلتقي الأطراف بشكل عادي ويتناولون الطعام مع بعضهم البعض ويتكلمون بكل أريحية لكن لما تبدا من مسائل المشاورات تذكر الأطراف إنه هناك مصالح خاصة وشخصية معرفش هل لأنه الأكل كان ببلاش لا أعلم لكن هذا اللي حصل إنه فترة الاستراحات فترة الطعام والبوفيه تحصل لقاءات وكلام جانبي وإلى آخره من هذا، فلماذا لا يتم تناول مواضيع هذا اليمن المتشرذم او المواطن اللي خلاص وصل الى حافه الهاويه وكم قضيه انتحار سمع  عنها انت تستغربي إنه لماذا لا تثيرهم  هذه القضايا فكان ممكن يناقشوها بدل ما يناقشوا أشياء او طرائف او تسلية او نكت إلى آخره في لقاءاتهم ما الذي يمنع.

 

يتضح الدور الأساسي للمرأة بانها تحرص دائما على السلام لماذا تحرص المرأة دائمًا على السلام والدفع للتقدم في العملية السياسية؟

 

 لأنه دوره يحتم عليها ذلك أولًا إن المسؤوليه تزداد، المسؤولية في الحرب ازدادت على النساء بأدوارهم أنا لا أقول أنها ضحية  بالعكس تضاعفت المسؤولية مثلا على سبيل المثال الأسر اللي فقدت من أكثر من طرف شهيد وإلا حد في الحرب من اللي خرجوا الى مواجهه الصعوبات او توفير لقمه العيش لبقيه افراد الأسرة نساء هذا كمثال، نهج في اكثر من موضوع اللي تذهب لجلب الاشياء والمتطلبات للمنازل وتحرص على تواجدها النساء

 

تحولت من معيلة إلى عائلة

 

أيوة وبشكل كبير ومن مسؤوليات مختلفة كمان انه صارت لكي تحمي مثلا انت المظاهرات والمسيرات اللي تحصل جيبي فيها كمان نساء تمام اذا شاركت النساء في أكثر من عصيان او اكثر من مظاهرة تلاحظي انه ما يتمش إلقاء القبض على الناشط أو الشخص سين لا بتواجد النساء لكن متى يتم اعتقاله والا أذيته لما تغيب النساء

 

من هنا نستطيع أن نسأل هذا السؤال ما هي أهميه المشاركة السياسية الخاصة من قبل المرأة في العملية السياسية؟

 

 

 أهمية المشاركة السياسية أولا المشاركة السياسية هي بحد ذاته يجب أن تؤخذ بمجملها المشاركة المجتمعية الشاملة الكاملة و ليس في القضايا الجزئية على سبيل المثال مثلا الخدمات الغير متوفرة في اي منطقه كانت أرى إنه مشاركه النساء مهمة في هذا الموضوع سواء من الظهور في الغضب الغضب المجتمعي على مستوى الشارع الظهور على مستوى حمل الملفات المتعلقة بهذه القضايا سواء على المستوى المحلي على مستوى إقليمي، طرق باب المحاكم بهذا الشأن إذا ثبتت إنه القضايا هذه مفتعله وليس قضايا حقيقية، في كل هذا لازم تشارك النساء ومتى ما خرجت الى المجتمع، المجتمع  بحد ذاته كمان تتغير الى حد ما رؤيته تجاه النساء، الشيء الآخر إنه طالما الناس خذلت من الأحزاب السياسية وقاده الاحزاب السياسيه هذه فرصة أيضًا للنساء في الظهورإلى تحمل هذه المسؤوليه وليس فقط النساء الذي خارج الاحزاب لكن بالنساء الحزبيات.

 

لإثبات الذات

 

طبعا نستطيع ان نشكل معارضه مع النساء الحزبيات معارضة حتى على احزابهم بغض النظر إنه والله كانت أحزابهم خادماهم والا مش خادماهم لانه اتضح لنا في الاخير انه خذلتهم احزابهم بالتالي يقدروا ان يشكلوا وعمليات ضغط أو حشد في إطار الاحزاب نفسها انه والله ويتولوا هم مواضيع المعارضة والدفاع عن الحقوق السياسية ليس لأنفسهم بس لكن  للمجتمع ككل. هي تشتي ثقه اكثر تشتي ارادة قويه و تشتي دفع كمان بالنساء السياسيات المخضرمات لأنه لا تنسيش إنه عندنا النساء السياسيات كسياسيات نسبة عالية والبقية تحتاج إلى تدريب وتاهيل اكثر فبالتالي الاستفادة من النساء اللي خارج اطار الاحزاب لابد ان تكون أكبر بحيث إنه تصير عمليه تبادلية يعني على سبيل المثال مشاركة النساء الحزبيات في فعاليات منظمات المجتمع المدني هذه لا بد أن تُعكس إلى داخل الأحزاب والعكس صحيح وهذه الفرصة اللي أمام النساء الآن انه  يؤطر هذا العمل في السير بقضايا الوطن مش في قضايا النساء لوحدها.

 

ماهي اولويات النساء ضمن ملف النساء لو نتطرق لعمل المجموعات النسوية؟

 

 شوفي المجموعة النسوية التسع وغير التسع الأولوية وقف وإنهاء الحرب هذه الأولوية اللي ركزت عليها في مختلف الانشطه ابتداء من النشاط اللي بدا حملات المناصرة لنداء الأمين العام للأمم المتحدة او لمبادرة المبعوث الاممي واختلفت الانشطه من مجموعه الى اخرى لكن كلها كانت تصب في نفس الاتجاه حول انهاء الحرب واحلال وتحقيق السلام والتوعيه بهذه الأمور والتأهيل والتدريب فيها واللقاءات المختلفة مع اطراف مسؤولي طرفي الصراع (احزاب سياسيه ومكونات سياسيه ايضا) هذه بالنسبه للاولويه اللي كانت فيها المجموعات النسويه خاصه في ظل جائحة كوفيد 19 و لكن في اولويات تختلف من محافظه الى اخرى الاولويات في محافظه عدن بالنسبه للنساء تختلف أكيد عن أبين عن المهره عن حضرموت عن من شبوه إلى آخره مثلا اولويه النساء في عدن فرضًا فتح المحاكم وتحسين الخدمات العامة لكن هل هذه نفسها في حضرموت او في شبوة بالتأكيد لا فبالتالي انه التركيز كلما ركزنا اكثر على اولويات في خصوصية كل محافظه نستطيع عن نعمل تغيير اكبر واسرع وبسرعه انه ممكن نلتمسه عكس إنها الحرب اللي سياخذ مننا مده طويله خاصه عندنا اطراف صراع من هذا النوع فهده الاولويات تساعدنا إنه كمان في إن نحنا ندخل قضايانا في المشاركه فيها، اضافه إلى مثلا إنه في أماكن تحتاج في مسائل المجالس المحلية تحتاج الى مشاركة نساء الاولويات في هذه القضايا المجتمعية لدخول النساء و المساهمة فيها لحله ومعالجته تساعد ان يكون المجتمع مشجع الى تواجد النساء في السلطة المحلية بشكل اكبر وبالتالي من الاولويات تاخذ بهذا الشكل هذي وجهه نظري في الأخير لكن لما اجي اخذ البوتقة بكله المسألة بكله إنه لا انهاء وقف الحرب كأولويه صعب أوصل لها الآن  لأنه تحتاج آليات كبيرة و مختلفة وتختلف من نظرتي الى نظرتك إنتي ممكن الاليه اللي تناسبك لا تتناسب معي

 

وهذا ربما هو سبب الخلاف؟

 

الشيء الاخر انه متنسيش انه تزال هناك نزعات انانيه في المجموعات النسائيه مثله مثل الرجال أيضًا أيوة ليش لا، في مجموعه تقول لك لا كان الاولى انه انا اللي اقوم بهذا الدور عوضًأ عن المجموعه الفلانية صح ان هذا ما يطلعش إلى  السطح لكن ما أظنش إنه  مش موجود لان المسائل كلها نسبية فبالتالي انه كلما صغرتي الاولويات وعالجتيها بسرعه وأوجدتي له آليات إنه تساعد في حل هذه القضايا ذات الاولويه ممكن خطيتي خطوه الى الامام نحو انهاء الحرب

 

 

طيب أستاذة عفراء كيف يتم التواصل بين المجموعات الاستشارية في مكتب المبعوث الاممي والمكونات النسوية العاملة في مجال صناعة السلام؟

 

 والله بيننا التواصل قوي خاصه نحنا اللي في الداخل لأنه اللي في الخرج عادهم مش مجموعات كبيرة اولا احنا يعني على سبيل المثال اضرب في نفسي واعوذ بالله من كلمه انا زي ما يقولوا انا قدمت يعني انا نقلت اكثر من من قضيه ممكن نناقشها في مكتبه خاصة لا تتعلق في السريه كبيرة وناقشناها مع أكثر من منظمة مجتمع مدني، تدريب في مسائل المسارات في مواضيع النزاعات وحل النزاعات مواضيع الوساطة يعني أشياء كثيره كانت في عمليه تبادل في الرأي تبادل في الخبره تبادل في مشوره، الحوار مع خاصه الشباب والشابات و خاصه النساء المواثيق الدوليه اللي لازم نحنا نستغله ونستخدمه في هذا الوقت الراهن كيفيه صياغه التقارير المتعلقه بانتهاكات حقوق الانسان، اكثر من شيء تواصلنا فيه كمجموعه استشارية

 

يعني التواصل المحلي ربما تعتقدي أنه أسهل؟

 

 أسهل لأنه شوفي أنا بقول لك حاجه اولا اللي برا مش في مجتمعهم  فالتواصل كله يكون عبر الزوم وشفتي مشاكل الانترنت الى اخره لكن مع هذا فهم يشتغلوا أيضا النساء اللي في الخارج على الأقل يكفي إنه يقدموا استشارات يقدموا مقترحات ي

 

أستاذة عفراء ما هو تقييمك لالتزامات حضور الفاعلين الدوليين تجاه حضور النساء اليمنيات في عمليه صناعه السلام في اليمن؟

 

 بأمانة شوفي هو تفاعلهم والا حضورهم والا دفعهم بالنساء للان مازال ضعيف ولا قادرين أو هم مش راغبين بأنه يستخدموا الأليات المتاحة لديهم بدفع النساء للمشاركه في العمليه السياسيه او غير السياسيه، عمليه بشكل عام برمتهه للدافع بعملية السلام في كل القضايا المختلفه يستطيع المجتمع الدولي ان يلعب دور ليس فقط ضغط على اطراف النزاع لكن هناك وسائل وآليات أخرى مثلا القرارات المكمله للقرار 1325 لا اتذكر رقم القرار يمكن 2124 يسمح بالهيئات الدبلوماسيه هذه انها تدخل في مناقشات وحوارات مع اطراف الصراع ليش مثلا ما تستخدمش حتى التهديد انا والله اني لن اعطيك الدعم الفلاني من اجل الموضوع الفلاني اذا ما وضعتش نساء، الشي الاخر في عمليه التصويت والتحفظ على القرارات ولا عن قضيه تدخل فيها اطراف الصراع الى مجلس الامن يقدروا هم يتحفظوا يتبعهم وتحفظه يقدروا يتخذوا موقف مغاير

 

هناك طرق

 

اكثر من آليه موجوده حتى بما فيها قلت استخدام القرارات المكلمة هذه اللي تحث الهيئات الدبلوماسيه على ان الحكومه تخرج وتطبق هذه القرارات وموجوده موجوده الآليات معاهم هم وضعوها يعني وضعوها كمان برضو حبر على ورق لأن كل المنظومه الدوليه كمان تراعي مصالحها

 

إذًا نستطيع أن نقول أن تقييمك لأداء منظمات المجتمع الدولي ضعيفة جدًا؟

 

أيوة ضعيفة جداً واعتمدت برضو على مصالحه والا في معاهم أكثر آلية وطريقة يعني إذا كان ما فيش ذا الدعم المحلي قلت لك ايش اللي يمنع إنه والله مش ضروري يهدده بالشكل المعلن والفاضح لكن يقول له أنا والله لن أصوت معك .

 

صحيح معك حق، طيب النساء اليمنيات نجحن في الحضور في المحافل الدوليه واثبتن ايضا ذواتهن وأوصلن أصواتهن  الى مواقع صناع القرار وما شابه لكن لماذا لم تتاح لها الفرصة في المشاركه ضمن الحكومة ؟ أين يكمن الخلل؟

 

شوفي الخلل ممكن اخذه في ناحيتين اولا قلنا انه الأحزاب السياسيه طلعت موضوع الديمقراطيه فيها كذبه كبيره بدليل انه لم تشارك قطاع قواعدها قلت نساء ورجال موضوع تفريد النساء في قطاعات داخل الاحزاب لم يوصلهم الى ولن يوصلهم إلى صنع القرار المراه السياسيه لم تمارس ضغط على القاده السياسيين على سبيل المثال مثلا والله انتم ما اخذتوناش الى المشاركه السياسيه في الحكومه أو في مواضيع داخليه في اطار الحزب والله أني ممكن أسلم بطاقتي ممكن أأثر على مجموعه كبيره من المناصرين داخل هذا الحزب صحيح لقضاياها الشي الثاني إنه مش فقط قلنا كمان إنه السلطه في الاحزاب برضو كمان سعت إلى تحقيق مصالحه الخاصة والشخصية وحتى لما جت تختار وزراء قلت لك لم تعد إلى القواعد واختارت وزراء حسب الصداقة والأقرب والأقربون أولى بالمعروف الشي الثاني إنه كمان عتب على النساء السياسيات في إطار أحزابهم إلى أي مدى هم اهتموا يضغطوا على كم واحدة ثنتين ثلاث أربع مش كفاية في أحزاب تمتلك قواعد كبيرة من النساء هذول كمان لازم انتي تأثري على الأقل وجودك كسلطة في القيادة الحزبية مثلا فأني أخذتها من الناحيتين وليس من ناحية واحدة الشي الآخر إنه النساء كما قلت أنه تنتهز هذا اللي حصل هذه الفجوة اللي حصلت ما بينهم بينهم وبين السلطه السياسيه عندهم في احزابهم ان تعيد صياغه هذا الموضوع من خلال برنامج يعني أيش فائده إنه اني في برنامجي الحزب يتحدث عن الديمقراطيه وحقوق الانسان وعدم انتهاكه والمساواة والى آخره من هذا الكلام وتصبح حبرا على ورق الأولى ايش انه اني والله كإمرأة لا بد ان أكون في صياغه هذا الميثاق اللي اصبح لا جدوى منه ومن فائدته ، يعني يكونوا يهتموا بالامور الصغيره هذه اللي تاثر عليهم بكرة.

 

تؤمن المرأة بنفسها في هذا الأمر؟

 

 

لماذا لا ينصص في برامجهم على انه نسبتهم تكون 40% اذا كان الان مش موجوده بما لا يقل عن 30% وهي لازم تسعى إلى هذا الكلام من الآن تنظر الى داخل حزبه والشيء الاخر إنه تتم العمليات التبادلية ما بينه وبين منظمات المجتمع المدني ما بينه بين الاتحادات نقابات الاتحادات الطلابيه إلى آخره ، لازم يتغير النمط التقليدي هذا للمرأة السياسية في داخل حزبه ولا يكفي إنه يتكتلوا فقط لوحدهم مع بعض  لكن لازم يكون معهم نساء اخريات تدفع بكل هذه العمليه نحو نحو تغيير والارض قلنا فرصه وبعدين الشي الاخر انه المسألة الديموقراطيه تحتاج الى آليه تغيير الثقافه نفسه والمؤسف حقنا إنه في احزاب تقدميه هي اللي تراجعت عن هذا الموضوع اللي كانت تتغني بالمرأة ودعم  المرأة وإلى آخره أصبحت هي من تعجرفت في المعامله مع النساء في داخل الأحزاب

 

فما بالنا بإعطائهن حقهن على أرض الواقع؟

 

الشي الآخر إنه لا بد كمان النساء اللي في الاماكن العالية في الهيكل التنظيمي في المستوى العالي لا بد كمان ان تنظر الى المستويات الاخرى اللي تحتها وهي تدفعهم بأنه يخرجوا للانشطه أو هي تنفذ أنشطة في داخل الحزب مالذي يمنع سواء على المستوى المحلى على مستوى المحافظه على مستوى هم كذا تقريبا يعني التقسيمات على المستوى الاعلى ليش هذه الفجوات بينهم ليش هذا الفارق بينهم

 

ما هي رسالتك الأخيرة رسالتك الاخيره التي ستطرحهينا سواء للنساء للرجال للاحزاب للمجتمع في هذا الامر؟

 

 خلينا نبدا من الاطراف السياسيه المتنازعه آن الأوان ان اقول بعد سنوات حرب لاطراف الصراع انه ينظروا الى الوطن والمواطن ليست كشعار ولكن كحقيقه لانه استمرارهم في السلطه هم المستفيدين منه انه إذا أردت انظر الى وطنك والمواطنين سواء من انتماءك الى وطنك وليس إلى جيبك وانتماءك إلى المواطن اللي هو دفعك بصندوق الاقتراع إلى أنك تطلع إلى هذا المستوى رسالتي الى الاحزاب السياسيه انه لا نجعل من الكلمات اللي حفظناها أقليميًا ودوليًا وحت  محليا أو على سبيل إن  نحنا مثقفين إن نحنا فقط نحطها في اطار الوثائق حقنا لكن يجب ان تتحول الأقوال الى افعال يجب ان ينظر الى مسألة المشاركه السياسيه كمان ابتداءا من المواطنه وانتهاء بقياده هذه  المواطنة وليس العكس رسالتي الى النساء لا بد من بذل جهد اكبر لابد من التقارب مع الجميع سواء النساء الحزبيات او النساء في منظمه المجتمع المدني والمكونات السياسيه او المجتمعيه الأخرى، للمجتمع بشكل عام انه يكفي صمت ولا نحنا سنتحول الى مجتمعات عنيفه ومجتمعات يعني اصبح يسمح بالنسبة له العنف والحرب والقتل والسرقه والفساد شيء عادي يعني سيفقد المجتمع اخلاقه وهذه ماساه اذا فقدنا اخلاقنا لانه سينعكس حتى على تربيتنا لأولادنا

 

فعلا إذاً السلام قبل ان نبحث عنه خارجيًا يجب ان ياتي من ذواتنا وهذه هي الجمله التي أختم بها هذا اللقاء الجميل والرائع شكرا لك استاذة عفراء حريري في حلقه اليوم وشكرا لكم ايضا مشاهدينا الكرام في متابعتكم لنا في برنامج النساء والسلام على امل ان القاكم باذن الله في حلقة أخرى تقبلوا منا خالص الأمنيات الى اللقاء

برنامج المرأة والسلام يستضيف المحامية عفراء خالد الحريري

 

 

 

يواصل برنامج المرأة والسلام نجاحه من خلال استضافة نساء رائدات في عملية بناء السلام في اليمن، يتطرق البرنامج لمسارات السلام في اليمن ودور النساء في العملية السياسية، كما يركز البرنامج الذي تعده الصحفية وداد البدوي على وجهة نظر النساء في عدد من القضايا والمحاور المتعلقة بالملفات المختلفة المطروحة والمغيبة عن الطاولة.

الإعلامية المعروفة مايا العبسي تحاور المحامية الكبيرة عفراء خالد الحريري

إليكم نص الحوار

 

عفراء خالد الحريري

محامية مترافعة أمام المحكمة العليا، عضوة التوافق النسوي اليمني من أجل الأمن والسلام، وعضوة المجموعة الاستشارية النسوية لمكتب المبعوث الأممي، كاتبة وناشطة حقوقية وسياسية، تعرضت لعدد من الانتهاكات نتيجة لنشاطها الحقوقي والسياسي.

مشاركة في إعداد كتيبات لصياغة العديد من المحددات الدستورية والقانونية، صاحبة أول حملة لضرورة منح وإعطاء وثائق الهوية للسجينات والسجينات المفرج عنهن والنساء ضحايا العنف واطفالهن عام ٢٠٠٥

اول امرأة يمنية تحصل على شهادة الشجاعة من الخارجية الامريكية مارس 2008م

سيرة حافلة بالمنجزات ورصيد مشرف في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان والتدريب والفعاليات والمشاركات الخارجية

 

 

 

 

عندما نتحدث عن مسارات السلام في اليمن والعملية السياسية يؤسفني  أن أطرح هذا السؤال ولكن لماذا فشلت حتى الآن العملية السياسية ونكاد أن نقول أن الحرب تفوقت؟

 

هذا يرجع إلى عدة عوامل أولها إنه الحرب أصبحت تشكل مكسب سريع لأطرف الحرب تحولت الى تجارة اقتصاد كبيره وعالية بالتالي اللي يدخل كمستفيد ماديا وماليا في الحروب لا بد ان يستمر في هذه العملية لأن أطراف الحرب أصبحت مليارديرات مليونيرات.

 

استفادة!؟

طبعاً.. ولأنه صار في استفادة ماليه واقتصاد حرب عالي لمصالح شخصية خاصه والكل مستفيد من الحرب، بالتالي محدش من مصلحته إنه تنتهي الحرب غير المواطن البسيط العادي هذا

 

هل نستطيع نقول فقط أنها المصلحة؟

 

المصلحة الشخصية والخاصة اولًا، الشي الثاني المصالح الإقليمية والثالث المصالح الدولية أكيد كل واحد له مصالحه الخاصة فيه لكن إنه يحل السلام بالمفهوم اللي احنا متعارفين عليه في الشعارات ولا في مفاهيم الديموقراطية ولا في المواثيق الدولية ولا حتى في مساله المنظومة الأخلاقية هذه صايرة منعدمه تكاد أن تكون منعدمه أو شبه معدومة إلا في ما رحم  ربى من اللي محتفظين مازالوا بأخلاقهم من الساسة في هذه البلد .

 

 

نجد أنه قد تراجعت مطالب بعض النساء من دسترة الحقوق إلى المطالبة بحق الحياة هل كشفت الحرب عن مصداقية الأحزاب وربما الجهات التي كانت تتبنى قضايا النساء في اليمن؟

 

أنا أرى من وجهة نظري الخاصة ان هذه المسألة لم تكشف الاحزاب السياسية بعلاقتها فقط مع النساء ولكن أيضا مع الرجال في اطار الاحزاب السياسية ذاتها واصبحت المسائل محصورة على قاده الاحزاب و من يتبعهم في هذه الاحزاب سواء كان رجال  أو نساء، الشيء الآخر انه تعطلت برمتها كلها العملية السياسية فأين هي الاحزاب من ما يحصل الآن فين هي المعارضة اللي تتم مثلًا بشأن تقسيم البلد او بيع البلد او وضع المواطنين أين هي المعارضة السياسية  لأحزاب ، فما بالك لما يكون هذا منعكس على النساء وكان انعكاسه قوي على النساء لإنهن الحلقة الأضعف في إطار قطاعاتهم السياسية ليس لأنهم الضعيفات لكن البرنامج السياسي للأحزاب هو اللي تعيس بشأن المرأة وهذه نصيحتي للنساء المستقلات والحزبيات ان يتم التركيز على هذه الأمور. الشيء الآخر ان الاحزاب السياسية لم تضطهد فقط رجال فيها لكن اضطهدت الذين ليس لهم مصالح خاصة حتى وإن كانوا في القيادات العليا للأحزاب.

 

أما زال بعض منهم لا يمل مناصب خاصة في هذا الزمان؟

 

 طبعا طبعا طبعا لكن أني أتكلم عن الاحزاب كأحزاب وصلت إلى السلطة السياسية ليس لها دور بالتالي ليس لها تأثير على قواعدها مش ليس لها تأثير فقط؛ لكن فقدت الصلة مع قواعدها. ثلاثة أرباع  قاده الأحزاب السياسية مش متواجدين في البلد فبالتالي من يشعر بهذه المعاناة؟ كم حزب كم قائد في الحزب السياسي أو المسؤول في الحزب السياسي يستطيع أن يتواصل مع القاعدة الحزبية في البلد كم منهم؟ ممكن نقدمهم بالعدد؟ منقدرش.

 

غير ممكن   

 

فُقدت هذه العلاقة بالتالي انعكست أكثر على النساء لإنه من الاساس التواصل كان مع القادة الى حدٍ ما ضعيف. الشيء الآخر حصر هذول النساء في مسائل القطاعات النسوية داخل الأحزاب نفسه برضو أدى إلى أدوار ضعيفة لأنه اضطروا فقط كمان للتواصل مع القياديات في أحزابهن او المسؤولات عنهم والمسئوليات عنهم كمان ضعف تواصلهم مع القادة إلا من رحم ربي واستطاعت ان تتواصل به الامين العام للحزب الفلاني او رئيس الحزب الفلاني او الى آخره

 

وليس فقط استطاعت التواصل معه أيضًا الحصول على نتيجة تفاعله معها؟

ممكن يرد عليها لانه ايوه احنا لم ننسى القضايا حقكم ونحنا مهتمين لكن المسألة صارت مفضوحه الآن خاصه في تشكيل الحكومة، فضحت هذا بشكل كبير

 

أستاذة عفراء النساء من خلال مشاركتهن في مؤتمر الحوار الوطني أو نقول بعض النساء من خلال مشاركتهن في ذلك ما هو الأمر الذي اكتسبنه من هذا؟

 

  شوفي كمجموعة نسائية كاملة انه استطعنا الى حد ما اسماع أصواتنا خاصة نحنا الستقلات البعيدات عن الأحزاب.

 

بالوصول إلى صناع القرار وإيصال السلام؟

 

أيوة الى حد ما، لكن بالشكل الثاني إنه لكل واحدة فينا كمان مكتسباتها الخاصة والشخصية في اللي حققت لها الشهرة مثلا، في اللي حصلت على منصب سياسي، إلى آخره من هذا الكلام تتفاوت من امرأة إلى أخرى

 

 

هل هذه المصالح مثلا او هذه المكتسبات اثرت على الواقع النسوي بحد ذاته جعلت المرأة تستفيد من هذه المكتسبات في حياتها الخاصة في الوطن في العمل؟

 

شوفي طالما إنه البعض حصلن على مكتسبات ومناصب سياسية أو شهرة أكبر زي ما نقول هذا ممكن نقول انه حقق مكسب  للنساء في مؤتمر الحوار الوطني، لكن المسألة برمته إنه صحيح خرجنا بالنسبة لا يقل عن 30% لكن ظلت حبيسة الدفاتر والأوراق بدليل اللي حاصل انه حتى في مسائل التشكيلات العادية مثلًا نأخذ مأموري المديريات لا توجد نساء.

 

لا توجد امرأة؟

 

 الادارات العامة للمرافق لا توجد نساء حتى لما يوصلوا نساء للأسف الشديد نكتشف إن وراه كم قضية فساد وهذه كمان كارثة انه ما هو النموذج الأمثل إلى إنه يقدم او متى نستطيع أن نجد النموذج الأمثل ، أني واحدة من الناس اللي صدمت كثير لأنه أجد في مرافق عامه انه مسؤولات المرافق العامة في الفساد نساء! في حين ان كان تصوري وتوقعي شيء آخر وهذا كمان يلعب دور فما بالك لما يكون هذا لراجل يعني يكون هذا الاكتشاف لراجل أيش بيكون الوضع؟ بيكون أكثر سوء

صحيح وأكثر كارثية

 

 لأنه لازم لازم نجتمع كنساء على قضايا عامة وليس قضايا جزئية والآن الفرصة مسموحة إلى أن نحتا نناضل في الإطار العام وليس الإطار الجزئي، بالعكس الوضع معملش لنحنا استرخاء كبير طالما في غياب للدولة بأكمله وغياب الأدوار السياسية للأحزاب المفروض إن نحنا نستغل هذه الفرصة كنساء للمشاركة في القضايا عامه وليس القضايا الخاصة فقط ليس قضايانا كنساء لكن قضايانا كمجتمع قضايانا كوطن باكمله .

 

أستاذة عفراء في فترة من الفترات تعرضتي لحملة تنمر عبر وسائل التواصل الاجتماعي لو تحدثينا عن اسباب هذا التنمر وهل يسهل استهداف النساء هل يسهل أيضًا التضليل إعلاميًا في هذه الناحية؟

 

والله أني ما أسميهاش تنمر ذي كانت استذئاب ههههه هو بالفعل إذا تشتي تضربي النساء خاصة الناشطات حقوقيات او سياسيات أو أي كانت تسمياتهم وصفاتهم؛ استخدمي وسائل التواصل الاجتماعي. لأن الناس في العالم الافتراضي هذا حصروا أنفسهم في هذا المجال يعني بدل ما يسعى إنه يبحث عن حقيقه هذه الشخصية التي تضررت في الفيس او تاريخها أو لا.. يكتفي بما حصل في الفيس الشيء الآخر انه معظم متابعين العالم الافتراضي هم اليمنيين اللى خارج البلد فبالتالي اللي توصله الإشاعة على طول يصدقه لأنه غير موجود.

 

غير متعايش معها

 

 الموضوع الثالث إنه كيف تواجه النساء هذا التنمر والاستذئاب يتفاوت من واحدة إلى أخرى على سبيل المثال مثلا انا أخذتها قضية إلى الأمن العام عملت بلاغ  رفعت الأسماء رفعت أرقام تليفونات لكن خذلتني للأسف الشديد كانت في حينه المحاكم مضربه زي ما هو الوقت الحالي الآن والنيابات، الشيء الثاني انه كيف تواجهيها إنه متعيريش أي اهتمام ولا تردي

 

صحيح في حال الرد يسهل الأخذ والرد وتتسع المشكلة.

 

 أيوه ولكن اذا تمادى الوضع ووصل للتهديدات زي ما حالتي كذا ممكن تعملي حملات التضامن وهذه كثير أفادت حملات التضامن لكن لما يصل المستوى ويكون أكبر من الحد المعقول لاحتماله.

 

 نعم إذا كما قالت الأستاذة عفراء فعلا انه إذا اردت ان تستهدف امراه ناشطة في مجالات حقوقية عليك أن تضربها في وسائل التواصل الاجتماعي، لكن تضل المرأة أقوى من كل الأمور التي تواجهها؟

 

 لازم نكون أقوى ضروري تكون أقوى لأن الثقافة كمان ما تسمح، اذا سمحتي للثقافة إنه تحطمك ثقافه المجتمع اللي هي الثقافة الذكورية فانت سريع باتتحطمي لكن إذا قدرتي تواجهيها بأي نوع من أنواع المواجهة ممكن تحظي بنوع من الدفاع والحماية لنفسك.

 

 

أستاذة عفراء من وجهة نظرك ما هي التنازلات التي يجب ان يقدمها اطراف الصراع في اليمن الى تفاهمات وحلول خصوصًا بعد هذه الفترة الزمنية الطويله من امتداد الحرب؟

 

 نحنا قلنا في الأول انه الحرب هذه حققت مكاسب اقتصاديه ومالية كبيره بالتالي أستمر في نفس المنوال انه هؤلاء اللي حققوا هذه المكاسب وهم اطراف الحرب تحديدًا قادتها أظن يكفي سبع سنوات لتحقيق هذه المكاسب الخاصة والشخصية  فينبغي الآن النظر إلى الوطن والمواطن خاصة انهم يريدوا الاستمرار في السلطة وأنت تريد الاستمرار في السلطة لا بد أن تعمل تنازلات من أجل هذه السلطة تتنازل في إطار انه والله ماذا مقابل ماذا. انا إذا على سبيل المثال مثلا انه اذا كانت الاقاليم غير مناسبه للاطراف انصار الله فبالتالي ما هو البديل ما هو الحل البديل إلى ان ارضيهم في أن يتوقفوا عن الحرب مقابل انه والله يرضوا بعدد كذا تكون هذه المناطق  إقليم او زي ما يقال انه فقدوا منفذ بحري أو ثروة إلى آخره ما الذي سيخسروه اذا حصلت تنازلات في هذا الشأن بالمقابل ان والله إذا كان الطرف الاخر الشرعيه يطالب بتنازل أنصار الله عن السلاح يفكر في آلية إلى كيف يمكن يقبل الطرف الاخر التنازل عن السلاح فبالتالي أنت اذا كان عندك مجموعه من القضايا مجموعه من قضايا بناء الثقة للتنازلات ممكن تستخدم قضيه بدلا عن قضيه أخرى تستخدم هذه الاليه ولماذا لا تجرب هل ستنجح او لا  تنجح هي هذه التنازلات خاصه زي ما قلنا هي المسألة مسألة  حفاظ أيضا على السلطة وكراسي السلطة يبدو في ما يبدو انهم يرغبوا في استمراره بأن يكونوا نفس هذولا الأشخاص في السلطة

 

طيب لو نتحدث عن المجموعات النسوية كيف تقيمي وجود مجموعة استشارية نسوية؟

 

 هذا الفعل الجميل الذي قام به في به مكتب المبعوث مقارنه بما لم تفعله الأحزاب السياسية في مشاركه النساء في العملية السياسية برمتها أضاف هنا مكتب المبعوث الى فعاليه النساء في تأدية ادوارهم المختلفه انهم بالفعل يستطيعون صناعه السلام بدليل أمه يقدموا مقترحات لكيفيه إحلال السلام يقدم استشارات أيهم القضايا الأفضل ايهم الاليات المناسبة لقضايا مختلفة، هذا مالم تصنعه الاحزاب الظاهر حتى في اطار الحزب نفسه ولماذا لم يسمعوا نسائهم بهذا الشأن وهذه خطوه جميله

 

إذاً أستاذة عفراء هل سمح  لكن بالالتقاء بهذه الاطراف ايضا التواجد في القاعات تقديم النصيحه او الآاراء والاخذ بهذه الآراء؟

 

 الذي يجب ان نعرفه أن الأطراف لم تلتقي، طرفي الصراع لم يلتقوا على الاطلاق في قاعه واحده كان فريق المبعوث والخبراء الدوليين والدبلوماسيين هم اللي يلتقوا فيهمم نحنا فيهم في قاعات مختلفة نحنا التقينا فيهم برضو كأطراف منفصله الشرعيه لوحدها وأنصار الله لوحدهم التقينا وتداولنا مجموعة من القضايا وبدرجة أساسية  لماذا لم تشارك النساء في الاطراف المتواجده الشيء الثاني انه الأطراف هذه واللي كان مستغرب على الاقل بالنسبه لي انه في المطعم كانت تلتقي الأطراف بشكل عادي ويتناولون الطعام مع بعضهم البعض ويتكلمون بكل أريحية لكن لما تبدا من مسائل المشاورات تذكر الأطراف إنه هناك مصالح خاصة وشخصية معرفش هل لأنه الأكل كان ببلاش لا أعلم لكن هذا اللي حصل إنه فترة الاستراحات فترة الطعام والبوفيه تحصل لقاءات وكلام جانبي وإلى آخره من هذا، فلماذا لا يتم تناول مواضيع هذا اليمن المتشرذم او المواطن اللي خلاص وصل الى حافه الهاويه وكم قضيه انتحار سمع  عنها انت تستغربي إنه لماذا لا تثيرهم  هذه القضايا فكان ممكن يناقشوها بدل ما يناقشوا أشياء او طرائف او تسلية او نكت إلى آخره في لقاءاتهم ما الذي يمنع.

 

يتضح الدور الأساسي للمرأة بانها تحرص دائما على السلام لماذا تحرص المرأة دائمًا على السلام والدفع للتقدم في العملية السياسية؟

 

 لأنه دوره يحتم عليها ذلك أولًا إن المسؤوليه تزداد، المسؤولية في الحرب ازدادت على النساء بأدوارهم أنا لا أقول أنها ضحية  بالعكس تضاعفت المسؤولية مثلا على سبيل المثال الأسر اللي فقدت من أكثر من طرف شهيد وإلا حد في الحرب من اللي خرجوا الى مواجهه الصعوبات او توفير لقمه العيش لبقيه افراد الأسرة نساء هذا كمثال، نهج في اكثر من موضوع اللي تذهب لجلب الاشياء والمتطلبات للمنازل وتحرص على تواجدها النساء

 

تحولت من معيلة إلى عائلة

 

أيوة وبشكل كبير ومن مسؤوليات مختلفة كمان انه صارت لكي تحمي مثلا انت المظاهرات والمسيرات اللي تحصل جيبي فيها كمان نساء تمام اذا شاركت النساء في أكثر من عصيان او اكثر من مظاهرة تلاحظي انه ما يتمش إلقاء القبض على الناشط أو الشخص سين لا بتواجد النساء لكن متى يتم اعتقاله والا أذيته لما تغيب النساء

 

من هنا نستطيع أن نسأل هذا السؤال ما هي أهميه المشاركة السياسية الخاصة من قبل المرأة في العملية السياسية؟

 

 

 أهمية المشاركة السياسية أولا المشاركة السياسية هي بحد ذاته يجب أن تؤخذ بمجملها المشاركة المجتمعية الشاملة الكاملة و ليس في القضايا الجزئية على سبيل المثال مثلا الخدمات الغير متوفرة في اي منطقه كانت أرى إنه مشاركه النساء مهمة في هذا الموضوع سواء من الظهور في الغضب الغضب المجتمعي على مستوى الشارع الظهور على مستوى حمل الملفات المتعلقة بهذه القضايا سواء على المستوى المحلي على مستوى إقليمي، طرق باب المحاكم بهذا الشأن إذا ثبتت إنه القضايا هذه مفتعله وليس قضايا حقيقية، في كل هذا لازم تشارك النساء ومتى ما خرجت الى المجتمع، المجتمع  بحد ذاته كمان تتغير الى حد ما رؤيته تجاه النساء، الشيء الآخر إنه طالما الناس خذلت من الأحزاب السياسية وقاده الاحزاب السياسيه هذه فرصة أيضًا للنساء في الظهورإلى تحمل هذه المسؤوليه وليس فقط النساء الذي خارج الاحزاب لكن بالنساء الحزبيات.

 

لإثبات الذات

 

طبعا نستطيع ان نشكل معارضه مع النساء الحزبيات معارضة حتى على احزابهم بغض النظر إنه والله كانت أحزابهم خادماهم والا مش خادماهم لانه اتضح لنا في الاخير انه خذلتهم احزابهم بالتالي يقدروا ان يشكلوا وعمليات ضغط أو حشد في إطار الاحزاب نفسها انه والله ويتولوا هم مواضيع المعارضة والدفاع عن الحقوق السياسية ليس لأنفسهم بس لكن  للمجتمع ككل. هي تشتي ثقه اكثر تشتي ارادة قويه و تشتي دفع كمان بالنساء السياسيات المخضرمات لأنه لا تنسيش إنه عندنا النساء السياسيات كسياسيات نسبة عالية والبقية تحتاج إلى تدريب وتاهيل اكثر فبالتالي الاستفادة من النساء اللي خارج اطار الاحزاب لابد ان تكون أكبر بحيث إنه تصير عمليه تبادلية يعني على سبيل المثال مشاركة النساء الحزبيات في فعاليات منظمات المجتمع المدني هذه لا بد أن تُعكس إلى داخل الأحزاب والعكس صحيح وهذه الفرصة اللي أمام النساء الآن انه  يؤطر هذا العمل في السير بقضايا الوطن مش في قضايا النساء لوحدها.

 

ماهي اولويات النساء ضمن ملف النساء لو نتطرق لعمل المجموعات النسوية؟

 

 شوفي المجموعة النسوية التسع وغير التسع الأولوية وقف وإنهاء الحرب هذه الأولوية اللي ركزت عليها في مختلف الانشطه ابتداء من النشاط اللي بدا حملات المناصرة لنداء الأمين العام للأمم المتحدة او لمبادرة المبعوث الاممي واختلفت الانشطه من مجموعه الى اخرى لكن كلها كانت تصب في نفس الاتجاه حول انهاء الحرب واحلال وتحقيق السلام والتوعيه بهذه الأمور والتأهيل والتدريب فيها واللقاءات المختلفة مع اطراف مسؤولي طرفي الصراع (احزاب سياسيه ومكونات سياسيه ايضا) هذه بالنسبه للاولويه اللي كانت فيها المجموعات النسويه خاصه في ظل جائحة كوفيد 19 و لكن في اولويات تختلف من محافظه الى اخرى الاولويات في محافظه عدن بالنسبه للنساء تختلف أكيد عن أبين عن المهره عن حضرموت عن من شبوه إلى آخره مثلا اولويه النساء في عدن فرضًا فتح المحاكم وتحسين الخدمات العامة لكن هل هذه نفسها في حضرموت او في شبوة بالتأكيد لا فبالتالي انه التركيز كلما ركزنا اكثر على اولويات في خصوصية كل محافظه نستطيع عن نعمل تغيير اكبر واسرع وبسرعه انه ممكن نلتمسه عكس إنها الحرب اللي سياخذ مننا مده طويله خاصه عندنا اطراف صراع من هذا النوع فهده الاولويات تساعدنا إنه كمان في إن نحنا ندخل قضايانا في المشاركه فيها، اضافه إلى مثلا إنه في أماكن تحتاج في مسائل المجالس المحلية تحتاج الى مشاركة نساء الاولويات في هذه القضايا المجتمعية لدخول النساء و المساهمة فيها لحله ومعالجته تساعد ان يكون المجتمع مشجع الى تواجد النساء في السلطة المحلية بشكل اكبر وبالتالي من الاولويات تاخذ بهذا الشكل هذي وجهه نظري في الأخير لكن لما اجي اخذ البوتقة بكله المسألة بكله إنه لا انهاء وقف الحرب كأولويه صعب أوصل لها الآن  لأنه تحتاج آليات كبيرة و مختلفة وتختلف من نظرتي الى نظرتك إنتي ممكن الاليه اللي تناسبك لا تتناسب معي

 

وهذا ربما هو سبب الخلاف؟

 

الشيء الاخر انه متنسيش انه تزال هناك نزعات انانيه في المجموعات النسائيه مثله مثل الرجال أيضًا أيوة ليش لا، في مجموعه تقول لك لا كان الاولى انه انا اللي اقوم بهذا الدور عوضًأ عن المجموعه الفلانية صح ان هذا ما يطلعش إلى  السطح لكن ما أظنش إنه  مش موجود لان المسائل كلها نسبية فبالتالي انه كلما صغرتي الاولويات وعالجتيها بسرعه وأوجدتي له آليات إنه تساعد في حل هذه القضايا ذات الاولويه ممكن خطيتي خطوه الى الامام نحو انهاء الحرب

 

 

طيب أستاذة عفراء كيف يتم التواصل بين المجموعات الاستشارية في مكتب المبعوث الاممي والمكونات النسوية العاملة في مجال صناعة السلام؟

 

 والله بيننا التواصل قوي خاصه نحنا اللي في الداخل لأنه اللي في الخرج عادهم مش مجموعات كبيرة اولا احنا يعني على سبيل المثال اضرب في نفسي واعوذ بالله من كلمه انا زي ما يقولوا انا قدمت يعني انا نقلت اكثر من من قضيه ممكن نناقشها في مكتبه خاصة لا تتعلق في السريه كبيرة وناقشناها مع أكثر من منظمة مجتمع مدني، تدريب في مسائل المسارات في مواضيع النزاعات وحل النزاعات مواضيع الوساطة يعني أشياء كثيره كانت في عمليه تبادل في الرأي تبادل في الخبره تبادل في مشوره، الحوار مع خاصه الشباب والشابات و خاصه النساء المواثيق الدوليه اللي لازم نحنا نستغله ونستخدمه في هذا الوقت الراهن كيفيه صياغه التقارير المتعلقه بانتهاكات حقوق الانسان، اكثر من شيء تواصلنا فيه كمجموعه استشارية

 

يعني التواصل المحلي ربما تعتقدي أنه أسهل؟

 

 أسهل لأنه شوفي أنا بقول لك حاجه اولا اللي برا مش في مجتمعهم  فالتواصل كله يكون عبر الزوم وشفتي مشاكل الانترنت الى اخره لكن مع هذا فهم يشتغلوا أيضا النساء اللي في الخارج على الأقل يكفي إنه يقدموا استشارات يقدموا مقترحات ي

 

أستاذة عفراء ما هو تقييمك لالتزامات حضور الفاعلين الدوليين تجاه حضور النساء اليمنيات في عمليه صناعه السلام في اليمن؟

 

 بأمانة شوفي هو تفاعلهم والا حضورهم والا دفعهم بالنساء للان مازال ضعيف ولا قادرين أو هم مش راغبين بأنه يستخدموا الأليات المتاحة لديهم بدفع النساء للمشاركه في العمليه السياسيه او غير السياسيه، عمليه بشكل عام برمتهه للدافع بعملية السلام في كل القضايا المختلفه يستطيع المجتمع الدولي ان يلعب دور ليس فقط ضغط على اطراف النزاع لكن هناك وسائل وآليات أخرى مثلا القرارات المكمله للقرار 1325 لا اتذكر رقم القرار يمكن 2124 يسمح بالهيئات الدبلوماسيه هذه انها تدخل في مناقشات وحوارات مع اطراف الصراع ليش مثلا ما تستخدمش حتى التهديد انا والله اني لن اعطيك الدعم الفلاني من اجل الموضوع الفلاني اذا ما وضعتش نساء، الشي الاخر في عمليه التصويت والتحفظ على القرارات ولا عن قضيه تدخل فيها اطراف الصراع الى مجلس الامن يقدروا هم يتحفظوا يتبعهم وتحفظه يقدروا يتخذوا موقف مغاير

 

هناك طرق

 

اكثر من آليه موجوده حتى بما فيها قلت استخدام القرارات المكلمة هذه اللي تحث الهيئات الدبلوماسيه على ان الحكومه تخرج وتطبق هذه القرارات وموجوده موجوده الآليات معاهم هم وضعوها يعني وضعوها كمان برضو حبر على ورق لأن كل المنظومه الدوليه كمان تراعي مصالحها

 

إذًا نستطيع أن نقول أن تقييمك لأداء منظمات المجتمع الدولي ضعيفة جدًا؟

 

أيوة ضعيفة جداً واعتمدت برضو على مصالحه والا في معاهم أكثر آلية وطريقة يعني إذا كان ما فيش ذا الدعم المحلي قلت لك ايش اللي يمنع إنه والله مش ضروري يهدده بالشكل المعلن والفاضح لكن يقول له أنا والله لن أصوت معك .

 

صحيح معك حق، طيب النساء اليمنيات نجحن في الحضور في المحافل الدوليه واثبتن ايضا ذواتهن وأوصلن أصواتهن  الى مواقع صناع القرار وما شابه لكن لماذا لم تتاح لها الفرصة في المشاركه ضمن الحكومة ؟ أين يكمن الخلل؟

 

شوفي الخلل ممكن اخذه في ناحيتين اولا قلنا انه الأحزاب السياسيه طلعت موضوع الديمقراطيه فيها كذبه كبيره بدليل انه لم تشارك قطاع قواعدها قلت نساء ورجال موضوع تفريد النساء في قطاعات داخل الاحزاب لم يوصلهم الى ولن يوصلهم إلى صنع القرار المراه السياسيه لم تمارس ضغط على القاده السياسيين على سبيل المثال مثلا والله انتم ما اخذتوناش الى المشاركه السياسيه في الحكومه أو في مواضيع داخليه في اطار الحزب والله أني ممكن أسلم بطاقتي ممكن أأثر على مجموعه كبيره من المناصرين داخل هذا الحزب صحيح لقضاياها الشي الثاني إنه مش فقط قلنا كمان إنه السلطه في الاحزاب برضو كمان سعت إلى تحقيق مصالحه الخاصة والشخصية وحتى لما جت تختار وزراء قلت لك لم تعد إلى القواعد واختارت وزراء حسب الصداقة والأقرب والأقربون أولى بالمعروف الشي الثاني إنه كمان عتب على النساء السياسيات في إطار أحزابهم إلى أي مدى هم اهتموا يضغطوا على كم واحدة ثنتين ثلاث أربع مش كفاية في أحزاب تمتلك قواعد كبيرة من النساء هذول كمان لازم انتي تأثري على الأقل وجودك كسلطة في القيادة الحزبية مثلا فأني أخذتها من الناحيتين وليس من ناحية واحدة الشي الآخر إنه النساء كما قلت أنه تنتهز هذا اللي حصل هذه الفجوة اللي حصلت ما بينهم بينهم وبين السلطه السياسيه عندهم في احزابهم ان تعيد صياغه هذا الموضوع من خلال برنامج يعني أيش فائده إنه اني في برنامجي الحزب يتحدث عن الديمقراطيه وحقوق الانسان وعدم انتهاكه والمساواة والى آخره من هذا الكلام وتصبح حبرا على ورق الأولى ايش انه اني والله كإمرأة لا بد ان أكون في صياغه هذا الميثاق اللي اصبح لا جدوى منه ومن فائدته ، يعني يكونوا يهتموا بالامور الصغيره هذه اللي تاثر عليهم بكرة.

 

تؤمن المرأة بنفسها في هذا الأمر؟

 

 

لماذا لا ينصص في برامجهم على انه نسبتهم تكون 40% اذا كان الان مش موجوده بما لا يقل عن 30% وهي لازم تسعى إلى هذا الكلام من الآن تنظر الى داخل حزبه والشيء الاخر إنه تتم العمليات التبادلية ما بينه وبين منظمات المجتمع المدني ما بينه بين الاتحادات نقابات الاتحادات الطلابيه إلى آخره ، لازم يتغير النمط التقليدي هذا للمرأة السياسية في داخل حزبه ولا يكفي إنه يتكتلوا فقط لوحدهم مع بعض  لكن لازم يكون معهم نساء اخريات تدفع بكل هذه العمليه نحو نحو تغيير والارض قلنا فرصه وبعدين الشي الاخر انه المسألة الديموقراطيه تحتاج الى آليه تغيير الثقافه نفسه والمؤسف حقنا إنه في احزاب تقدميه هي اللي تراجعت عن هذا الموضوع اللي كانت تتغني بالمرأة ودعم  المرأة وإلى آخره أصبحت هي من تعجرفت في المعامله مع النساء في داخل الأحزاب

 

فما بالنا بإعطائهن حقهن على أرض الواقع؟

 

الشي الآخر إنه لا بد كمان النساء اللي في الاماكن العالية في الهيكل التنظيمي في المستوى العالي لا بد كمان ان تنظر الى المستويات الاخرى اللي تحتها وهي تدفعهم بأنه يخرجوا للانشطه أو هي تنفذ أنشطة في داخل الحزب مالذي يمنع سواء على المستوى المحلى على مستوى المحافظه على مستوى هم كذا تقريبا يعني التقسيمات على المستوى الاعلى ليش هذه الفجوات بينهم ليش هذا الفارق بينهم

 

ما هي رسالتك الأخيرة رسالتك الاخيره التي ستطرحهينا سواء للنساء للرجال للاحزاب للمجتمع في هذا الامر؟

 

 خلينا نبدا من الاطراف السياسيه المتنازعه آن الأوان ان اقول بعد سنوات حرب لاطراف الصراع انه ينظروا الى الوطن والمواطن ليست كشعار ولكن كحقيقه لانه استمرارهم في السلطه هم المستفيدين منه انه إذا أردت انظر الى وطنك والمواطنين سواء من انتماءك الى وطنك وليس إلى جيبك وانتماءك إلى المواطن اللي هو دفعك بصندوق الاقتراع إلى أنك تطلع إلى هذا المستوى رسالتي الى الاحزاب السياسيه انه لا نجعل من الكلمات اللي حفظناها أقليميًا ودوليًا وحت  محليا أو على سبيل إن  نحنا مثقفين إن نحنا فقط نحطها في اطار الوثائق حقنا لكن يجب ان تتحول الأقوال الى افعال يجب ان ينظر الى مسألة المشاركه السياسيه كمان ابتداءا من المواطنه وانتهاء بقياده هذه  المواطنة وليس العكس رسالتي الى النساء لا بد من بذل جهد اكبر لابد من التقارب مع الجميع سواء النساء الحزبيات او النساء في منظمه المجتمع المدني والمكونات السياسيه او المجتمعيه الأخرى، للمجتمع بشكل عام انه يكفي صمت ولا نحنا سنتحول الى مجتمعات عنيفه ومجتمعات يعني اصبح يسمح بالنسبة له العنف والحرب والقتل والسرقه والفساد شيء عادي يعني سيفقد المجتمع اخلاقه وهذه ماساه اذا فقدنا اخلاقنا لانه سينعكس حتى على تربيتنا لأولادنا

 

فعلا إذاً السلام قبل ان نبحث عنه خارجيًا يجب ان ياتي من ذواتنا وهذه هي الجمله التي أختم بها هذا اللقاء الجميل والرائع شكرا لك استاذة عفراء حريري في حلقه اليوم وشكرا لكم ايضا مشاهدينا الكرام في متابعتكم لنا في برنامج النساء والسلام على امل ان القاكم باذن الله في حلقة أخرى تقبلوا منا خالص الأمنيات الى اللقاء