بعد 18 عامًا.. الإفراج عن صهر صدام حسين

صورة تجمع عائلة الرئيس الأسبق صدام حسين تعود لعام 1988 وتظهر ابنته حلا إلى جانبه (غيتي)

(عدن الغد) متابعات:

أعلنت وزارة العدل العراقية، اليوم السبت، إخلاء سبيل جمال مصطفى صهر الرئيس الأسبق صدام حسين الملقب بـ"التكريتي"، بعد توقيف دام 18 عامًا.

 

جاء ذلك وفق وثيقة صادرة عن وزارة العدل، نشرتها وسائل إعلام محلية.

 

وأفادت الوثيقة بأن المحكمة الجنائية المركزية قررت إلغاء التهم الموجهة إلى جمال مصطفى، والإفراج عنه وإخلاء سبيله من التوقيف ما لم يكن مطلوبًا في قضية أخرى.

 

وأوضحت أن إلغاء التهم الموجهة إلى مصطفى جاء "لعدم كفاية الأدلة"، من دون تفاصيل أكثر.

 

وكان التكريتي يحمل رتبة مقدم في الجيش العراقي السابق، وهو زوج حلا الابنة الصغرى لصدام حسين، وكان من المطلوبين الـ52 في النظام العراقي الأسبق؛ إذ قررت الولايات المتحدة توقيفهم بتهم تتعلق بتنفيذ جرائم ضد الإنسانية.

 

وفي 20 أبريل/ نيسان 2003، أوقفت الولايات المتحدة مصطفى عقب 11 يومًا من إسقاطها لنظام صدام حسين.

 

وفي عام 2017، أصدر مجلس النواب العراقي قانونًا بمصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة لصدام حسين وزوجته وأبنائه وأقاربه حتى الدرجة الثانية؛ وشمل القانون جمال مصطفى أيضًا.