مناقشة رفع كفاءة الخطوط الجوية اليمنية والصعوبات التي تواجهها

عدن(عدن الغد) سبأنت:

ناقش اجتماع عقد اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن، برئاسة وزير النقل الدكتور عبدالسلام حُميد، ورئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية اليمنية الكابتن أحمد العلواني، سبل رفع اداء وكفاءة "اليمنية' والصعوبات التي تواجهها.

وناقش الاجتماع بحضور رئيس الهيئة العامة لطيران المدني والأرصاد الكابتن صالح بن نهيد ومدير مكتب منطقة عدن "اليمنية "عبدالله صالح، عدد من المواضيع المتعلقة بالاشكاليات التي تقف عائقاً في نشاطها وتسببت بارتفاع أسعار التذاكر، والحجز والنظام الآلي المستحدث بما يمكن تسهيل وتبسيط الإجراءات للمسافرين بالطرق الممكنة لمعالجتها.

واوضح الدكتور عبدالسلام، انه تم التنسيق بين وزارة النقل ووزارة الاشغال العامة وصيانة الطرقات للتدخل الطارئ لممر التدحرج للطائرات وصيانة مدرجات الهبوط والاقلاع وبناء التنظيم الهيكلي للمركز بالعاصمة عدن وفروع الادارات التابعة لها وتعزيز العلاقة بين اليمنية وهيئة الطيران المدني والارصاد.

وأكد وزير النقل، حرص الوزارة على المتابعة المستمرة لسير الأداء وتطوير الخدمات للعملاء وتقديم صورة مشرفة تليق بمستوى شركة الخطوط الجوية اليمنية...مشيراً الى متابعة الخطط والمشاريع الجاري العمل بها على مستوى المطارات بشكل مستمر، وبما يسهم في تقديم أوجه الدعم اللازم للخطوط الجوية اليمنية، ومساعدتها في تجاوز العقبات التي تحول دون تطوير وتعزيز نشاطها.

وشدد على ضرورة معالجة المعوقات الفنية والمالية ووضع مصفوفة محددة وواضحة لتكلفة التشغيل وهامش الارباح التي تنعكس على اسعار التذاكر التي يجب ان تراعي فيها الفئات المجتمعية مع الحفاظ على حقيق الأرباح المعقولة الذي تعود بالنفع على الشركة في استمرار نشاطها ورفد خزينة الدولة من تلك الارباح والعوائد..موجهاً بالأسراع إلى معالجة القصور والمعوقات التي رافقت برنامج الحجز الجديد بحيث يساهم في اجراء عملية الحجز بصورة سلسلة وميسرة خلال الايام القادمة.

وفي الاجتماع، استمع الوزير الدكتور عبدالسلام ،إلى عدد من الاشكاليات والمعوقات من قبل مدراء الادارات المتعلقة بتنظيم عمل الشركة وتحسين سير أدائها، ووضعهم بصورة الإجراءات التي تعمل عليها الحكومة ممثلة بوزارة النقل بما فيها البحث عن شركات طيران خارجية لتخفيف الأعباء على المواطنين من خلال تسهيل سفرهم وتخفيض الاسعار الذي تفاقمت مع إرتفاع سعر صرف العملة الخارجية نتيجة الازمة التي تعيشها البلاد.