وكيل محافظة تعز يتفقد اوضاع هيئة مستشفى الثورة العام

تعز((عدن الغد)): خاص

 

 

 

 

قام وكيل محافظة تعز لشؤون المدينة الشيخ "عارف جامل" صباح اليوم بزيارة لهيئة مستشفى الثورة العام ، لتفقد اوضاع واحتياجات المستشفى ومعالجة عدد من الاشكاليات المالية والوظيفية والأمنية .

 

وخلال لقائه برئيس هيئة مستشفى الثورة وعدد من مدراء عموم الهيئة، اكد الوكيل "جامل" على اهتمام قيادة السلطة المحلية بالجانب الخدمي واعطائها الاولوية ، وتحقيق ذلك لابد من تعاون الجميع لتحسين وتنمية الموارد المحلية بالمحافظة، لتنعكس بدورها على توفير تلك الخدمات بشكل عام ، مشيرا الى ضرورة اعتماد موازنة تشغيلية كافية للمستشفى ، خصوصا لمواجهة اي طارئ قد يعيق توقف الخدمات الطبية في المستشفى .

 

واستمع وكيل المحافظة من رئيس هيئة مستشفى الثورة الدكتور "عبدالرحيم السامعي" الى عدد من القضايا والاشكالات التي تعيق الهيئة من الاستمرار في تقديم الخدمات الصحية بالشكل المطلوب، منها مايتعلق بالجانب المالي في عجز الهيئة على توفير الكثير من الاحتياجات الضرورية للمستشفى منها توفير مادة الديزل بشكل مستمر .

 

واشار السامعي الى وجود عجز في الكادر الطبي واشكاليات اخرى تتعلق بعدم توحيد الجانب الامني لحماية المستشفى بقيادة واحدة لتحميلها المسؤولية ، اضافة الى استمرار اشكالية الربط العشوائي من المولدات الكهربائية الخاصة بالمستشفى وعدد من الاشكالات الاخرى في عدد من الجوانب المختلفة التي تتطلب وضع معالجات وحلول نهائية لها .

 

ووجه الوكيل "جامل_ باعتماد 500 لتر ديزل للهيئة بشكل يومي على نفقة السلطة المحلية، كما وجه بمعالجة مختلف الاشكالات وفقا للقانون، والرفع باي اشكالية او صعوبات تعيق او تعرقل عمل المستشفى في تقديم الخدمات الصحية، لاتخاذ اللازم .

 

كما دشن وكيل المحافظة البدء بتشغيل العمل بجهاز التصوير الطبقي المحوري بالمستشفى، والممول من مركز الملك سلمان الى جانب وحدة الـ UPS (الخازن للكهرباء) المخصص للجهاز حال انقطاع الكهرباء، والممول من مؤسسة شراكة للتنمية . 

 

عقب ذلك قام الوكيل "جامل" بزيارة لمركز الاطراف الصناعية واطلع على سير العمل في المركز، مشيدا بالجهود المبذولة لإدارة المركز والعاملين في انتاج وتوفير الاطراف الصناعية للمحتاجين لها خصوصا جرحى الحرب بالمحافظة .

 

واختتم وكيل المحافظة زيارته لثلاجة الموتى بالمستشفى ، والممولة من مركز الملك سلمان ،والتي تتسع لعدد 54 جثة حيث عملت على حل اشكالية العجز في حفظ جثث الموتى الذي كان يعاني منها المستشفى سابقا ، مثمنا جهود مركز الملك سلمان ومؤسسة شراكة وغيرها من الداعمين للمستشفى متمنيا استمرارية الدعم لضمان ديمومية تقديم الخدمات الصحية للمواطنين خصوصا في ظل الظروف الراهنة .