الديني يبشر الصحفيين بحضرموت بمشاريع إعلامية مقبلة ودعم صحافة استقصائية جادة

المكلا(عدن الغد )خاص:

اختتمت الورشة التدريبية النوعية التي نظمتها مؤسسة مراقبون للإعلام المستقل بتمويل مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية عبر مكتب اليمن حول أساسيات إنتاج التحقيقات الاستقصائية والتي استمرت من ٥ إلى ١٠ يونيو الجاري ، وأكد الزميل عماد الديني رئيس مؤسسة مراقبون حرص المؤسسة على تقديم كل المساعدات والتسهيلات المتاحة لتطوير قدرات الصحافيين والصحافيات بحضرموت على تطوير مهاراتهم وقدراتهم في إنتاج التقارير والتحقيقات الصحفية الاستقصائية، مشددا على التعاون بين الصحفيين بإنتاج تقارير استقصائية بشكل جماعي من أرض الواقع ، ومن اجل توحيد القدرات لإنتاج وإعداد أعمال صحفية ميدانية. مؤكدا استعداد مؤسسة مراقبون للإعلام المستقل بدعم ونشر كل التقارير الصحفية النوعية للمشاركين الفاعلين بالورشة وغيرهم عبر كل المنصات الاعلامية التابعة للمؤسسة.

وأعلن الديني اعتزام المؤسسة تنفيذ عدد من المشاريع الإعلامية المختلفة بعد توقيعها اتفاقيات تعاون مع أكثر من منظمة وجهات دولية داعمة. 

وبدوره أشاد ممثل فريدريش بالورشة محمود قياح بتفاعل المشاركين في إنجاح الورشة وتحقيق الأهداف المرجوة منها ،شاكرا الجهود التنظيمية الرائعة التي قامت بها مؤسسة مراقبون للإعلام المستقبل في تنظيم الورشة، مؤكدا اعتزام مؤسسة فريدريش ايبرت إجراء سلسلة انشطة وورش تدريبية حول مجالات صحفية مختلفة منها الصحافة الاستقصائية والاقتصادية ، آملا أن تساهم الورشة في صقل مهارات المشاركين وتفتيح أفكارهم وتوسيع مداركهم للتعاطي مع ملفات الفساد ونهب المال العام والعبث والتلاعب بالعملة وغيرها من جرائم الفساد في ظل استمرار الحرب في البلد. من جانبه أشاد الرئيس التنفيذي لمؤسسة مراقبون بالتفاعل الإيجابي للمشاركين والجهود التدريبية التي بذلها الزملاء المدربون في الورشة ،واعتبر أن نجاح الورشة هو الهدف الأهم الذي سعت إليه المؤسسة وشريكها مؤسسة فريدريش إيبرت ، معبرا عن اسفه وكل طاقم المؤسسة عن أي قصور أو اشكاليات تتعلق بإجراءات التنظيم المستعجل للورشة نظرا لضغط الوقت الخاص بالترتيب والإعداد لتنفيذها،بعد الموافقة المتأخرة على اختيار المؤسسة كشريك محلي لـ فريدريش إيبرت بحضرموت.