الثريا: تفجير زنجبار ليس إلا أولى الرسائل فمن وجدوا أنفسهم خارج التسوية القادمة لن يتوانوا للحظة عن إثارة الفوضى والعنف!!

عدن (عدن الغد) خاص

قال الناشط السياسي والكاتب الصحفي محمد الثريا ان تفجير زنجبار ليس إلا أولى الرسائل فمن وجدوا أنفسهم خارج التسوية القادمة لن يتوانوا للحظة عن إثارة الفوضى والعنف!!

وكتب الثريا منشور على حائطه بالفيس بوك قال فيه

تفجير زنجبار ليس إلا أولى الرسائل، ومن وجدوا أنفسهم خارج التسوية القادمة لن يتوانوا للحظة عن إثارة الفوضى والعنف!!

وأضاف انه كان متوقعا لجوء الأطراف المستفيدة من اطالة أمد الحرب والتي لم ترقها أي تسوية محتملة للسلام والحل الى محاولتها خلط الاوراق وإفشال مساع إيقاف الحرب باليمن..

المؤسف هنا أن أبين ومع كل منعطف غالبا ما تصبح مسرحا لتلك الاحداث الإجرامية والرسائل الموجهة عبرها، وهي عادة من يدفع الثمن الأكثر كلفة في فاتورة التحولات السياسية .

محمد الثريا