قصة الصورة المتداولة لـ طفلة تتأمل في طرفها الصناعية

صلالة(عدن الغد) خاص:

 

تداول ناشطون صورة طفلة فيه الكثير من معاني البراءة و الدهشة وهي تنظر إلى طرفها الصناعي وانتشرت بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي .

الصورة للطفلة آلاء وسام عبدالفتاح ذو خمس سنوات فقدت ساقها بقذيفة أطلقت من منطقة الحوبان التي يسيطر عليها الحوثيون سقطت قرب منزلهم في  منطقة الشماسي شرق تعز.

وبحسب والدتها فإن الطفلة أصيبت بشظايا عميقة في رجلها اليسرى قبل ثلاث سنوات أدت إلى بتر ساقها وقدمها من فوق الركبة.

وأضافت والدة آلاء بأن أب الطفلة توفى بفيروس كورونا في السعودية قبل عام حيث كان يعمل بالأجر اليومي.

ويذكر أن الطفلة آلاء وصلت مع خمسين جريحاً إلى المركز العربي للأطراف الصناعية الذي أسسه الشيخ حمود سعيد المخلافي في مدينة صلالة بمواصفات عالمية لخدمة الجرحى اليمنيين.

واستقبل المركز العربي ست دفعات من جرحى محافظات يمنية خلال الفترة السابقة بإجمالي أربعمائة جريحاً من مبتوري الأطراف بمساندة وتسهيلات سلطنة عمان الشقيقة.