عالقون يمنيون في الهند: سفيرنا والقنصل في سياحة ونحن نتضور جوعا

الهند ((عدن الغد)) خاص:

عبر العالقون اليمنيون عن أسفهم وسخطهم تجاه السفارة اليمنية في الهند التي لم يكن لها أي وجود أو تلمس لأوضاع العالقين الذين أنهكتهم قساوة المعيشة. 

شهران منذ توقف رحلات الخطوط الجوية اليمنية يطالب فيها العالقون السفارة اليمنية والحكومة بإيجاد حلول ملموسة بإعادتهم إلى وطنهم أو إيوائهم والتخفيف من معاناتهم ولكن لم يلتمس العالقون أي استجابة إنسانية إلى يومنا هذا.

 

كما أفاد العالقون بأنهم وجهوا مذكرة للأخ السفير اليمني لدى جمهورية الهند/ عبدالملك الإرياني والقنصل يحيى غوبر طالبوه فيها بتحديد موعد للجلوس معهم للتدابر بشأن وضع العالقين والتخفيف من معاناتهم ولكن تبين لهم بأن السفير والقنصل يعيشون فترة نقاهة بعيد عن معانات العالقين وهذا ما كان أحد الأسباب التي أدت إلى استياء وتفاقم معانات العالقين، وكذلك تجاهل الحكومة ولجنة الطوارئ عن قرارها بإعادة العالقين إلى وطنهم.

 

كما عبرت اللجنة التنسيقية للعالقين أن التغيب الإداري الشبه تام لطاقم السفارة والقنصلية أحد أسباب معانات المواطنين اليمنين ولم يكن هذا بالمرة الأولى بل للمرة الثانية وللعام الثاني يتجرع المسافر اليمني للاحتجاز في الهند دون أن تقوم السفارة بأدنى واجب تجاه العالقين.

 

كما طالب العالقون اليمنيون المشير عبدربه منصور رئيس الجمهورية اليمنية بإعادة النظر في الهيكل الإداري للسفارة والقنصلية اليمنية لدى جمهورية الهند لعدم كفائتها وعدم تواجدهم في الهند والإهتمام وتقديم الرعاية لرعاياها اليمنيين وكذلك الضغط على الحكومة بإعادة تشغيل رحلات الخطوط الجوية اليمنية من الهند إلى اليمن بأسرع وقت ممكن.