منشد عدن لـ(عدن الغد): الإنشاد مصدر الدهشة لمن أراد الجمال 

(عدن الغد)خاص:

حاوره/سعيد المحثوثي: 

- بداية .. حدثنا عن عبد الرحمن عبد الكريم: الولادة .. النشأة ؟

لا أجيد الحديث إلى نفسي .. فكل منا يحتاج إلى مراة لينظر فيها بين فترة وأخرى .. فأنا الإبن الثالث في عائلتي ، ولدتُ بتأريخ 16 / 7 / 1994م ، في مدينة خور مكسر ، ونشأت وترعرعت فيها. 

- حدثنا أولاً عن علاقتك وتجربتك كشاب مع الإنشاد ؟

علاقتي بالإنشاد ، هي علاقة من يبحث عن طريقة ليتنفس بها .. أما التجربة فقد علمتني الكثير بالتأكيد ، لأني خضتها بمفردي ، فأول انطلاقة أو بداية مشواري الإنشادي كان من فعاليات مدينة إنماء، حيث شاركت في العديد من الأمسيات هناك.

- ما الأنشودة الأقرب إليك ؟ 

أنشودة (رفعنا لك النداء) ..

كانت الأقرب لدي.

- بمن تأثرت بالإنشاد ؟ 

بأسماء كثيرة يصعب حصرها ، فكل منشد سمعتُ له وعشقتُ صوته ، أضاف لي شيئاً جميلاً بالتأكيد. 

- هل لك أعمال فيديو كليب منشدنا عبد الرحمن ؟

نعم .. عندي أنشودة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - من كلمات الشاعر / أسامة المحوري ، عرضتها قناة يمن شباب وهو عملي المصور الأول والوحيد .. وقريباً بإذن الله على القناة ذاتها. 

- ماهو تقييمك لمنشدي اليوم ؟ وما سبب قلة المنشدين في عدن ؟

من أصبح معه مالاً فهو الأشهر والأنجح وإن لم يكن عنده صوتاً حسن ..

وما قلة منشدين عدن اليوم إلا ما أشرتُ إليه آنفاُ ، وأضيف إلى ذلك عدم الاهتمام واللامبالاة بالشباب المبدعين خصوصاً المنشدين ، فما نرى المسابقات الإنشادية إلا بعد وقتاً طويل .. والمنشد المبتدئ بحاجة لفعاليات ومسابقات لينشط ويبرز موهبته.

- بماذا تود ختام هذه الدردشة القصيرة في كلمة لصحيفة عدن الغد ؟

أتمنى أن يكون في عدن إعلاما قويا يهتم بالفن الهادف و قنوات إنشادية تقدم برامج ، ومسابقات عربية ، وعالمية لعشاق النشيد ، ومتنفسًا لهم .. كما أشكركم على اسئلتكم واعطائكم الفرصة لنا للتواصل مع جمهورنا الوفي.