الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم يكرم الفائزين بجائزة وطني الإمارات للعمل الإنساني في ختام دورتها الثامنة

(عدن الغد) خاص

تأكيداً لثوابت العمل الإنساني في الإمارات ، وتعزيزاً للجهود التشاركية في المجتمع ، وإرساءً لمبدأ تقدير كل جهد من شأنه إبراز القيم الوطنية والإنسانية في المجتمع الإماراتي والعربي والاحتفاء بكل من يعليها.

وتحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، في مقر متحف الاتحاد في دبي،
كرّم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، الفائزين بجائزة وطني الإمارات للعمل الإنساني في ختام دورتها الثامنة،

حيث جرى التكريم خلال احتفالية أُقيمت بهذه المناسبة

وكرّم سموه بالبصمة الذهبية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، تقديراً لجهود سموه الكبيرة وإسهاماته المؤثرة في إدارة أزمة جائحة «كوفيد-19» وقيادة فرق العمل المكلفة للتصدي للوباء وفق أفضل الممارسات العالمية، وبحلول مبتكرة عززت من قدرة الإمارة على محاصرة فيروس كورونا المستجد والحد من انتشاره، بتوجيه جهود فرق العمل المختلفة، وتثميناً لإسهام سموه في ترسيخ مفاهيم التشارك المجتمعي بين شتى القطاعات، وإبراز قيمة العمل التطوعي وفاعلية المشاركة المجتمعية في إدارة الأزمات.