صفحات من تاريخ عدن.. سوني ديال جي رنشوداس

عدن ((عدن الغد)) خاص:

 

==============

أسم غريب يجهله الكثيرون ربما .. لكن لو سألنا أمهاتنا وجداتنا عنه حتما سيتذكرونه ويعرفونه عز المعرفة, لأنه مافيش حرمة في عدن من جيل أمهاتنا وجداتنا ما لبست شولي أو سلس أو خيتم من صنع محل سوني للمجوهرات، وكانت كل وحدة تتفاخر عند الثانية أنه ذهبه أشترنه من محل سوني..

السيد سوني رنشوداس هو صائغ الذهب الأكثر شهرة في عدن التي قضى جل عمره وأقام فيها لأكثر من ثمانين عاماً, وسبب معرفة حريم عدن بالسيد سوني هو سبب وجيه لأنهم جميعاً كانوا يذهبون إلى محل الصاغة الخاص به ليشتروا مجوهراتهم القيمة والراقية الصنع من محله الشهير في حافة الشريف في كريتر.

قام السيد سوني في خمسينيات القرن الماضي ببناء عمارته المشهورة ذات الطراز المعماري الراقي في شارع الصليحي منطقة الرزميت في وسط كريتر والتي عُرفت بعمارة (سوني) أو (سوني هاوس) وقام ببنائها والأشراف عليها المهندس المعماري الهندي الذي جيئ به خصيصاً من الهند هو المهندس ذو الثمانية والأربعين عاماً (ناراين بهاي كيه. مكوانا) والذي كان يعمل في بلدية بومباي حينها, وقد بلغت تكلفة بناء هذه التحفة المعمارية التي تتألف من أربعة طوابق مبلغ وقدره ثمانمائة ألف شلن شرق أفريقي وتم أفتتاحها في يوم الأحد الموافق 29 سبتمبر 1957م ..

باع سوني عمارته للسيد عبدالله سالم
الرماح نا ئب رئيس الغرفة التجارية في عدن سابقاً أبان فترة القتال الدامي الذي حصل في عدن في أواخر الستينات، وحينها تم نهب وسرقة محلاته، وبعد بيع العمارة للسيد الرماح صدر قانون تأميم العقارات في عدن و صودر المبنى.

بلال غلام حسين

03 مارس 2021م