كرم الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للقرآن الكريم .. وزير الأوقاف : مخرجات الحوار الوطني أمانة في أعناق كافة القوى السياسية لحقن دماء اليمنيين

تخلل حفل التكريم الاستماع إلى نماذج قرآنية لعدد من الحافظين والحافظات ثم أنشودة ترحيبية للمنشد أنور الصوفي

حفظ الصورة
إب ((عدن الغد)) خاص:

كرم وزيرا الأوقاف والإرشاد والشباب والرياضة ومحافظ محافظة اب ووكيل قطاع الشباب بوزارة الشباب الفائزين بمسابقة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي الثالثة للقرآن الكريم والمتفوقين في المراكز الصيفية الخاصة بتعليم الواجبات الدينية وذلك على صالة المركز الثقافي بمحافظة اب.

 

وفي الحفل الذي بدأ بالسلام الوطني ثم آيات من الذكر الحكيم ألقى وزير الأوقاف والإرشاد حمود عباد كلمة أشاد فيها بالجهود التي يبذلها مكتب الأوقاف بالمحافظة والتي جاء من ثمارها مسابقات القرآن الكريم التي وصل عدد الحافظين والحافظات فيها الى 5000 وهو الرقم الذي وضع محافظة اب على رأس المحافظات التي أولت القران الكريم وحفاظه من الجنسين اهتماما بالغا..

 

وتابع بالقول : إن القرآن الكريم دستور حياة وليس له من قدر سوى أنه ذو مقام محمود عند الله، وإن اهتمامنا به هو اهتماماً بالحياة..

 

وأضاف : إننا في وزارة الأوقاف والإرشاد قد انتهجنا أساليب رعاية جديدة لتغيير مفهوم الأوقاف لدى العامة فعملنا على رعاية كل أنشطة القرآن الكريم ومسابقاته واحيينا سنة الوقف وإعادته للأيتام ورعاية مجالس العلم وإنشاء المخابز الخيرية على مستوى المحافظات.

 

وأكد وزير الاوقاف في كلمته التي ألقاها على أن التمسك بالدين وبما جاء في الذكر الحكيم هو الحل الوحيد لإنقاذنا من التراجع الذي وصل بالأمة العربية ككل إلى ما صارت عليه، لافتا إلى أن مخرجات الحوار الوطني وما خرج به من أفكار هي أمانة وعلى كافة القوى السياسية أن تدرك هذا وتلتزم بما ورد فيها لحقن الدماء والعيش في ظل وطن آمن.

 

بدوره رحب مدير عام مكتب الأوقاف والإرشاد بمحافظة اب الأخ عبد اللطيف المعلمي بالحضور مستعرضا دور المراكز الصيفية في تعزيز الواجبات الدينية التي ساهمت بنجاح في ازدياد عدد الحافظين والحافظات لكتاب الله الملتزمين بالوسطية والاعتدال بعيدين كل البعد عن التطرف بكافة اشكاله.

 

من ناحية ثانية هنأ أمين عام المجلس المحلي الأخ أمين الورافي الحافظين والحافظات على ما بذلوه في طلب العلم وسعيهم لأن يكونوا حفاظاً يتعلمون القرآن ويعلمونه، مؤكداً أن عدد الحافظين سيزداد لتصبح اب مثلها مثل الكوفة والبصرة.

 

هذا وتخلل حفل التكريم الاستماع إلى نماذج قرآنية لعدد من الحافظين والحافظات ثم أنشودة ترحيبية للمنشد أنور الصوفي..

 

عقب ذلك قام وزير الأوقاف والإرشاد حمود عباد ومعه وزير الشباب والرياضة معمر الإرياني والمحافظ يحيى الإرياني ووكيل قطاع الشباب بوزارة الشباب والرياضة عبد الرحمن الحسني بتكريم أوائل القرآن الكريم والمراكز الصيفية على النحو التالي:

الأول /  عبد الرحمن عبد الواحد

الأول مكرر/ إيمان البازلي

الثاني / شيماء الحسني

الثالث/ إبراهيم الحظوري

الثالث مكرر / نشوان الانسي

 

كما تم تكريم الحافظتان بشائر الحزمي الحائزة على المركز الثالث في مسابقة المقامات التي جرت بماليزيا و ميمونة عبده التي حازت على المركز الأول في مسابقة الأردن.

 

هذا وكرم وزيرا الأوقاف والإرشاد حمود عباد ووزير الشباب والرياضة الحفاظ الذين قدموا نماذج قرآنية وعددهم ستة هم (عبد الواحد الشهاري- إيمان البازلي- شيماء الحسني- بشائر الحزمي -شكرية عبدالله- والطفل محمد النهمي) بمبلغ 200 ألف ريال لكل قارئ وقارئة من الوزارتين..

 

*من بشير سنان