مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 مايو 2021 05:31 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أدب وثقافة


النمر يخطف بيرق مسابقة الشهيد أبو اليمامة

الثلاثاء 04 مايو 2021 04:30 صباحاً
(عدن الغد) خاص :

توج عصام النمر اليزيدي  الفائز الأول بدون أي منازع في أقوى مسابقة شعرية واكبر عمل خيري في يافع والجنوب ( مشروع طريق أبو اليمامة ) وكانت فكرة المسابقة هي البحث عن وسيلة حماسية ترفد الدعم والتوريد لهذا المشروع والذي تقدّر المبالغ التي سجلت لهذا المشروع بسته مليار وكانت الفكرة أن المصوت للشاعر يلتزم بدفع 10000 ريال يمني عن كل صوت يعني الصوت بعشرة ألف فشارك مجموعة من الشعراء وأهل الخير للمنافسة من اجل إنجاح هذا المشروع وكان البيرق هو الهدف الرمزي والمعنوي لهذه المسابقة والذي خطفه النمر المقنع عصام بكل جدارة وإقدام وسخاء نتيجة لما يحمله من حب ووفاء وخير للجميع ولما يحمله من صفات وشخصية كاريزمية  قوية وحقيقة كان العامل الأهم في نجاحه ونجاح الفكرة بشكل عام  هو جمهوره الداعمين بكل سخاء وكرم منقطع النظير وهذا الجمهور أو الداعمين يحمل أسماء لامعه في أعمال الخير في يافع والجنوب بشكل عام وكما هو دندنهم ومنهاجهم اعمل الخير حتى لا تعلم يمينك ما انفقت شمالك لذا لو كتبنا عنهم لكتبنا الكثير عن سيرتهم ومناقبهم وأعمالهم  إلا إننا نكتفي بالدعاء لهم بان يخلف الله عليهم بفضل هذه الليالي المباركة كل من ساهم ولو بكلمة طيبة او دعاء ونبارك للجميع نجاح هذه الطريقة والوسيلة الإبداعية ,

كما نشكر كل الشعراء والداعمين وإدارة المسابقة والإدارات الفرعية للشعراء والمحصلين والمنظمين لهذا العمل الجبار

المشروع من المشاريع العملاقة في الجنوب التي يتكفل بها المواطن على نفقته الخاصة نتكلم عن ستة مليار في ظل هذه الأوضاع التي يعيشها كثير من الناس أنه الإصرار العزيمة حب الخير تصنع المستحيل بتوفيق من الله سبحانه وتعالى
نبارك للنمر ونبارك لجمهوره ونبارك لجميع الشعراء ونبارك ليافع ومشألة نجاح الخطوات الأولى والأساسية لهذا المشروع وربي يتممه على خير اللهم آمين
#عبدالرب_اليزيدي
23 رمضان 1442

 


المزيد في أدب وثقافة
سالم سلمان يرثي الفقيد "السعدي وداعا ياعميدنا"
  تعجز الكلمات في رثاء العم علي السعدي ،يالعميد الركن ياقائد الكلمة والصفحة الناصعة البياض ،يا ابوجياب  ياشهيدنا البطل ياأمير الضحكة والابتسامة، يالوطني
لوعة-قصيدة
لـــوعة !! حامد جعفر الحامد --------------- قالوا اجاء العيد ،، قلت كيف يكون العيد من دونه !! ليت لي هدهد يخبرني ،، عن احواله وايش لونه ؟؟ ويقول له وضعنا سيئ ،، اسواء من
قصيدة طفل سرمدي
  أنا إبن القرية السمراء   تحضن انجما شكرى انا ابن النهر والشادوف والمتراس والمسرى لماذا الموت في حصنى بسيف خيانة قهرا؟ وابنائي بوجه الشمس  قدزرعوا المدى




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
3 مصادر : وصول أموال مطبوعة في روسيا الى المكلا وأخرى في طريقها الى عدن
وفاة القيادي في الحراك الجنوبي علي محمد السعدي
شرطة المرور تنظم حملة تنظيم للشوارع والاماكن العامة خلال إجازة عيد الفطر المبارك
ثلاثة مبعوثون أمميون خدموا الحوثي.. كيف؟
الخارجية الأمريكية : اليمن في وضع خطير
مقالات الرأي
  تخنقنا العبرات وتعجز الكلمات في نعيك وذكر مناقبك ونضالك وبسالتك واخلاقك الرفيعه والحميدة غادرتنا فجأة
  علي ناصر محمد تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة المناضل العميد علي محمد السعدي…واليوم يترجل هذا
بقلم: عبدالرب السلامي 14 مايو 2021 بقلوب مؤمنة بقضاء الله تلقينا يوم أمس 13 مايو 2021 نبأ وفاة الأخ المناضل والصديق
الرجل الذي كانت مناقبه تسبق خطواته، الرجل الذي كانت سيرته تدخل الأبواب قبله، الرجل الذي كانت شجاعته مضرباً
لا أحد يعرف لؤم وخبث وإجرام إيران أكثر من شعوب سوريا واليمن والعراق ولبنان، نحن ننزف على مدار الساعة بسبب
"سالم سلمان" يرثي الفقيد "السعدي"    *وداعا يا عميدنا* ===============   *كتب/ المحامي سالم سلمان
*علي هيثم الغريب يرثي الفقيد السعدي* *يا صَديقي.. اليوم أبكيك!؟؟*=================== يا صديقي … يا ( العميد علي محمد
  في زمن الدولة، وفي ليالي رمضان الأخيرة، كنا نتسابق على حجوزات فنادق عدن، لقضاء إجازة العيد هناك. أكثر من
    لا يشكك احد ابدا ولا يختلف معي بأن امراض الحميات الخطيرة على اختلاف أنواعها تتفشى في عدن ولا تقل خطورة
يشق لطفي بوشناق صدري بآهاته ولوعته، فيبدو كقربان ذبيح حين ينشد "موطني" كأنه يقضي عليّ بحنجرته، محبوسًا في
-
اتبعنا على فيسبوك