مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 15 مايو 2021 04:58 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات


الأربعاء 14 أبريل 2021 04:55 صباحاً

ردفان تستغيث..هل من مجيب!!!

في ضوء تزايد أعداد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في منطقة ردفان، وتضارب الأنباء والأرقام حول الأعداد الحقيقية لذلك التي وصل بعضها للمئات، وإعلان ردفان منطقة موبوءة، يتعين حيال ذلك اتخاذ جملة من الإجراءات والتدابير الوقائية، لمحاصرة المرض ومنع انتشاره، ومن بين ذلك فرض حظر شامل للتجوال وتحديد ساعات محددة لفتح الأسواق، والامتناع عن تأدية الصلوات بصورة جماعية، والإبلاغ عن الحالات المشتبهة، والإحجام عن تبادل الزيارات واللقاءات، واتباع العلاجات المعروفة للوقاية، خصوصا وأن مشافي المنطقة تعاني من نقص حاد في الإمدادات الطبية والعلاجات اللازمة للتعاطي مع مثل هذه الحالات، وقلة في أعداد الكوادر الطبية العاملة وانخفاض خبرة الكثير منها، وافتقار محجر العزل المفترض هنا لأدنى متطلبات العناية الضرورية.

إعلان ردفان منطقة موبوءة يحمل الكثير من الرسائل والدلالات، الرسالة الأولى لأبناء ردفان نفسها بمديرياتها الأربع، إذ ينبغي على الأهالي هنا التعاطي بمنتهى الجدية والمسئولية مع هذا الإعلان الخطير، بعد إن تفشى الوباء ووصل إلى قرى وعزل نائية، وعلى الجميع استنفار قواهم وإمكانياتهم وحيلهم في مواجهة هذا العدو القذر، سيما وأن طرق المواجهة والوقاية معروفة ومتيسرة، كما ينبغي نشر الوعي بطرق الوقاية من الوباء والتي يأتي في طليعتها ضرورة الاعتراف بالإصابة، وطلب المساعدة الطبية، فالإصابة بكورونا ليست وصمة عار كما يتصورها البعض.

الرسالة الثانية ينبغي توجيهها إلى الجهات الأخرى من حكومة وأحزاب ومنظمات عاملة ورجال خير، وهي أن ردفان أضحت اليوم منطقة منكوبة بالوباء الذي أخذ يفتك بالسكان بلا رحمة، دون أن يمتلك الأهالي أي قدرة على مواجهته وإيقاف عجلته المتسارعة، ومن الواجب الإنساني والديني مد يد العون والمساعدة للسكان هنا، وإنقاذ ردفان من هذه الكارثة الماحقة، سيما وردفان لها السبق دائما في تقديم أشكال الدعم والعون لأخوانهم المنكوبين في مختلف المحافظات في شتى الظروف والأزمات.

تعليقات القراء
540131
[1] لامجيب لامجيب وعبد ربه احمق لا يجيب
الأربعاء 14 أبريل 2021
محمد العدني | اليمن
كارثه.عند تعيين رئيس احمق



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
لهيب حارق للاجواء في عدن
شاب يقتل شقيقه في شبوة
القبة الحديدية الإسرائيلية: كيف تعمل وما مدى فعاليتها؟
وفاة شابين من جعار غرقاً في منطقة الشيخ عبدالله الساحلية بزنجبار أبين
مدير وحدة العزل بشبوة بزيارة المركز وتقديم الهدايا لكادر وممرضى والوحدة البيولوجية والجزيئية بلمحافظة
مقالات الرأي
  لقد استطاع الكيان الصهيوني بحنكته السياسية،ودهائه الماكر أن يروض الحصان العربي الذي كان يشكل له قلقاً في
فلسطين اليوم  تنتصر وتصنع مجداً وفجراً جديدين بضربات مقاومتها و بدماء ابنائها, فموتوا بغيظكم ايها
  تخنقنا العبرات وتعجز الكلمات في نعيك وذكر مناقبك ونضالك وبسالتك واخلاقك الرفيعه والحميدة غادرتنا فجأة
  علي ناصر محمد تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة المناضل العميد علي محمد السعدي…واليوم يترجل هذا
بقلم: عبدالرب السلامي 14 مايو 2021 بقلوب مؤمنة بقضاء الله تلقينا يوم أمس 13 مايو 2021 نبأ وفاة الأخ المناضل والصديق
الرجل الذي كانت مناقبه تسبق خطواته، الرجل الذي كانت سيرته تدخل الأبواب قبله، الرجل الذي كانت شجاعته مضرباً
لا أحد يعرف لؤم وخبث وإجرام إيران أكثر من شعوب سوريا واليمن والعراق ولبنان، نحن ننزف على مدار الساعة بسبب
"سالم سلمان" يرثي الفقيد "السعدي"    *وداعا يا عميدنا* ===============   *كتب/ المحامي سالم سلمان
*علي هيثم الغريب يرثي الفقيد السعدي* *يا صَديقي.. اليوم أبكيك!؟؟*=================== يا صديقي … يا ( العميد علي محمد
  في زمن الدولة، وفي ليالي رمضان الأخيرة، كنا نتسابق على حجوزات فنادق عدن، لقضاء إجازة العيد هناك. أكثر من
-
اتبعنا على فيسبوك