مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 15 مايو 2021 04:58 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات


الأحد 11 أبريل 2021 08:58 مساءً

اللعنـة الأخــيرة !

 

هاهم الأصدقاء والزملاء يتقاطرون - في عَجَلةٍ عجيبة - الى حديقة الموت . بعضهم عن مرض .. وبعضهم عن وَهَن .. وبعضهم عن وطن . وفي معظم الحالات ، أراهم لا يجدون الوقت للسلام الأخير والوداع الكسير .

وفجأة ، أجدني وقد شارفتُ على الستين . هذا الرقم الذي صار يشير الى قُرْب احتضان عروس الموت في هذا البلد - المقبرة .

محظوظ هو ذاك الذي يبلغ السبعين في اليمن . ومن يبلغ الثمانين هو بلا أدنى شك من أحباب الله المُقرَّبين . أما الستين فهي سنّ الرحيل الى الضفة الأخرى من الحياة . ألم تسمعها دائماً تُقال : في ستين داهية ؟ .. لم يقل أحد يوماً : في سبعين أو ثمانين داهية !

ثم تأتي الحروب والكوارث .. وتأتي الأمراض والأوبئة .. ويأتي سوء التغذية .. وتأتي السلطات والأنظمة .. ويأتي حُكّام الغفلة وحكومات الرفلة .. وتأتي عشرات الأسباب والعوامل التي تُؤهلك كمشروع راحل ، في وطن أحرق عليك جميع المراحل .. وها أنت مُغادر الى العالم الآخر حتف أنفك ، في وداعٍ على عَجَل أو سلامٍ مُثخَن بالوَجَل .

 

.....

 

ها أنت تنظر في مفكرة الهاتف ، مُستعرضاً الأسماء والعناوين والأرقام ، فتذهل لعدد من رحلوا ونسيت أن تشطبهم من المفكرة ، ثم تُقرّر أن تتركهم هناك للذكرى أو العِبرة أو المحبة ، حتى الخصوم - بل الأعداء - تحبهم بعد رحيلهم .

وتكتشف - يا للهول ! - أن الراحلين أكثر عدداً من الباقين على قيد العيش . ويزداد ألمك وحزنك وكمدك حين يكون معظم من رحلوا هم أجمل وأنبل وأفضل من عرفت في حياتك .

- لا يترك الله القُبح يترعرع في مراعينا الاَّ لحكمة . ولا يقصف عمر رموز الجمال والحكمة الاَّ لحكمة . 

هذا ما يقوله دائماً الحاج درهم الدقّام ، لكنه يعجز دائماً عن الاجابة عن سؤالنا : وما هي هذي الحكمة ؟

لا يهم . المهم أن معظم من رحلوا كانوا يتّصفون بالجمال والحكمة ، أكثر بكثير من أولئك الذين بقيوا حوالينا ، يُنكّدون علينا ويُزيدون حيواتنا قُبحاً وقِيحاً أكثر مما هي عليه !

 

.....

 

غير مرة ، كتبتُ بيان نعيي أو خطاب عزائي . وغير مرة ، كتبتُ وصيتي الأخيرة . وغير مرة ، أعود فأعدّل .. وأشطب .. وأضيف . وغير مرة ، أكتشف أنني بتُّ أتهيّأ لاحتضان تلك العروس الفاتنة دونما تهيُّب ولا قشعريرة .

فقد صار الموت سيرة يومية عادية جداً في هذا البلد . وصارت المقبرة مشهداً تقليدياً عابراً جداً في حياتنا المكرورة كنافورة تتوسط حديقة مهجورة .

فلا يمرّ يوم من دون سماع نبأ عن رحيل قريب أو صديق أو زميل أو جار أو غيرهم ممن كان لهم مكان أو مكانة في قلبك أو وعيك أو محيطك الضيق .. وتكون متأكداً أن في الغد ثمة خبر آخر عن شخص آخر سيرحل هو الآخر .. وقد صارت عبارات العزاء والرثاء أكثر ما تجيد قوله أو كتابته في عاديّ أيامك وعاتيها .

واذا قُدّر لي أن أنعيني وأرثيني ، قد أنسى أموراً كثيرة مرت في سلسال حياتي .. لكنني لن أنسى البتة أن ألعن كل الحقراء الذين عكّروا صفو حياتنا ذات يوم . 

وعدد من الذين يقرؤون هذي السطور الآن ، تتنزّل لعنتي ساخنةً على رؤوسهم .. وأدري أنهم يشعرون بها ، ثم يُعيدونها اِليَّ ، في هذه اللحظة !

تعليقات القراء
539730
[1] معنى النبي الامي العفاشي
الأحد 11 أبريل 2021
مراد احمد سعيد علي الشيباني | تعز المحاصرة من الدحابيشة
نكتة تعزية لا احادية الامي وصاحبها : في يوم مقمر خرج عفاش يتفقد الرعية (عمري) وجد الهدؤ المطلق وخلو من المارة فحلم ان يتطور لصاحب رسالة شعر بالتبول وامام جدار تبول وفجئة من يهزة من الخلف قالة اقراء رد ما انا بقاري وكررها ثلاثا ثم قال اقراء يا حمار يا ابن الحمار هنا مكتوب ممنوع التبول

539730
[2] تابع لما قبله
الاثنين 12 أبريل 2021
محمود اليهري | عدن
لو سالناك انت صاحب الكلامات الرنانه .لما تركت وطنك اليمن وتريد الجنوب العربي وطننا بديل .ماذا سترد .اتصور انك ستقول انني مظلوم في وطني اليمن ولم اجد نفسي انسانا الى في عدن .ولهذ انت وامثالك من يخرب عدن ويفسد اهلها .انت وامثالك من اججتوا الفتنة التى اضعفت الجنوب ثم سلمتوها لوطنكم الذي يحكمه من جعلكم تهربون من ظلمه . انتم جنود الدوله الزيديه تحاربون شعبنا الجنوبي وانتم تعيشون بيننا .

539730
[3] تابع لما قبله
الاثنين 12 أبريل 2021
محمود اليهري | عدن
لم ترى ما يعانيه شعب الجنوب الا عندما اصبح له كيانه السياسي وجيشه المغوار وامنه الذي يعرف كل تامركم . اليوم تكتبون عن معاناة الناس وانتم من صنع هذه المعاناة بدعمكم لوحدة الموت التي اخذت منا كل جميل وحولته الى قبح ومنكر . وحدتكم العينة هى التي افسدة شعب وجوعته وتقتله بكل الوسائل .انتم خثالات اليمن من يدمر عدن .جاء الحوثي واختبيتوا ، بل وساعدتوه واليوم تفعلون نفس الشئ

539730
[4] عدن
الاثنين 12 أبريل 2021
ورعتك | احتضنتك
الجنوب وعدن خاصه رعاكم وتعلمتم بها وكانت ولازالت مصدر رزق وعمل وتأهيل بشكل عام للشماليين وخاصه أبناء تعز والحجريه..وكان عدن لكم ملاذ من ظلم طواغيت صنعاء..وكان جزائكم لعدن والجنوب الحقد والتآمر والفتن..وخدمة طواغيت صنعاء..ولازال الحقد يحرق قلوبكم ..بينما سلالة الكهنوت في صنعاء تتودون تحت جزماتهم.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
لهيب حارق للاجواء في عدن
شاب يقتل شقيقه في شبوة
القبة الحديدية الإسرائيلية: كيف تعمل وما مدى فعاليتها؟
وفاة شابين من جعار غرقاً في منطقة الشيخ عبدالله الساحلية بزنجبار أبين
مدير وحدة العزل بشبوة بزيارة المركز وتقديم الهدايا لكادر وممرضى والوحدة البيولوجية والجزيئية بلمحافظة
مقالات الرأي
  لقد استطاع الكيان الصهيوني بحنكته السياسية،ودهائه الماكر أن يروض الحصان العربي الذي كان يشكل له قلقاً في
فلسطين اليوم  تنتصر وتصنع مجداً وفجراً جديدين بضربات مقاومتها و بدماء ابنائها, فموتوا بغيظكم ايها
  تخنقنا العبرات وتعجز الكلمات في نعيك وذكر مناقبك ونضالك وبسالتك واخلاقك الرفيعه والحميدة غادرتنا فجأة
  علي ناصر محمد تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة المناضل العميد علي محمد السعدي…واليوم يترجل هذا
بقلم: عبدالرب السلامي 14 مايو 2021 بقلوب مؤمنة بقضاء الله تلقينا يوم أمس 13 مايو 2021 نبأ وفاة الأخ المناضل والصديق
الرجل الذي كانت مناقبه تسبق خطواته، الرجل الذي كانت سيرته تدخل الأبواب قبله، الرجل الذي كانت شجاعته مضرباً
لا أحد يعرف لؤم وخبث وإجرام إيران أكثر من شعوب سوريا واليمن والعراق ولبنان، نحن ننزف على مدار الساعة بسبب
"سالم سلمان" يرثي الفقيد "السعدي"    *وداعا يا عميدنا* ===============   *كتب/ المحامي سالم سلمان
*علي هيثم الغريب يرثي الفقيد السعدي* *يا صَديقي.. اليوم أبكيك!؟؟*=================== يا صديقي … يا ( العميد علي محمد
  في زمن الدولة، وفي ليالي رمضان الأخيرة، كنا نتسابق على حجوزات فنادق عدن، لقضاء إجازة العيد هناك. أكثر من
-
اتبعنا على فيسبوك