مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 أبريل 2021 03:50 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 08 أبريل 2021 10:18 مساءً

رسالة إلى خطباء الجمعة الأفاضل

من فضلكم حدثونا في خطبة الجمعة وخاصة مع اقتراب شهر الخير والبركة "شهر رمضان المبارك" وفضائله، ان الوطن يعيش في أزمة معيشية صعبة وفي حالة حرب ، وانتشار كثير من الأوبئة والأمراض والحميات والاسهالات المنتشرة ، والناس تئن من غلا الأسعار وقسوة العيش، ومن جشع بعض التجار، وانهيار العملة وبعض الموظفين بدون مرتبات لعدد من الأشهر ، ومن فساد بمختلف انواعه ، الناس تبكي بصمت دون دموع .

اعلموا أن ّمن يجلس أمامكم ويسمع خطبتكم هم أناس سارحون مقهورون، بالهم مشغول في كيفية تأمين علبة الحليب لأطفالهم، أو توفير الموارد الغذائية الضرورية والدواء وتسديد الديون عليهم، أو دفع الفواتير المتراكمة أو مساعدة أبنائهم وبناتهم في الاستمرار في دراستهم الجامعية الذي تتطلب منهم مبالغ مالية كل شهر ، المصلون ليسوا في رخاء من الذهن كي تحدثوهم في قضايا دينية عامة .

من فضلكم يا خطباء الجمعة تحدثوا عن حرمة احتكار السلع، والتلاعب بالاسعار ، وعن التراحم فيما بين الناس، وعن وجوب مراعاة المعسر في دَينه، وعن أهمية التكافل الاجتماعي بين الناس في هذه الأزمة،
حدثونا أن ّ الدين المعاملة، وأن الدين ليس صلاة وصياماً وعبادات فقط حدثونا عن فضل من يسامح في حقه إذا كان موسرا، وفضل من يدخل السرور إلى قلب إنسان يعاني الحرمان، وفضل من يطعم الجائع ويكفي حاجة المحتاج مع كل الاحترام والتقدير لكم ايه الخطباء انتم صفوة المجتمع ورايكم وكلامكم مسموع بارك الله فيكم. ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
   على طاولة وزير الاشغال اطرح هذا الاستفسار وهو بخصوص الرمال هل من الصواب الاكتفاء بجرافات لإزاحة
كنا نظن أن  شهر رمضان هذا العام سيكون مختلفا عن السنوات التي مضت وأن تلك المعاناة التي نتجرعها يوميا ستكون
تنتشر جائحة كورونا كوفيد 19 في جميع دول العالم دون تمييز وبلا استثناء باعتباره وباء عابر للدول والحدود حتى
فجعنا بنبأ وفاة الشيخ / الخضرشيخ سالم الدوح الوليدي ، ذلك الرجل الصالح المحب للخير... تعرفت عليه رحمه الله
يبدوا الكثير من الكتاب اليمنيين وهم يسلطون الاضواء بشكل مركز على (المشروع الحوثي) بكل مكوناته العنصرية
دعونا نتكلم هنا قليلاً بالصراحة وبدون خوف ، لقد إنتشرت حالياً المنظمات وخاصة في الأرياف والقرى وبدأت ظهور
جاءني أحد طلابي قبل رمضان ، وأنا كما عودتهم لا أمنع عن مكتبي دخول الطلاب ، فحياني وكان على خلق حسن فسمحت له
من ينابيع المحبة ونبضات القلوب إليكم يا اساطير الرحمة ورؤوس الشموخ لكم ياقادات الشعوب وأوفياء الرجال لكم
-
اتبعنا على فيسبوك