مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 أبريل 2021 03:50 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 08 أبريل 2021 08:37 مساءً

رواد الحل السياسي

مجيب حكيم

لابد من المحور المشهود في حل النزاع اليمني ووقف عبثية الحرب التي طال مداها و البدء بمفاوضات الحل السياسي الشامل سواء بين المملكة العربية السعودية أو بين الأطراف المتنازعة او بين المكونات السياسية اليمنية و بمساعدة اممية ممثلة في المبعوث الاممي الى اليمن السيد غريفيتس و بمساع امريكية ممثلة في مبعوث الولايات المتحدة الى اليمن السيد تيموثي ليندر كينغ .

ان دورمساع الأحزاب السياسية ليس بالجديد او الطارئ في هذا الصراع بل هو مبدأ أساسي يتطلب توافق ذاتي الأطراف عليه الابرز في وقف الحرب و اخراج اليمن من وضعه البائس حسب تقديرات الامم المتحدة و منظماتها العاملة في اليمن .
وهو الدور الاخوي العروبي و الاسلامي والولي الذي تطلع به الدول لحل الصراع بحيادية و نزاهة لاطفاء الحرائق المشتعلة هنا او هناك في خارطة السياسة الدولية عموما .
وفي بلادنا كان لها الدور المخلص في لحل الصراعات الذي تنتج عن تفاقم عنجهي نعتبره في غير مسار قانوني يعم مصالح وسياده البلاد المتفاقم فيها الصراع ولابد من المفاوضات التي تتم برعاية كريمة من قبل الأطراف المتبادله الصراع او في مفاوضات تبادل الاسرى و النوايا الحميدة لوقف الحرب و المساهمة في كل مسعى شريف لايقافها و انقاذ ما يمكن انقاذه من مقومات شعبنا في العيش الكريم على ارضه .

واليوم لابد أن نقرر مصائر هذه الحرب الذي دخلت عامها السابع بالاتفاقات الدولية و الاقليمية التي تجنح الى وقف نزيف هذه الحرب ، خاصة مع مجئ الادارة الامريكية الجديدة بقيادة الرئيس بايدن ، و ما تلاها من مبادرة سعودية لانهاء الحرب ، و هو ما يجب ان تتلقفه الاوساط السياسية اليمنية المتصارعة للمضي على اساسه لايقاف الحرب و الذهاب الى طاولة المفاوضات .
وسوف نجد هناك من يرعى طاوله المفاوضات وبالاتجاه نحو قبلة اماميه لهذه التحركات و المفاوضات المعلن منها او السري حتى الان و هو ما حدى بوزارة الخارجية الامريكية ان تشيد بدور لاتجاه نحو السلام المتوازن و الحكيم لانهاء الحرب في اليمن . انالشعب اليمني يتابع باهتمام بالغ النشاطات السياسية والدبلوماسيةالتي تجري في في كل الاوساط لإنهاء الحرب التي سقط فيها الأبرياء والنساء والأطفال من قبل دول غاشمه همت مصالح بلدها فقط وفيما اتضحت قبلة ممثلي الامم المتحدة وامريكا وسفراء البلدان الراعية والاوربية الذين يهمهم وقف الحرب واحلال السلام في اليمن والمنطقةالراعايه لحفظ السلام بصورة خاصة والتحيةالصادقة وكل الحب والاحترام لكل المساع التي تبذل من كل الاوساط السياسية تجاه الحل السياسي ليحل الأمن والسلام في بلد اليمن

بقلم /مجيب حكيم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
   على طاولة وزير الاشغال اطرح هذا الاستفسار وهو بخصوص الرمال هل من الصواب الاكتفاء بجرافات لإزاحة
كنا نظن أن  شهر رمضان هذا العام سيكون مختلفا عن السنوات التي مضت وأن تلك المعاناة التي نتجرعها يوميا ستكون
تنتشر جائحة كورونا كوفيد 19 في جميع دول العالم دون تمييز وبلا استثناء باعتباره وباء عابر للدول والحدود حتى
فجعنا بنبأ وفاة الشيخ / الخضرشيخ سالم الدوح الوليدي ، ذلك الرجل الصالح المحب للخير... تعرفت عليه رحمه الله
يبدوا الكثير من الكتاب اليمنيين وهم يسلطون الاضواء بشكل مركز على (المشروع الحوثي) بكل مكوناته العنصرية
دعونا نتكلم هنا قليلاً بالصراحة وبدون خوف ، لقد إنتشرت حالياً المنظمات وخاصة في الأرياف والقرى وبدأت ظهور
جاءني أحد طلابي قبل رمضان ، وأنا كما عودتهم لا أمنع عن مكتبي دخول الطلاب ، فحياني وكان على خلق حسن فسمحت له
من ينابيع المحبة ونبضات القلوب إليكم يا اساطير الرحمة ورؤوس الشموخ لكم ياقادات الشعوب وأوفياء الرجال لكم
-
اتبعنا على فيسبوك