مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 أبريل 2021 03:50 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 08 أبريل 2021 12:54 مساءً

ماذا يجري حقيقة بمركز العزل الطبي بعدن؟

الصراع المحموم على وسائل التواصل الاجتماعي،بين الطبيبة زهى السعدي والدكتور عصام الفاتش ومحاولة ارعاب الناس واقلاقهم فوق ماهم فيه من رعب كورونا وكوارث وأوضاع خدمية منهارة، يدور حقيقة على من يدير مركز العزل الطبي بحوش مستشفى الجمهورية بعدن،وليس على حال المصابين بكورونا وتقديم الرعاية الطبية والإنسانية لهم،كمايحاول كل منهما تصوير الأمر بمعركتهما المحتدمة فسبكيا،بسلاح البث المباشر

ولكن الاتهامات الخطيرة التي وجهتها الطبيبة سهى للمسؤولين بوزارة الصحة وعنها وأطباء المركز، قبل مغادرتها للعمل،وزعمها الموثق بفيديو لها، بتوجيهها لاهمال المرضى أو بالأصح قتلهم اهمالا، بحجة عدم وجود إمكانيات واستخدام الأمر لطلب مزيد من دعم المنظمات الدولة للمركز، يستدعي تحقيق جدي عاجل وشفاف يفضي إلى حساب وعقاب رادع، لكل متورط بهكذا فعل إجرامي كفيل بازاحة أي مشروعية مهنية وأخلاقية للمتورطين فيها،وإزالة اي صفة طبية عنهم بوصفهم قتلة أو متورطين،على الاقل بالمشروع في قتل بشر واستغلال معاناتهم مع وباء قاتل يفتك بالعالم للحصول على منافع ذاتية، في حال صحت تلك الاتهامات.

وأما في حال كانت اتهامات الطبيبة كاذبة وبدون أي أدلة تثبتها، ومجرد ردة فعل غاضبة منها على ازاحتها من منصبها بالمركز، كما قال زميلها الفاتش المدير الجديد للمركز خلفا لها بترشيح منظمة الصحة العالمية الداعمة له، فأعتقد أنها قد وقعت في كيد انتحاري، يستوجب معاقبتها وفقا للقانون ولوائح العمل، إضافة إلى أن ذلك سيكلفها الكثير من الثمن، سواء على مستوى مصداقيتها الشخصية كطبيبة،أو على مستقبل ثقة الآخرين فيها كطبيبة شابة مقبلة على الحياة وفي قمة عطاءاتها الطبية، ولم تكن ابدا، في تقديري الشخصي، بحاجة إلى هكذا تسجيل وإطلاق اتهامات صادمة بحق بلدها كله، ومسؤولي الصحة فيه، ومعيبة بحقهم ومنتقصة لجهود زملاء أطباء يفترض أنهم ملائكة رحمة وإنسانية، نذروا أرواحهم لإنقاذ الآخرين من وباء العصر القاتل والأكثر فتكا بأرواح البشرية.

وكان الله في عون الجميع

مجرد رأي حول معركة ادارة مركز العزل بعدن

تعليقات القراء
539009
[1] على المحافظ التحرك كونه السلطة الوحيدة في عدن والبلاد
الخميس 08 أبريل 2021
علي طالب | كندا
هذا من اجمل المواضيع التي قراءتها ، كونه يستعرض حادثة خلاف بين زميلين في مجال مهنة مهمة. اعطى لكل منهما حقه فيما له وعليه ان كان مخطىء او مصيب حتى تظهر الحقيقة، لان الخلاف لايحتمل كونه يمس حياة الناس ، ولابد للمحافظ ان يتحرك للبحث عن الحقيقة حتى لا يترك المستشفى الى مجرد مستودع للجثث. ان كانت هناك صراعات شخصية نفعية فلا بارك الله باطباء مثل هولاء.

539009
[2] انتبهوا على الاعضاء عادهم بيشلحوكم
السبت 10 أبريل 2021
عقيل | عدن
الطبيب الفاتش تم توظيفه من قبل معين يشتوا يطلبوا الله ، يا ابن عمي وآحد رشوش



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اسر مسؤولين في الشرعية وقيادات في الانتقالي تغادر عدن
ترحيب شعبي بدبلوماسية بريطانية يسبق وصولها إلى اليمن
خلافات تنتهي باختطاف الحارس الشخصي لقائد معسكر جبل حديد 
المجلس الانتقالي يعلن رفضه لقرار مجلس القضاء بخصوص النائب العام
الكشف عن أول الشخصيات التي ستتلقى لقاح كورونا في اليمن
مقالات الرأي
  في مثل هذا اليوم 19إبريل 2015م، استشهد نخبة من أبطال المقاومة الجنوبية في خورمكسر بعد معارك شرسة خاضتها
  ياسين التميمي: يقدم الاستاذ علي صلاح عبر حلقات برنامجه #حكايتي على قناة المهرية التي تبث خلال شهر رمضان
   بقلم : حسن علوي الكاف :  ================= قال تعالى (( ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون
تشعر بألم وحسرة إن يطال الظلم شعب بأكمله ،فيما حفنة من الانتقالي - الاقارب والجيران والاصدقاء،يعيشون على
في الوقت الذي يرابط فيه ابطال الضالع في جبهات القتال شمالي المحافظة لمواجهة المليشيات الحوثية محققين
  نشرت وكالة مهر للأنباء وهي الذراع الإعلامي الأول للحرس الثوري الإيراني تغريدة، هذا نصها «لنصومن غدًا
كورونا ..تبدأ في الانحسار تدريجيا ، ولكن ما أحدثته من تغيرات منذ ظهورها إلى اليوم هي قمة جبل الجليد فقط  ،
  كتب:نعمان الحكيم تئن عدن من الامراض والاوبئة ويتساقط من وطئها الشرفاء،فمنهم من يتوفى ومنهم من يسهل الله
مسلسل خلف الشمس يعد العمل الدرامي الأكثر واقعية واقترابا من هموم الشعب اليمني وتجسيد معاناته مع الحرب وويلات
  كلما اشتدت حدة مرض كورونا وسقط المرضى واحدا تلو الآخر، حتى بلغ الامر إلى فقدان مجموعة مرموقة من الاطباء
-
اتبعنا على فيسبوك