مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 14 أبريل 2021 05:30 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 07 أبريل 2021 09:32 مساءً

إقصاء الكشافة اليمنية من مسابقة التحدي الكبير....

يوم امس الثلاثاء أعلنت نتائج مسابقة التحدي الكبير والتي شاركت بها جمعية الكشافة والمرشدات اليمنية كغيرها من الجمعيات الكشفية العربية بثلاث فرق كل فريق يتكون من 5افراد حسب الشروط والأحكام الواردة بالمسابقة.

نقولها بالصراحة أن المسابقة بدأت بالعشوائية تم دمج شباب اليمن مع شباب العرب في مجموعات آخرى غير التي ارسلت لهم وحدث ماحدث في ذلك التوزيع الغير منطقي.

خلال الفترة الماضية كانت العزيمة والإصرار لدى شبابنا عالية اخلصوا وثابروا ونفذوا مالديهم من تكاليف لأجل الظفر بالفوز المشرف.

لكن للاسف الشديد لم تشفع تلك الأعمال التى قاموا بها جهد وإخلاص وعمل متواصل لفترة طويلة رغم أننا باليمن نعاني من مشكلة ضعف الإنترنت وكذا الحرب الدائرة في البلادالا أننا حرصنا على المشاركة في تلك المسابقة.

نسأل ماهي المعايير التي بموجبها أعلنت النتائج؟ وهل اللجنة كانت محايدة في الاختيار؟ وهل جميع المشاركين من بلادنا استحقوا الابعاد والاقصاء ؟

نناشد الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية الدكتور عمرو حمدي بالتدخل الفوري لمراجعة النتائج النهائية وإنصاف بلادنا ولكم خالص الشكر والتقدير....



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  قال تعالى: *يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَكُمْ
يتصور البعض أن  انفجار  محطة الأكسجين التي أدى لوفاة اثنين من شهداء الواجب سائق الاسعاف ومسئول محطة
ها هو ذا شهر رمضان وقد أقبل علينا بعظمته وجلاله وهيبته ورهبته وقدسيته وروعته وبهائه.. وها أنا ذا أتخيله وكأنه
  بقلم/صالح لجوري   الحمد لله الذي تفضل علينا وأكرمنا بجميل نعمه التي لاتحصى ولاتعد فنعمة الصحة والعافية
( ردم قطع الاراضي بمخلفات البناء واكوام التراب في الخط الدائري بزنجبار يعد تشويه حضري وحضاري ) في ظل تطلعاتنا
تذكروا كيف كانت الخدمات في العاصمة/ عدن من قبل وكيف أصبحت نتيجة المماحكات السياسية وإبداء اولا بقطاع
حسين عبدالحافظ الوردي ذلك الأب الناصح الذي عرفتني به الأيام ، لم يترك لليأس مكان في قلوبنا, فهو من كان يشجعنا
للأمانة والتاريخ منذ تسلم السلطة في العام 2012م لم يخرج فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي عن
-
اتبعنا على فيسبوك