مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 07 مايو 2021 08:51 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة


الثلاثاء 06 أبريل 2021 02:46 مساءً

زريبة الموت

في زريبة تعج بالفوضى اجتمعت فيها الأبقار، والحمير، والقرود، والأغنام، فقررت الأبقار أن تتسيد الزريبة، واجتمعت وصنعت تاريخاً لها وعرضته على الحيوانات، فادعت أن جدهم الثور السادس عشر كان يحكم ومن بعده حكمت العجول، وأن هذه القرون التي على رأسها دليل أحقيتهم في الحكم، فهي الأجدر بالحكم، وقدمت الثور الأقوى صوتاً، والأبرز قروناً ليحكم.

وفي الزاوية الأخرى من الزريبة اجتمعت الحمير لتقرر مصير الزريبة فلم تجد شيئاً يؤهلها إلا ضخامة صوتها، وادعت أن زمجرة الأسد ما هي إلا نغمة استعارها الأسد منها، فتقدمت لتعرض مؤهلاتها، فنهق بهذه المؤهلات أعلى الحمير صوتاً.

وكانت القرود تراقب، وهي تقهقه، فتقدمت الأبقار والحمير، فعرضت الأبقار ما يؤهلها، وكذلك الحمير، فاختلفوا وحكَّموا القرود لتحكم، فتقدم أكبر القرود، فقرر فتح الزريبة لدخول الأسد ليفصل في الموضوع، فوافقت الحمير، والأبقار بتلهف، لتحسم قضية من يحكم الزريبة، فدخل الأسد، واتخذ قراراً سريعاً وعلى الجميع أن يوافق عليه كدليل على حسن النوايا لدى الجميع، فقرر أن يأكل قائد الأبقار، وقائد الحمير، فوافق الجميع بفرح، وبعد أن تشبَّع بأكلته الدسمة طلب راحة للتفكير بضعة أيام قبل إصدار قراره، وكلما جاع الأسد أصدر قرار الأكل المتعارف عليه، ووفر سبل التكاثر لكل من في الزريبة، وكان يراقب الثور الأوفر قروناً فيأكله، حتى يستريح من قرونه، ومشاغبته، ويأكل الحمار الأنكر صوتاً ليستريح من لفت الأنظار إلى الزريبة.

بعد فترة جلس القرد مع الأسد، وسأله متى ستصدر قرارك بمن يستحق أن يحكم الزريبة، فبدت نيوب الليث بارزة، وقال: لقد أصدرت حكمي في اليوم الأول لمن يستحق الحكم، فأنا الملك، وأمر القرد بأن يقهقه باستمرار، ومنذ ذلك اليوم والقرود تقهقه، والأبقار تنطح، والحمير تنهق، والأغنام تستجر، والأسد يأكل ويحكم كل من في الزريبة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
استخدم عبدالملك الحوثي مصطلح الدفاع عن السيادة الوطنية من التدخلات الأجنبية والاقليمي شعارا لشن الحرب على
يحكى أن إمرأة عجوز كانت تسكن في البادية لترعى مواشيها وتعاني من هجمات الثعلب علي بن ثعيل على تيوس صغار معها
ماهي الجدوى من رفع العلم على سارية القصر الرئاسي المدور في مدينة التواهي هل القصر المدور لم يك تحت سلطة
اليوم أتحدث بحرقة والم عن والدي العزيز واستاذي الفاضل الأستاذ صالح محمد علي محسن بن هيثم أحد الرموز
بعد أن وصل الشعب اليمني إلي قناعة تامة بأن هذه الحرب الهوجاء التي أدخلت الوطن في نفق الصراعات الظالمة
  بقلم / الشيخ صالح شنظور شيخ الخموس مكتب يهر أدين بشدة التنكر باسماء القبائل وجدودها لأغراض كيدية أو غيرها
في مثل هذه الأيام ومع خواتيم شهر رمضان المبارك يكثر الحديث عن طبيعة زكاة الفطر ومقدارها ومتى يجب إخراجها
اثارني منظر غير حضاري وغير مستحب المنظر هو برك المياة الراكدة والمستنقعات المائية واختلاطها مع الصرف الصحي
-
اتبعنا على فيسبوك