مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 مايو 2021 07:39 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني


في ندوة للمنبر اليمني: سياسيون يشيدون بالمبادرة السعودية ويؤكدون على مضامينها الإنسانية والسياسية

الجمعة 26 مارس 2021 11:59 صباحاً
عواصم ((عدن الغد)) خاص:


أشاد سياسيون يمنيون بالمبادرة السعودية من أجل إحلال السلام في اليمن، واعتبروا أنها مبادرة الفرصة الأخيرة لمليشيا الحوثي وأن رفضها يعكس مدى تحكم إيران ومندوبها على قرار المليشيا.
جاء ذلك في ندوة افتراضية نظمها المنبر اليمني مساء الخميس 26 مارس 2021م، عبر تطبيق الزوم، تحت عنوان "السعودية وجهود السلام في اليمن".
وأشار مستشار الرئيس اليمني الدكتور محمد موسى العامري، إلى تاريخ المليشيا الحوثي في التعنت إزاء جهود السلام المبذولة، لافتاً إلى أن فلسفة الحوثيين ونظريتهم العقدية والمذهبية التي تجعلهم يرفضون السلام، حيث يتوهمون أنهم أهل اصطفاء واختيار وامتياز تجعلهم من لهم الحق في الحكم بناء على أساطير.
وأكد العامري أن رفض الحوثيين للسلام يعكس أنهم مجرد أدوات ينفذون أجندة المشروع الإيراني في المنطقة وقد ظهر ذلك من حديث الحاكم العسكري الإيراني حسن ايرلو، مؤكداً أن تحكم طهران بقرار المليشيا وما تقدمه لهم، هو العنصر الأساسي في رفضهم للسلام.
وبين العامري أن الأصوات التي بدت داخل الحركة الحوثية تنحو بعيداً عن القرار الإيراني تم التخلص منهم.
واعتبر أن الحوثيين عبارة عن عصابات نهب وسلب واثراء يرون في الحرب مكسباً كبيراً لهم، وهو ما يدفعهم إلى رفض المبادرات المخلصة والصادقة.
ووصف الدكتور العامري المبادرة السعودية بأنها منطقية وعقلانية، ملمحاً إلى البعد الإنساني والشراكة الوطنية الذي ركزت عليه، كما أنها جاءت خلاصة لرؤى دولية سابقة لإنهاء الحرب ولذلك رفضها الحوثيون لأن ايران رفضتها.
وقال إن إيران لا تريد استقراراً لليمن ولا للسعودية، وأن أعمالها الإرهابية تستهدف أمن المملكة واقتصادها وامدادات الطاقة.
وأوضح أن موقف الإدارة الامريكية الجديد واسقاط المليشيا الحوثية من قائمة الإرهاب اغرى المليشيا، حيث اعتبرتها ضوءً أخضراً للتصعيد ورفض جهود ومبادرات السلام.
وأضاف العامري: "العداء الذي يرسخه الحوثيون لدى أفرادهم ضد المملكة العربية السعودية ورفضهم للتقارب واندماج اليمن في محيطه يضيف بعداً آخر لرفض الحوثيين للمبادرة السعودية من أجل السلام".
وكشف أن تركيبة الحوثيين تجعلهم أقل تأثراً من الخسائر البشرية التي لحقت بهم لأنهم لا يبالون بدماء اليمنيين من المغرر بهم، مشيراً إلى سياساتهم للاستفادة من مبادرات السلام من أجل التقاط أنفاسهم والاستفادة من عناوين السلام لعودة الحرب.
وتطرق إلى أهداف الحوثيين من رفض المبادرة السعودية وفي مقدمتها السعي لإسقاط المركز القانوني للشرعية عبر رفض المرجعيات المتفق عليها.
ولفت مستشار الرئيس اليمني إلى أن الحوثيين يهدرون فرص السلام، من خلال فصل الجانب الإنساني الذي لا يمثل لهم أي شيء عن الجانب العسكري والسياسي.
وخلص إلى أن الحوثيين لا يمكن أن يقبلوا بالسلام نظرا لأفكارهم وجمودهم وتعصبهم وعقلياتهم المتحجرة التي لا تقبل بالشراكة مع أي مكون سياسي أو اجتماعي، وأن التظاهر أحياناً بالقبول مجرد خداع.
من جانبه أكد المستشار الإعلامي بالسفارة اليمنية بالرياض الدكتور عارف أبو حاتم أن المبادرة السعودية انطلقت من جوانب إنسانية كثيرة، وركزت على رفع المعاناة على اليمنيين في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية مثل فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة، مشدداً على وضع آلية لهذه العملية حتى لا يستغلها الحوثيون في إطالة أمد الحرب وإدخال مليشيا ايران وحزب الله.
وأشار إلى أن الحوثي لا يريد السلام الحقيقي الذي جاءت به المبادرة السعودية وإنما سلام خاص به مثل سلام نوري المالكي في العراق ويعتبر أن الشمال اليمني ملك آباءه وأجداده.
وأوضح أن المبادرة السعودية لا تقبل المخادعة والمخاتلة التي ظل الحوثي يمارسها لسنوات وغدر بكل القوى الوطنية والاجتماعية،
وألمح إلى ما تحمله إيران ضد الأمة العربية من حقد وسعيها لزعزعة أمنها واستقرارها، وهو ما يجعل قبول الحوثي الذي تحكمه طهران بالمبادرة السعودية أمراً غير ممكن.
ولفت إلى مزايدة الحوثي مقابل مبادرات السلام بموضوع السيادة الوطنية، رغم أن الحاكم الإيراني حسن ايرلو بات يحكم صنعاء ويشرف على الفعاليات الحوثية وعملية تغيير الهوية والعقيدة والتجريف الديموغرافي.


المزيد في اخبار المهجر اليمني
عملاق السياسة اليمنية الدبلوماسية السفير الدكتور محمد مارم
  ليس ثقة شك ان ماجاء في لقائي بسعادة السفير الشاب الدكتور محمد مارم، الشيق الماتع يصير معلوما للجميع بالضرورة غير اني اردت من مقالي هذا الوقوف عن ادائه الراقي
مجلس الاعمال اليمني بمصر يسعى الى زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين ، و١٢ مليار دولار استثمارات يمنية في مصر
  القاهرة : العزي العصامي يسعى مجلس الاعمال اليمني بمصر الى زيادة حجم التبادل الاقتصادي بين اليمن ومصر حيث يتجاوز عدد اليمنيين في مصر اكثر من مليون ونصف المليون
بيان صادر عن اللاجئين اليمنيين في الهند
بيان صادر عن اللاجئين اليمنيين في الهند    نحن اللاجئين اليمنيين في دولة الهند نستنكر ونرفض التقرير الصادر من المرصد الاورومتوسطي على موقعه الرسمي في تاريخ 4


تعليقات القراء
535864
[1] نحن
الجمعة 26 مارس 2021
نحن | نحن
اللعنة لكل الجنوبيين الانفصاليين ومن يدعي منهم وهو كاذب الوحدة هو خائن مندس قذر حقير خطير لايؤتمن لأنه ملعون متخفي بالوحدة الملعونة، كل الجنوب حقنا أرض وثروة أما شعب الجنوب الصومالي والهندي والسواحلي والصيني والاندونوسي والماليزي لفالف قذرة جاءوا عبر البحر إلى فرع من بلادنا وقالوا أنها الجنوب هذا جزء من بلادنا اليمن أيها العبيد الخونة ياعملاء ومرتزقة السعودية والخليج. كل الجنوبيين الانفصالي والوحدوي حقراء سفلة ملعونين لا قيمة لهم.

535864
[2] نحن
السبت 27 مارس 2021
نحن | نحن
اللعنة لكل الجنوبيين الانفصاليين ومن يدعي منهم وهو كاذب الوحدة هو خائن مندس قذر حقير خطير لايؤتمن لأنه ملعون متخفي بالوحدة الملعونة، كل الجنوب حقنا أرض وثروة أما شعب الجنوب الصومالي والهندي والسواحلي والصيني والاندونوسي والماليزي لفالف قذرة جاءوا عبر البحر إلى فرع من بلادنا وقالوا أنها الجنوب هذا جزء من بلادنا اليمن أيها العبيد الخونة ياعملاء ومرتزقة السعودية والخليج. كل الجنوبيين الانفصالي والوحدوي حقراء سفلة ملعونين لا قيمة لهم.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اندلاع حريق كبير في المنصورة
ازمة لحوم بعدن
عاجل: دوي انفجار بلودر
مديرية البريقة تستعد لاستقبال زوارها خلال عيد الفطر المبارك
مؤسسة السناء للتنمية توزع سلة عيدية لذوي الاحتياجات بالعاصمة عدن
مقالات الرأي
  هل يعلم وزير الثقافة بان وزارته في حي ريمي يوجد فيها موظفين بعدد اصابع اليد اذا لم يتفقوا على تقاسم كعكة
  ◾السجون مكتظة ياسادة ياكرام /السجون الرسمية واخواتها الغير شرعية•   ◾طبقآلاقتباس لنيلسون مانديلا
  هل سأل العرب أنفسهم ، ماهو حال اليمنيين اليوم وكيف مرت عليهم السنين الأخيرة ؟و كيف يواجه اليمن الانهيار
    كانت مدينة الضالع والقرى المحيطة بها مسرحاً لحرب ضروس استخدمت فيها مليشيات الحوثي مختلف أنواع
  بقلم /صالح علي الدويل باراس ✅بعض كتاب الجوار يدّعون الموضوعية لكن يكشفهم ويحدد مواقفهم *لحن القول* كتساؤل
  * فؤاد قائد علي: ----------------- يحل عيد الفطر المبارك مثله في كل عام خلال سنوات الحرب المدمرة لا تغيير في حياة
موضوع التعليم مؤرق جدا ويؤرقني شخصيا باعتباري ابن السلك التعليمي. كنت طالبا في معهد المعلمين لثلاث سنوات،
يتساءل الجميع بالأزارق ومحافظة الضالع اليوم، بكل استغراب عن سبب إصرار برنامج الغذاء العالمي مجدداً، على
  في بلادنا تظهر القوة بصميل البلاطجة في كل مناحي الحياة.. تجد الصميل محمولاً بيد البلطجي يفرض فيه
لا يزال العالم يبدي تعاطفه مع الشعب اليمني وحزنه على أوضاعه المأساوية ويجمع له المليارات لإنقاذه من الهرولة
-
اتبعنا على فيسبوك