مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 12 أبريل 2021 06:33 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 08 مارس 2021 10:34 مساءً

الورطة الحوثية !

وقعت مليشيات الحوثي في شر أعمالها..

1. اعتقدت أن الجيش الوطني تفكك.

2. أن السعودية تخلت عن دعم الشرعية.

3. قرأت قرار بايدن برفعها من قائمة العقوبات، قراءة خاطئة..

ولذا. حشدت حشودا غير مسبوقة لإسقاط مأرب، معتقدة أنها ستخطو الخطوة الأخيرة لبسط سيطرتها على اليمن.. تعرضت مليشيات الحوثي لخديعة من :

1. قوى جنوبية أوهمتها بأنهم سيتخلون عن دعم الشرعية مقابل أن الجنوب للإنتقالي والشمال للحوثي.

2. طُعم أخر أبتلعوه بإن الشرعية منتهية والإمارات انسحبت والسعودية وقفت الدعم، وأنها تسعى للاعتراف بالحوثي.

3. أعتقد أن الحوثيين تلقوا رسالة خاطئة من دول أجنبية، مفادها أن الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي سيستعيدون علاقتهم بإيران، وأن هناك توجه دولي بالاعتراف بسلطة الأمر الواقع في اليمن وبسيطرة أنصار الله على الحكم في شمال البلاد وقد بدء بوصول الرئيس بايدن إلى البيت الأبيض.

ولأن الحوثي يعاني من نقص في المعدات العسكرية، وقلة المقاتلين، فتوجه إلى مأرب، على قناعة تامة أنهم سينزلون لاستلام المحافظة وانقاذ انفسهم ماليا وعسكريا وبشريا.

تفاجأت مليشيات الحوثي بحائط فولاذي يحيط بمأرب، وكذلك :

1. تمترس أبناء الشمال والجنوب في الدفاع عن مأرب، وأنهم يعدون العدة لما مابعدها.

2. دعم متواصل وسخي من قِبل المملكة العربية السعودية للحكومة اليمنية الشرعية، بل وتضاعف.

3. موقف أمريكي قوي ضد العبث الإيراني والحوثي، ويسعى لسلام دائم ينزع سلاح المليشيات، والتزام كامل بأمن المملكة واليمن.

ماذا بعد؟
الحوثي الآن:

1. إما وتراجع عن عدوانه على مأرب، وبالتالي سيشجع القوات الحكومية والمقاومة الشعبية على ملاحقته وتجريده من مكتسباته السابقة، الأمر الذي سيسبب له خسارة، سياسيا وعسكريا وشعبيا، وتمردا في المناطق التي مازال يسيطر عليها.

2. أو واصل عدوانه على مأرب، معرضاً جماعته لخسائر فادحة، ونزيف في المعدات، وانفراط عقد تحالفاته، وهذا يمكن له أن يدفع بالقبائل في أي لحظة للانقضاض عليه في المناطق التي مازال يسيطر عليها بسبب الكلفة البشرية لمغامرته في مأرب.

3. والأهم أنه بعدوانه على مأرب وحد كل القوى السياسة والعسكرية الوطنية، ومهد لإعادة علاقات الحكومة الشرعية مع الإمارات وقطر إلى سابق عهدها، وأقنع كثير من القوى الأجنبية أن مليشيات الحوثي عبارة عن بندقية ولغم، ولا يمتلكون مشروع سياسي، وأن الوقوف معهم هي مخاطرة تضر بسمعتهم وتشوه قيمهم التي يدافعون عنها. الحوثي في ورطة كبيرة، وسيتلاشى سريعا إن توحدت الجبهات، واستمرت الطلعات الجوية السعودية في ملاحقة التعزيزات الحوثية لا في ضرب المدن، فالعمليات الجوية في المدن تخدم الحوثي ولا تضره.
نسأل الله حُسن المخرج وسلام يحقن دماء اليمنيين.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : عودة تدريجية لمنظومة الكهرباء بعدن
مقراط : وفاة 32 ضابطآ وصف ضابط خلال ال24ساعة الماضية أصيبوا بالحميات
انقطاع تام للكهرباء في عدن
شركة (Q.Z.Y) تستغرب قرار محافظ شبوة بالغاء اتفاقية ميناء قنا وتتمسك بحقوقها القانونية
عصابة محترفة بسرقة السيارات تنشط في المنصورة بعدن
مقالات الرأي
  علي ناصر محمد يصادف 12 أبريل اليوم الدولي للرحلة البشرية إلى الفضاء، ذكرى انطلاق أول مركبة فضائية دارت حول
لاينبغي ان يقرأ حديث الناشط الحوثي حسين الاملحي المحسوب على مكتب عبدالملك الحوثي والانتقادات اللاذعة التي
مع زهو انتصارات بلدها العريق، وتمدد امبراطوريتها العظمى التي لا تغرب عنها الشمس، وفي عز شبابها مطلع خمسينات
ا خي الجنوبي اليك ما قدمه الرئيس عيدروس الزبيدي والانتقالي للجنوب!!!فإذا بإمكان أي جنوبي أن يقدم أفضل منه---
مشكلة الكهرباء الحاليه في عدن, وما حواليها, تتمثل في ( عدم قدرة ادارات الكهرباء على تغطية نفقات شراء المشتقات
  طالعت بعض طلاسم منير الماوري التي اشبعها فتنه وافرغ فيها كل غِله على محافظتي أبين وشبوة واندهشت من حظ
  هاهم الأصدقاء والزملاء يتقاطرون - في عَجَلةٍ عجيبة - الى حديقة الموت . بعضهم عن مرض .. وبعضهم عن وَهَن ..
ما أبشع الحروب وما أقبح من يشعلها ويتلذذ بمعاناة وقهر من يعيش وقائعها ويكابد كل مآسيها ..هنالك أنواع شتى
  وهذا ما هو واضح وجلي وطالما ان الحجر من الارض والدم من الرأس فالأمر لا يهم احد على الطلاق كون القتلى هم في
المؤسسة الاقتصادية من بين المرافق التي تدار بحنكة رجل مسؤول، فمنذ أن تسلم العميد سامي السعيدي هذه المؤسسة،
-
اتبعنا على فيسبوك