مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 12 أبريل 2021 07:58 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 08 مارس 2021 07:57 مساءً

المجلد السابع و العشرون في سفر الإصحاح الجنوبي

القيمة الحقيقية لأي بلد و وطن هي "الثروة البشرية" و مخزونها الإبداعي و نشاطها الحيوي كقوة دافعة للبقاء .. و الجنوب يمتلك ثروة بشرية جبارة و مهولة بنت الحضارات و شيدت الممالك و اقامت الدول .. و جمهورية "اليمن الديمقراطية الشعبية" في التاريخ السياسي الحديث كانت تمتلك الثروة البشرية و مخزونها من العقول و القادة و المفكرين و كانت إلى ذلك تمتلك عماد القوة الحيوية و مخزونها من السواعد العاملة القادرة القوية و لا يزال الجنوب يمتلك المخزون البشري الناهض و القادر على صنع المستحيل و قهر الصعب .

و في "سفر إصحاحنا السابع و العشرون" سوف نقارب كيف اضعفت الصراعات السياسية في الجنوب اليمني قوة المخزون البشري للجنوبيين و جعلتهم وقود للحروب و التصفيات الدموية كما و نوعا .. و ماحدا بنا إلى مقاربة هذه الجزئية الهامة و الجوهرية في تقديرنا و تقييمنا لمجموع الإشكاليات و الجوانب المعيقة للنهوض و التقدم و نحن نقارب رؤيتنا النقدية في اسفار اصحاحنا الجنوبية كان لقاء قيم و مهم من و جهة نظرنا و كان ذلك اللقاء مع قيادي سابق بالحزب الاشتراكي اليمني و ذلك في منزله منتصف عام "٢٠٠٩" .

و اتذكر ماقاله لي جيدا و لا يزال حاضرا بالذاكرة و لكن الجزء الأهم مما قاله في معرض الحديث الطويل  الذي دار بيني و بينه لخصه يومها بقوله : "تخيل يا استاذ حيدرة لو ان اولئك الرجال الجنوبيين الصناديد الذين قضوا في كل مراحل تاريخ الصراعات الجنوبية .. تخيل لو انهم لا يزالوا احياء .. اعتقد اننا ما كنا وقعنا على الوحدة و اعتقد اننا الان في الصدارة ننافس دول الخليج و الاقليم " .

و اعتقد ان الرجل أصاب الحقيقة و لخص المعالجة النقدية بحسب مداركه و رؤيته الشخصية و التي كانت شاهدة على مجمل تلك الكوارث التي خلفتها تلك الصراعات في الجنوب .. و ماكان للجنوبيين ان يهزموا و يجترحوا الويلات و المعاناة لولا نتائج و تبعات تلك الصراعات و التي انهكت قواهم و جهلتهم و جعلتهم قطعان بشرية مهزومة الوعي و معاقة الاختيار في كل التحولات و المنعطفات و المراحل و احالت عشرات الآف منهم إلى المقابر و المقابر الجماعية مجهولة الزمان و المكان و لا تزال تودي بهم إلى المهالك و الكوارث بفعل تبعية و إنغلاق و فشل جماعات سياسية جهوية عقولها متحجرة و مفصولة عن الواقع و مسار التاريخ .

و لا تقاس القوة البشرية فقط بمعيار الكثافة و لذلك فإن معيار النوعية الاساس و المحرك الرئيس لأي مخزون بشري قادر على الانجاز و الجنوبيين لا ينقصهم المعيارين النوعي و الكمي و لكن الوعي ما ينقصهم و قراءة تاريخهم و محاولة بناء اساسات نهضوية كفؤة و متعلمة و متسلحة بالمعرفة والثقافة و تحرير العقل من الوهم و العاطفة و هم يمتلكون كل المقومات الموضوعية و الواقعية لصنع ركيزة القوى السياسية المنظمة و التي لن تقوم لهم قائمة إذا لم يوجدوها .

و من غير المعقول ان يظل شعب بأسره رهين لفشل مجموعة من السياسيين الفاشلين و الذين لا يجيدوا سوا الاحتكام للغة العنف و منطق التبعية والغلبة والقوة و الانقلاب والتآمر .. و من غير المقبول ان تكون النتيجة لهكذا منطق سياسي فاشل كوارث طاحنة تدفع اكلافها الباهظة من المخزون البشري المستنزف للجنوبيين و إلا فإن الجنوبيين قد يلقون أنفسهم يوما اقليات عرقية مهاجره و منفية و لاجئه كحال اصنام الجنوب في المنفى .

 

تعليقات القراء
531296
[1] هولاء الذين ذكرتم هم في الاساس عصابات لايجيدون سوى التامر .
الاثنين 08 مارس 2021
حيان | ابين
كلهم يتأمرو على بعضهم البعض..كل العقول صفوها كلها وبعض القتله لا يزالون موجودين على صفحات عدن الغد.. أولا الوحده كانت الحلم رقم واحد للجميع في الشطر الجنوبي ،ومن يقول انه يستطيع اتخاذ قرارمختلف عام 90موجاي لنا في عام 2009م يطرح لنا حلول افضل ...هذا كذاب كبير...مافيش عقول سياسيه في الجنوب من يوم قرحوا رصاصة الثوره من قمم جبال ردفانل،ونسوا ان المحتل البريطاني عمره ماكان فوق الجبال ولا وديانها..ارجوك ياخوي لا تصدق قال فلتان او علان..السياسه لها أسس تختلف عن الفهلوه ..الموجود عندنا فهلوه فقط.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : عودة تدريجية لمنظومة الكهرباء بعدن
مقراط : وفاة 32 ضابطآ وصف ضابط خلال ال24ساعة الماضية أصيبوا بالحميات
انقطاع تام للكهرباء في عدن
شركة (Q.Z.Y) تستغرب قرار محافظ شبوة بالغاء اتفاقية ميناء قنا وتتمسك بحقوقها القانونية
عصابة محترفة بسرقة السيارات تنشط في المنصورة بعدن
مقالات الرأي
- يسيطر السُلاليون العنصريون الحوثيون على صنعاء وكامل جغرافيا الشمال اليمني عسكريا وسياسيا ويعملون على
  علي ناصر محمد يصادف 12 أبريل اليوم الدولي للرحلة البشرية إلى الفضاء، ذكرى انطلاق أول مركبة فضائية دارت حول
لاينبغي ان يقرأ حديث الناشط الحوثي حسين الاملحي المحسوب على مكتب عبدالملك الحوثي والانتقادات اللاذعة التي
مع زهو انتصارات بلدها العريق، وتمدد امبراطوريتها العظمى التي لا تغرب عنها الشمس، وفي عز شبابها مطلع خمسينات
ا خي الجنوبي اليك ما قدمه الرئيس عيدروس الزبيدي والانتقالي للجنوب!!!فإذا بإمكان أي جنوبي أن يقدم أفضل منه---
مشكلة الكهرباء الحاليه في عدن, وما حواليها, تتمثل في ( عدم قدرة ادارات الكهرباء على تغطية نفقات شراء المشتقات
  طالعت بعض طلاسم منير الماوري التي اشبعها فتنه وافرغ فيها كل غِله على محافظتي أبين وشبوة واندهشت من حظ
  هاهم الأصدقاء والزملاء يتقاطرون - في عَجَلةٍ عجيبة - الى حديقة الموت . بعضهم عن مرض .. وبعضهم عن وَهَن ..
ما أبشع الحروب وما أقبح من يشعلها ويتلذذ بمعاناة وقهر من يعيش وقائعها ويكابد كل مآسيها ..هنالك أنواع شتى
  وهذا ما هو واضح وجلي وطالما ان الحجر من الارض والدم من الرأس فالأمر لا يهم احد على الطلاق كون القتلى هم في
-
اتبعنا على فيسبوك