مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 12 أبريل 2021 02:52 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 07 مارس 2021 04:32 مساءً

الحُجج المُخجلة


عبدالوهاب طواف
مُخجل أن يتوارى البعض عن المشاركة في الدفاع عن الجمهورية وقيم العدالة والمساواة، خلف مبررات واهية، وحجج مخجلة.
من أحّجمِ اليوم عن المشاركة في ملحمة الدفاع عن الدولة في مواجهة مليشيات مذهبية متخلفة، فموته أستر وأجمل لجسده من العيش فقط لأداء الوظائف الفسيولوجية، كالمأكل والمشرب والتغوط، والتكاثر.
على فكرة: الجمهورية والدولة والنظام والقانون والمساواة والعدالة ليس هادي ومحسن ومعين والمقدشي، أو الإصلاح..الخ، فهؤلاء هم فقط يؤدون واجبهم، وغدا سيرحلون، وتبقى الجمهورية والدولة وقيم المساواة والعدالة لك ولولدك.
وقوفك في مستنقع الحياد أثناء سرقة اللصوص منزل أسرتك، متذرعًا بفساد هذا، أو تقصير ذاك، أو عدم أستحقاق فلان لذاك المنصب، فهذا والله هو فساد خٌلقي وعيب قيمي، ومراهقة سياسية.
اليوم، هناك جيل كامل يخندق في خنادق المواجهة، يخوضون بدمائهم معركة الأمة ضد الإمامة، وهم بلا رواتب وبلا ملبسا ومأكلا ومشربا، فقط يمتلكون قيما كالجبال، ومعنويات كالفولاذ، وهمم تعانق السحاب.
كم هو معيب في حقك يا يماني، أن ترضى لنفسك المذلة والمهانة على أيدي جماعة تدعي وتتباهى وتتفاخر بالتميز والسيادة عليك، وأنك خلقت فقط كدابة تخدمهم، وتموت لأجل راحتهم وسعادتهم، ولهم الصدر ولك العتبة، ولهم الرأس ولك الذيل.
كم هو مخجل عندما أرى قيادات يمانية كانت تهز شوارع صنعاء، قد أصبحت كأشجار خاوية، وبأقدام حافية، وأفواه فاغرة، ووجوه شاحبة، تتابع وبأنصات وتركيز لعنصريات عبدالملك الحوثي.
سارعوا إلى إنقاذ أنفسكم من العار، وساهموا حتى بالكلمة الصادقة التي يمكن أن تنقذوا بها طفل من موت جوعا، أو من لغم أو من رصاصة في معركة خاسرة.
والنضال لاستعادة الدولة ليس فقط عسكريا، فهناك مجالات وطرق كثيرة لتحقيق الهدف، لطي صفحة العنصرية السلالية الحوثية، أو الإمامية بمسماها الأدق.
الحوثي يدمر وطننا ويحرق شجرنا، ويفجر حاضرنا، ويفخخ مستقبلنا، وعلينا التكاتف لمنع ذلك، وفرض سلام يحفظ لنا دمائنا وبلادنا.

تعليقات القراء
530986
[1] نحن
الأحد 07 مارس 2021
نحن | نحن
يا إبن الضباب أترك السباب والكذاب، إذا أنت رجل فعلاً رجل ,اشك أن تكون كذلك فأنت رجل مخنث مجرد مخنث لا غير. طيب أيها المخنث تعال ودافع معهم في جبهة مأرب أيها الشجاع عفواً أيها المخنث في بلاد الضباب وسط مراقص القحاب ولهذا كثر عندك السباب أيها الكذاب.

530986
[2] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأحد 07 مارس 2021
ناصح | الجنوب العربي
ياطواف الحوثيون يحكمون خمسة وعشرين مليون من مواطنيكم،ألا تدري ذلك؟؟ تقولون عنهم مليشيات ويستطيعون هزيمة جيشكم الوطني، مسيطرين على كل مناطق الجمهورية العربية اليمنية ونسيتم ذلك وعندما أرادوا إستكمال سيطرتهم على ماتبقى من مأرب إذا بكم تصرخون.الحوثيون معترف بهم دولياً ويتبادلون برعاية أمنية أسرى مع حكومة فنادق الرياض ويتفاوضون معها.الحوثيون يحاربون بجيش الدولة العفاشية وآخر من إستسلم إليهم قيادات من جيشك الوطني وفي مقدمتهم أحد أقرباء وزير دفاعكم المقدشي،حسئتم.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : عودة تدريجية لمنظومة الكهرباء بعدن
مقراط : وفاة 32 ضابطآ وصف ضابط خلال ال24ساعة الماضية أصيبوا بالحميات
انقطاع تام للكهرباء في عدن
شركة (Q.Z.Y) تستغرب قرار محافظ شبوة بالغاء اتفاقية ميناء قنا وتتمسك بحقوقها القانونية
عصابة محترفة بسرقة السيارات تنشط في المنصورة بعدن
مقالات الرأي
مع زهو انتصارات بلدها العريق، وتمدد امبراطوريتها العظمى التي لا تغرب عنها الشمس، وفي عز شبابها مطلع خمسينات
ا خي الجنوبي اليك ما قدمه الرئيس عيدروس الزبيدي والانتقالي للجنوب!!!فإذا بإمكان أي جنوبي أن يقدم أفضل منه---
مشكلة الكهرباء الحاليه في عدن, وما حواليها, تتمثل في ( عدم قدرة ادارات الكهرباء على تغطية نفقات شراء المشتقات
  طالعت بعض طلاسم منير الماوري التي اشبعها فتنه وافرغ فيها كل غِله على محافظتي أبين وشبوة واندهشت من حظ
  هاهم الأصدقاء والزملاء يتقاطرون - في عَجَلةٍ عجيبة - الى حديقة الموت . بعضهم عن مرض .. وبعضهم عن وَهَن ..
ما أبشع الحروب وما أقبح من يشعلها ويتلذذ بمعاناة وقهر من يعيش وقائعها ويكابد كل مآسيها ..هنالك أنواع شتى
  وهذا ما هو واضح وجلي وطالما ان الحجر من الارض والدم من الرأس فالأمر لا يهم احد على الطلاق كون القتلى هم في
المؤسسة الاقتصادية من بين المرافق التي تدار بحنكة رجل مسؤول، فمنذ أن تسلم العميد سامي السعيدي هذه المؤسسة،
تمر الأيام والأشهر على وعود وردية اللون ، وحقن " مخدرة " لأمتصاص الشارع والوسط الرياضي في مديرية خورمكسر في
العنوان أعلاه للكاتب والمفكر الفرنسي أوليفيه روا الذي عنون كتابه بعنوان ” الجهل المقدس ” ، وتحدث فيه عن
-
اتبعنا على فيسبوك