مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 12 أبريل 2021 03:57 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 06 مارس 2021 06:38 مساءً

ألوية العمالقة جنوبية ولكن....

قوات العمالقة قوات جنوبية جمعت كل  التيارات السياسية والمجتمعية والدينية، والنسبة المطلقة من تلك  القوات تنتمي الى التيار السلفي بمختلف تفرعاته، تتلقى أوامرها من  عمليات التحالف العربي مباشرة ولا تدين بالولاء المطلق للمجلس الانتقالي الا في  نقاط التقاء أوجدتها الحرب والعلاقة مع الامارات، قد تستمر وقد لا تستمر، وطالما وهي كذلك فلماذا كل هذا الضجيج لمجرد الحديث عن نقل وحدات عسكرية منها  الى مأرب؟

القوات تأتمر بأمر التحالف وهو المسئول عن نقلها من عدمه وفق ما يراه مناسب ضمن استراتيجية الحرب ضد الجماعة الحوثية، ونحن مراراً وتكراراً نقول أننا الى جانب التحالف العربي وسنقاتل تحت رأيته أينما أراد .

لذا في كل الاحوال صراخنا لا يقدم ولا يأخر والأولى ان نهتم لقضايا تحتاج إلى مواقف جامعة من قبل الكل حتى لا تستفحل وتتعقد بشكل اكبر، قضايا الأمن والخدمات والرواتب وهي التي لا يختلف عليها اثنان.

وبخصوص ان اهتمامنا بنقل قوات العمالقة من منطقة شمالية الى شمالية اخرى، فأين المشكلة وماالفرق ؟

لكن لنفترض أن ذلك  الضجيج مخطط له فلربما قد يكون الهدف   هو التمهيد لتنفيذ  الشق العسكري من اتفاق الرياض والذي يقضي بنقل الوحدات العسكرية من عدن إلى الخطوط الأمامية وإصرار  الانتقالي على بقاء وحدات عسكرية للقيام بواجبها كون الوضع الأمني لازال معقد والقوات الامنية لا يمكنها الاستغناء عن تلك القوات، حينها سيتم طرح فكرة إحلال قوات من العمالقة محل القوات التي ستغادر عدن وفق آلية الشق العسكري من اتفاق الرياض، وبهذا  سيكون التحالف أوكل الامر الى قوات يثق بها وتأتمر بأوامره ، والشارع الجنوبي سيتقبل ذلك الاجراء  استشعارا أن صوته كان مؤثر واستطاع ان يمنع نقل العمالقة الى مأرب وعلى هذا المنوال سنظل تحركنا الرياح شمالا وجنوبا وشرقا وغربا حتى يحكم الله في أمراً كان مقضيا ويعي الشعب الجنوبي في الواقع الذي يعيشه وأدراك أن التحالف  لا يثق بأي قوة أكانت تتبع الشرعية أو الانتقالي، وتبقى ألوية العمالقة هي مخالبة في حرب اليمن، وغيرها قوى على الهامش تجمعه بها مصالح   مرحلية الى أن  يحين الوقت لإنتاج واقع أخر.

تعليقات القراء
530784
[1] وحدة الموت ماتت بعد عدوان ١٩٩٤ على الجنوب واحتلاله
السبت 06 مارس 2021
سعيد با عمر | المكلا
الوحدة اليمنية سعى لها الجنوبيون وكانوا تواقين الى بناء دولة موحدة في جنوب غرب شبه الجزيرة العربية، كخطوة اولية نحو الوحدة العربية الكبرى. للاسف لم يكن في حسبان القيادات الجنوبية التركيبة المهيمنة على النظام في الشمال ونظامها ذات العصور الوسطى وحياة اللا دولة ذات الفساد المتاصل. بعد الوحدة انقضوا على الجنوب كفريسة ولم يضعوا اي اعتبار لاتفاق وحدة واعلنوا الحرب واحتلال الجنوب عام ١٩٩٤، وبذلك العدوان قضي على الوحدة.

530784
[2] المعلق1 ضافعي100%
السبت 06 مارس 2021
د.خالد | جنوب اليمن
لماذا يقاتل الجيش ضد الحوثي وليس ضد الانفصاليين الضوافع .يجب محاكمة كل من يتحدث عن تقسيم اليمن.مفاوضات مع مجلس الضافع الانتقالي والمجلس السياسي للحوثي مضيعة للوقت ، ولن يستمعوا إلا بعد هزيمتهم. وإلا فلن يكون هناك سلام وتنمية في اليمن أبدا.يجب على كل يمني في الجنوب والشمال ألا يرسل أطفاله ليموتوا في حرب أهلية غير شريفة من أجل تحقيق ألاهداف السلطوية للمجلس الانتقالي ووميليشيات طارق عفاش.

530784
[3] قوات الشرعية الاخونجيه تهرب والجنوبين يقتلون
الأحد 07 مارس 2021
قناص ردفان | عدن
قوات العمالقه هى قوات جنوبيه خالصه وهدفها الاول تحرير الجنوب العربي من الاحتلال اليمني البغيظ ومساعدة احرار اليمن ان وجدوا في تحرير ارضهم من اتباع ايران وتركيا .ولكن يبقى الهدف الاول والاخير هو تحرير الجنوب من اجهل احتلال في العالم جثم على بلدنا بالخبث والتامر من قبل المستوطنين . قوات العمالقه لا يمكنها ان تقاتل نيابة عن اهل اليمن الذين يهربون من المعارك ويتوجهون لبث الفتنة بين الجنوبين وتشجيع الارهاب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : عودة تدريجية لمنظومة الكهرباء بعدن
مقراط : وفاة 32 ضابطآ وصف ضابط خلال ال24ساعة الماضية أصيبوا بالحميات
انقطاع تام للكهرباء في عدن
شركة (Q.Z.Y) تستغرب قرار محافظ شبوة بالغاء اتفاقية ميناء قنا وتتمسك بحقوقها القانونية
عصابة محترفة بسرقة السيارات تنشط في المنصورة بعدن
مقالات الرأي
لاينبغي ان يقرأ حديث الناشط الحوثي حسين الاملحي المحسوب على مكتب عبدالملك الحوثي والانتقادات اللاذعة التي
مع زهو انتصارات بلدها العريق، وتمدد امبراطوريتها العظمى التي لا تغرب عنها الشمس، وفي عز شبابها مطلع خمسينات
ا خي الجنوبي اليك ما قدمه الرئيس عيدروس الزبيدي والانتقالي للجنوب!!!فإذا بإمكان أي جنوبي أن يقدم أفضل منه---
مشكلة الكهرباء الحاليه في عدن, وما حواليها, تتمثل في ( عدم قدرة ادارات الكهرباء على تغطية نفقات شراء المشتقات
  طالعت بعض طلاسم منير الماوري التي اشبعها فتنه وافرغ فيها كل غِله على محافظتي أبين وشبوة واندهشت من حظ
  هاهم الأصدقاء والزملاء يتقاطرون - في عَجَلةٍ عجيبة - الى حديقة الموت . بعضهم عن مرض .. وبعضهم عن وَهَن ..
ما أبشع الحروب وما أقبح من يشعلها ويتلذذ بمعاناة وقهر من يعيش وقائعها ويكابد كل مآسيها ..هنالك أنواع شتى
  وهذا ما هو واضح وجلي وطالما ان الحجر من الارض والدم من الرأس فالأمر لا يهم احد على الطلاق كون القتلى هم في
المؤسسة الاقتصادية من بين المرافق التي تدار بحنكة رجل مسؤول، فمنذ أن تسلم العميد سامي السعيدي هذه المؤسسة،
تمر الأيام والأشهر على وعود وردية اللون ، وحقن " مخدرة " لأمتصاص الشارع والوسط الرياضي في مديرية خورمكسر في
-
اتبعنا على فيسبوك