مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 12 أبريل 2021 04:10 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 06 مارس 2021 03:35 مساءً

أبناء الرؤساء والمشائخ والنخب اليمنية، إلى أين؟

خلال عهد الدولة (ما قبل سبتمبر 2014م)، كانت هناك طبقة من أبناء الرؤساء السابقين، والمناضلين والمشائخ والنخب السياسية، هي من تقود القوة الناعمة للمجتمع اليمني، مستندة على إرث ابائهم وأجدادهم، الذين اكتسبوه بفعل نضالهم الوضاء ضد الإمامة، وحكم بيت حميد الدين، إلا أنه أتضح أن تلك النخبة والطبقة كانت تتخفى في ثياب زاهية، وقصور زجاجية خادعة، وللأسف كانت خاوية وفارغة المحتوى الداخلي، وأتضح أن السلطة هي من كانت تستر عوراتهم، وبمجرد زوالها انكشفوا، وظهرت امكانياتهم الحقيقية المتواضعة.

 

اعتقدوا أنهم سيظلون متربعين في مكانتهم السابقة التي ورثوها إلى ما لا نهاية، ولذا لم يطورا أنفسهم ومجتمعهم، وفشلوا في إضافة محتوى جديد يعزز رصيدهم الوطني، ويدعم بقاءهم، ويقنع الجميع باستحقاقهم لتلك المكانة، ويمكنهم من الصمود في وجه العواصف، ولذا سقطوا في أول هزة سياسية.

 

اليوم أمامهم فرصة ذهبية جديدة لإعادة تشكيل واقعهم الخاص، وإضافة قيم جديدة تؤهلهم وتمكنهم من ربط حاضرهم بماضيهم، ليعودوا إلى مكانتهم السابقة في المجتمع اليمني، ولن تأتي لهم ذلك إلا بالتميز في ما يقدمونه لرفد الجمهورية في حربها مع الإمامة، وكلاً يختار طريقه ومسلكه حسب تقبله الداخلي، إما وناضلوا للرجوع إلى مكانتهم اللائقة، أو تموضعوا بباب أصغر مشرف حوثي، كعكفة بليدة، وبنادق قابلة للإيجار لسفك الدماء ونهب المواطن للسيد، نظير فتات من مذلة ومهانة حمود عباد وأشباهه.

 

نسأل الله النصر والتمكين لكل يمني يسعى للسلام ونبذ العنصرية والإرهاب.

تعليقات القراء
530735
[1] وحدة الموت ماتت بعد عدوان ١٩٩٤ على الجنوب واحتلاله
السبت 06 مارس 2021
سعيد با عمر | المكلا
الوحدة اليمنية سعى لها الجنوبيون وكانوا تواقين الى بناء دولة موحدة في جنوب غرب شبه الجزيرة العربية، كخطوة اولية نحو الوحدة العربية الكبرى. للاسف لم يكن في حسبان القيادات الجنوبية التركيبة المهيمنة على النظام في الشمال ونظامها ذات العصور الوسطى وحياة اللا دولة ذات الفساد المتاصل. بعد الوحدة انقضوا على الجنوب كفريسة ولم يضعوا اي اعتبار لاتفاق وحدة واعلنوا الحرب واحتلال الجنوب عام ١٩٩٤، وبذلك العدوان قضي على الوحدة

530735
[2] طواف العنصري. .
السبت 06 مارس 2021
د.احمد لحمر العولقي | بريطانيا
عدن الغد | ماذا حدث في مطار عدن؟ لم أجد واحد حسود وحقود مثل هذا الرجل .. طبعا ظاهره جمهوري داخله ملكي..همه مصلحته ..طبعا المؤتمر فيه شرفاء وصناديد.. هذا حقير إلى درجه لا تتصور ولا تطاق



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : عودة تدريجية لمنظومة الكهرباء بعدن
مقراط : وفاة 32 ضابطآ وصف ضابط خلال ال24ساعة الماضية أصيبوا بالحميات
انقطاع تام للكهرباء في عدن
شركة (Q.Z.Y) تستغرب قرار محافظ شبوة بالغاء اتفاقية ميناء قنا وتتمسك بحقوقها القانونية
عصابة محترفة بسرقة السيارات تنشط في المنصورة بعدن
مقالات الرأي
لاينبغي ان يقرأ حديث الناشط الحوثي حسين الاملحي المحسوب على مكتب عبدالملك الحوثي والانتقادات اللاذعة التي
مع زهو انتصارات بلدها العريق، وتمدد امبراطوريتها العظمى التي لا تغرب عنها الشمس، وفي عز شبابها مطلع خمسينات
ا خي الجنوبي اليك ما قدمه الرئيس عيدروس الزبيدي والانتقالي للجنوب!!!فإذا بإمكان أي جنوبي أن يقدم أفضل منه---
مشكلة الكهرباء الحاليه في عدن, وما حواليها, تتمثل في ( عدم قدرة ادارات الكهرباء على تغطية نفقات شراء المشتقات
  طالعت بعض طلاسم منير الماوري التي اشبعها فتنه وافرغ فيها كل غِله على محافظتي أبين وشبوة واندهشت من حظ
  هاهم الأصدقاء والزملاء يتقاطرون - في عَجَلةٍ عجيبة - الى حديقة الموت . بعضهم عن مرض .. وبعضهم عن وَهَن ..
ما أبشع الحروب وما أقبح من يشعلها ويتلذذ بمعاناة وقهر من يعيش وقائعها ويكابد كل مآسيها ..هنالك أنواع شتى
  وهذا ما هو واضح وجلي وطالما ان الحجر من الارض والدم من الرأس فالأمر لا يهم احد على الطلاق كون القتلى هم في
المؤسسة الاقتصادية من بين المرافق التي تدار بحنكة رجل مسؤول، فمنذ أن تسلم العميد سامي السعيدي هذه المؤسسة،
تمر الأيام والأشهر على وعود وردية اللون ، وحقن " مخدرة " لأمتصاص الشارع والوسط الرياضي في مديرية خورمكسر في
-
اتبعنا على فيسبوك