مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 12 أبريل 2021 03:23 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 04 مارس 2021 09:59 مساءً

إستهداف الوالي والمشوشي .. رسالة إنقاذ لإعادة الروح للعمل الأمني الذي افتقدناه

قبل الكلام والسلام نقول الحمد لله على سلامة القائد محسن الوالي ونبيل المشوشي ونترحم على أرواح جنودنا الذين سقطوا في الحادث الإجرامي البشع والجبان ونسأل الله الشفاء للجرحى. وفي الوقت الذي ندين بأشد العبارات استهداف قيادات عسكرية وأمنية بهذا الثقل والأهمية نهارأ جهارأ في الوقت نفسه نأسف لما وصلنا إليه من وضع أمني ليس متردي ومنفلت فقط بل اذا جاز التعبير الحقيقي شبه منهار تماما في عدن خصوصا

ثمة مشكلات وتعقيدات تقف أمام عدم قدرة هذه الهيلمانات القوات الأمنية المسلحة بكثرة للوصول إلى حسم الوضع الأمني والسيطرة الأمنية في مدينة محدودة المساحة والمنافذ كعدن. وقلنا ذلك مرارأ وتكرارا وهو عدم توحد كل هذا الوحدات أو الفصائل في كيان واحد وعمليات مشتركة وإهمال القيادات الأمنية والاستخباراتيه وتركينها في البيوت.

هناك وحدات مسلحة تشكلت بالاطقم المسلحة صار قادتها وجنودها لايخضعون لأي جهة وتفرقت لنزاعات على الأراضي فقط وأخرى للجبايات وليس لديها حس أمني وادنى شعور بالمسؤولية.

طبعا كل الذي يحدث في عدن محسوب على الانتقالي كونه المسيطر على الأرض واتحدث هنأ عن عدن دون يشاركه جندي واحد فقط محسوب على الشرعية أو جهة أخرى.

وزير الداخلية اللواء إبراهيم حيدان يفترض أن يكون المسؤول الأول على شيء اسمه الأمن لكن يعرف القاصي والداني انه ومنذ وصوله مع حكومة المحاصصة لايمتك وحده أمنية اوقسم شرطة تحت امرته ويستطيع أن يحركة لحماية منشأة عامة أو حجز متهم ومجرم وبلطجي.
ومع ذلك حين يصدر توجيه وهو توجيه شكلي وإسقاط واجب يدرك في نفسه أنه مجرد فقط لتداول عبر الإعلام الرسمي ومنصات التواصل الاجتماعي ومع ذلك يتعرض لحملات وتهديدات ويتجرى البعض بإنزال مقاطع فيديو يطالب بعض السفهاء المتطرفين بالقبض على وزير الداخلية نفسه

نفس الوضع المؤسف والمحرج يعيشه رجل الأمن المهني المحترم مدير أمن مدينة عدن اللواء مطهر علي الشعيبي. الرجل أعتقد أنه الوحيد ماتبقي من الطبقة القيادية الأمنية في وزارة الداخلية ومعظم المحافظات الجنوبية المحررة بعد أن تعمد المتنفذين المحيطين بالرئيس هادي من اقناعة بابعاد الخبير الأمني المخضرم اللواء علي ناصر لخشع من منصبه نائب لوزير الداخلية وكان يمثل المرجعية والعقل الأمني المجرب إضافة إلى أن مسلسل إقصاء ماتبقي من كبار قادة وضباط الأمن مستمر واحلال بديلا عنهم بعض الوجوه الجديدة من الطاشين والمراهقين لايعرفون أبجديات العمل الأمني والتحريات والتحقيقات والحاسه الأمنية الذين يعرفون المتهم من اللحظة الأولى لرد على اسالتهم.

قبل كتابة هذه السطور قرأت تريده جديدة لسياسة الأكاديمي د.عبدالرحمن الوالي يقول فيها
.طالما لايوجد حزم فطبيعي سيكون هناك انفلات. فمنذ سنين نسمع عن ضبط قتله ومهربي مخدرات ولصوص ولكن لانرى أسمائهم ولاعقوباتهم والنتيجة. من أمن العقاب أساء الأدب. زاد البلاطجة ولصوص الأراضي والعشوائي لأنهم شاهدوا الأمن مقصر في المتابعة والمحاسبة بدون ضبط الأمن بشكل حاسم سيستمر الانفلات.
عموما إلى هنأ انتهت تغريده الوالي. لكن ونحن ننتقد تدهور الوضع الأمني في عدن الذي وصل إلى استهداف قياداته. فإن الوقت مازال مهيأ للحسم بالتوجه إلى هيكلة الوحدات الأمنية والفصائل المسلحة في جهاز واحد تخضع لمدير أمن عدن ووزارة الداخلية واخضاعها لغرفة عمليات واحدة. هذا ينتظر قرار شجاع من الانتقالي بعيدا عن المصالح والعواطف وان يفسحو قليلأ لمشاركة ممثلي الأمن من أبين وغيرها لتحمل المسؤولية المشتركة على طريق خطة وطنية لشراكة والتوازن الاجتماعي بعيدا عن الإقصاء. للمضي نحو إعادة لم الشمل الجنوبي ومعالجة الآثار التي خلفتها الحرب الأهلية بين الجنوبيين. الفرص مهيئة الآن قبل غدأ في ظل المستجدات في مارب وخطورة الأوضاع التي تهدد الجنوبيين ارضأ وانسانأ.

.المبادرة من الانتقالي بالتقاط اللحظة لإعلان التسامح والتصالح الجنوبي الحقيقي الجديد وتضميد الجروح وجبر الضرر. والتعايش والسلام. كررنا هذه الدعوات. ولكن أتمنى أن تستجاب ولن نصاب بالإحباط ونفقد الأمل هناك عقول سياسية حكيمة تستشعر بذلك. ولكنها بحاجة إلى الجراءئه وكسر جدار الصمت والسلبية والله المستعان
(رئيس تحرير صحيفة الجيش )

تعليقات القراء
530434
[1] كباش بني سليم
الخميس 04 مارس 2021
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
هل صحيح ان الضليعه اذا شافوا يافعي يتقنفز ويريد يساوي نفسه بضالعي يتم لحسه( اللحس معناه التصفيه الجسديه بلغة الضوافع ) ولذا تم قتل ابواليمامه وقماطه والادريسي والجوهري وحتى ابو همام لكن عرف القصه فبطل قنفزه وهذا واضح للجميع وستلاحظون الان ان المشوشي والوالي بيجلسوا ببيوتهم ولا نخس ركزوا فقط وبتتآكدوا واذا مافهموا مالهم الا اللحس. ياخبر بلا لحس بكره بلحس .

530434
[2] مليشيات إرهابية تسيطرعلى عدن
الجمعة 05 مارس 2021
Al adani | Aden
ميليشيات عفاش و الانتقالي غير شرعية.الذين فوضوا الانتقالي ليكون ممثلهم , لم يصلوا قط حتى إلى نصف مليون ، في البداية كانوا حوالي 200 ألف ، 80٪ منهم من الضالع ويافع ، والآن لا يمكن للانتقالي أن ينضم أكثر من 50 ألف شخص.على الجميع الدفاع عن وحدة اليمن والشعب اليمني.

530434
[3] لا يوجد " شعب الجنوب" أو "شعب الشمال" ، شعب واحد يمن واحد.
الجمعة 05 مارس 2021
باسلم | جنوب اليمن
غريب! لأعداء الأمة ، كل مناضل من أجل الحرية هو "اخوانجي" ، وعبيد الدولار هم "ملائكة". وحدة اليمن بين نظامين ولكن الشعب واحد ، حدث الشيء نفسه في ألمانيا ، لكن ألمانيا وحدت الجيش ولم تمنح الشيوعيين أي سلطة .نأمل أن يتم إجراء استفتاء على الاستقلال ، ستكون النتائج مروعة للانتقالي.أمر مخز وسقوط كبير أن نطلق على من ينكروا هويتهم اليمنية ، ويغرسوا الكراهية بين اليمنيين ، انهم " ثوارًا".

530434
[4] الارهاب صناعت حزب الاخوان في اليمن ونظام عفاش
الجمعة 05 مارس 2021
قناص ردفان | عدن
الارهاب وجه من وجوه الاحتلال اليمني لان الجنوب العربي لم يرى الارهاب الا بعد الغزو اليمني للجنوب عام ٩٤م وكان الارهارب احد اذرع الاحتلال اليمني العفاشي الاخونجي . نعم المنفذين في غالبهم جنوبين ولكن منهم .انهم العناصر التي يتم اعدادها عقائديا في مدارس حزب الاخونج اليمني واخرين يتم اعدادهم في مدارس عاي عغاش السريه .جميع العناصر الانتحاريه ينتمون الى الاسر الفقيرة والمفككه وحتى الساقطة في وحل الرذيله .كما ان الارهاب.

530434
[5] تابع لما قبله
الجمعة 05 مارس 2021
قناص ردفان | عدن
يستخدمه اليمن في صراع اجنحته على ارضنا الجنوبيه ونعلم كيف تم تفجير قيادة جيش الاحتلال في التواهي عدن وكيف تم تسهيل عمليات ارهابيه في صراع فوى الاحتلال اليمني فيما بينها ..عملية يوم امس لها هدفين اولا التخلص من ابرز قيادةات القوات المسلحه الجنوبيه وثانيا الايعاز بان عناصر جنوبيه هى المنفذه بغرض خلق الشكوك بين ابناء الجنوب .لا يستطيع اليمن هزيمة الجنوب الا بجعلهم يتقاتلون فيما بينهم وبعد يتم احتلال ارضهم.

530434
[6] تابع لما قبله
الجمعة 05 مارس 2021
قناص ردفان | عدن
ما كتبه هذا المتخلف يبين ارادة الاختلال اليمني .الكاتب يريد القول انه لا يوجد امن في عدن وان الامن يستتب بعودة جيس الاحتلال اليمني الى عدن .طيب يا متخلف عندما كان الدحابشه في عدن لماذا كان الارهاب ساطع الضهور. دمرة كول في الميناء وغيرها من العمليات .في كل الاحوال يعلم الانتقالي من يقف خلف الارهلب وسينالون العقاب .لكن مهما فعلتوا يا عبيد الاحتلال فلن يتقاتل الجنوبين ، بل سيقاتلون اسيادكم

530434
[7] تابع لما قبله
الجمعة 05 مارس 2021
قناص ردفان | عدن
انكم مجموعات لصوص لا شرف لها ويعلم الناس انكم وصلتوا الى ادنا درحات الانحطاط .جيس مكون من مىات اللاف على الورق تنهبون اموال الجنوب باسم جنود وهمين وانتم تقبضون الاموال والجبهات خاليه من جيشكن الوهمي .الخوثي انتم انصاره ولكن نترك الحوثي جانبا .ونسالكم ..لماذ هربتوا من مواحهات شعب الجنوب واستعنتوا بالاربين لكي تسيطروا على شبوه ولمن لو لا ان التحالف يحميكم لكن الجنوب قد طردكم . تبيعون الرتب العسكريه

530434
[8] تابع لما قبله
الجمعة 05 مارس 2021
قناص ردفان | عدن
الملازم اول ب ٣٠٠ الف ريال في جيشكم الوهمي لانكم تتصورون بجهلكم ان الناس لا يعرفون .هل سألتوا انفسكم يوما الى اين ستهربون المره الجايه .اليمن لن يقبلكم والسعوديه ايصا .فاين الهربه واين ستتمتعون بالمال الذين تنهبون .طبعا لانكم محببين لا تدركون ما ذا سيكون عقابكم على هذه الجرائم التي تمارسونها باسم رئيس ميت سريريا . تاكدوا ان العداله ستقتص منكم مهما طال الزمن اما ضمايركم فقد ماتت



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : عودة تدريجية لمنظومة الكهرباء بعدن
مقراط : وفاة 32 ضابطآ وصف ضابط خلال ال24ساعة الماضية أصيبوا بالحميات
انقطاع تام للكهرباء في عدن
شركة (Q.Z.Y) تستغرب قرار محافظ شبوة بالغاء اتفاقية ميناء قنا وتتمسك بحقوقها القانونية
عصابة محترفة بسرقة السيارات تنشط في المنصورة بعدن
مقالات الرأي
لاينبغي ان يقرأ حديث الناشط الحوثي حسين الاملحي المحسوب على مكتب عبدالملك الحوثي والانتقادات اللاذعة التي
مع زهو انتصارات بلدها العريق، وتمدد امبراطوريتها العظمى التي لا تغرب عنها الشمس، وفي عز شبابها مطلع خمسينات
ا خي الجنوبي اليك ما قدمه الرئيس عيدروس الزبيدي والانتقالي للجنوب!!!فإذا بإمكان أي جنوبي أن يقدم أفضل منه---
مشكلة الكهرباء الحاليه في عدن, وما حواليها, تتمثل في ( عدم قدرة ادارات الكهرباء على تغطية نفقات شراء المشتقات
  طالعت بعض طلاسم منير الماوري التي اشبعها فتنه وافرغ فيها كل غِله على محافظتي أبين وشبوة واندهشت من حظ
  هاهم الأصدقاء والزملاء يتقاطرون - في عَجَلةٍ عجيبة - الى حديقة الموت . بعضهم عن مرض .. وبعضهم عن وَهَن ..
ما أبشع الحروب وما أقبح من يشعلها ويتلذذ بمعاناة وقهر من يعيش وقائعها ويكابد كل مآسيها ..هنالك أنواع شتى
  وهذا ما هو واضح وجلي وطالما ان الحجر من الارض والدم من الرأس فالأمر لا يهم احد على الطلاق كون القتلى هم في
المؤسسة الاقتصادية من بين المرافق التي تدار بحنكة رجل مسؤول، فمنذ أن تسلم العميد سامي السعيدي هذه المؤسسة،
تمر الأيام والأشهر على وعود وردية اللون ، وحقن " مخدرة " لأمتصاص الشارع والوسط الرياضي في مديرية خورمكسر في
-
اتبعنا على فيسبوك