مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 12 أبريل 2021 02:52 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 04 مارس 2021 09:49 صباحاً

نهاية الحوثيين وخيمة

نهاية الحوثيين وخيمة
اليوم أو بكره مش فارقه خالص
ومشروعهم المليشاوي زائل ولايمتلك من عوامل البقاء غير البندقية
وهذا ضمار كل الهالكين
خلال ست سنوات من الحرب اصبح الحوثي اسم ملطخ بالجرم وبالدم وباللصوصية وبالاستعباد لخلق الله لمجرد وهم الاصطفاء الالهي
ولا يمكن لهذي الصورة البشعة ولا لهذا المخزون من مئاسي الحرب ان يصير بيوم من الأيام مجدا لأمة عرفت الدبور من يوم جو الحوثيين
لو كان معاهم مشروع وطني حقيقي يهم اليمنيين ومستقبلهم كانوا الناس بايلتفوا حولهم
خصوصا وان البلاد سقطت في ايديهم بسهولة
ذهبت اليهم في طفرة من الزمن وكل الاحزاب والجماعات الفاعلة داخل البلاد مفرقة تناصب بعضها البعض الخصومة والعداء
لكن الحوثيين جماعة سلالية مغرورة بالسلاح
مغمورة بالخرافة والطلسمة
ست سنوات حرب يخوضها الحوثيين بضرواة وشراسة في بلاد ماعد فيهاش اثنين مجتمعين مع بعض حول فكرة واحدة
ماعدفيهاش حزبين سديين مع بعض
ومع هذا مش قادرين يحسموا اي معركة لصالحهم مع ان خصومهم اشتات متفرقين
وكل معركة تنقضي لصالحهم
في اي جبهة بالداخل تترك ورائها ارث كبير من الكراهية لهذه الجماعة العمياء
ومافيش في اليمن كلها جماعة فتحت باب الخصومات عليها من كل الاطراف مثل جماعة الحوثي
ولا في اليمن كلها جماعة كل الاطراف لديها ثأر معها مثل جماعة الحوثي
وكم شيستمروا على هذا الحال طيب؟
وماهو العقل الذي يخليهم يعتقدوا ان اليمنيين ممكن يقبلوا ان حد يحكمهم بالقوة؟
هذا هو العماء الذهني وغرور القوة الذي ضرب عقل هتلر قبل ان يضرب عقل عبدالملك وعقول جماعته
وفي النهاية انتهى هتلر ونهضت المانيا المعاقة
سينتهي عبد الملك الحوثي وستنتهي جماعته المعيقة
وستنتهي كل جماعة خارج العصر
وباتنهض اليمن وتتعافى من اعاقتها بعد ان تتخلص من كل المعاقين ذهنيا اللي يشتوا يحكموها بالصميل وبالخرافة

تعليقات القراء
530277
[1] العالم يتودد للحوثه لايقاف هجومهم على مارب
الخميس 04 مارس 2021
قناص ردفان | عدن
لست ادري كيف يفكر امثال هذا المحبب مدمن القات . من يعتمد على تحليلاتكم ايها المحببين .بالامس امريكا تجلس وجها لوجه مع الحوثه تستجديهم ايقاف الهجوم على مارب وانت تبشر بنهايتهم . قولها بالعكس نهاية شرعيتكم التي خربت حالكم وحال الجنوب واليمن ،قربت والى اين الى مزبلة التاريخ بعد ان جوعت شعب الجنوب .يا محبب اصحى شويه . الحوثي ممثل معترف به لليمن وانت وشرعيتك تسرقون قوت الناس .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : عودة تدريجية لمنظومة الكهرباء بعدن
مقراط : وفاة 32 ضابطآ وصف ضابط خلال ال24ساعة الماضية أصيبوا بالحميات
انقطاع تام للكهرباء في عدن
شركة (Q.Z.Y) تستغرب قرار محافظ شبوة بالغاء اتفاقية ميناء قنا وتتمسك بحقوقها القانونية
عصابة محترفة بسرقة السيارات تنشط في المنصورة بعدن
مقالات الرأي
مع زهو انتصارات بلدها العريق، وتمدد امبراطوريتها العظمى التي لا تغرب عنها الشمس، وفي عز شبابها مطلع خمسينات
ا خي الجنوبي اليك ما قدمه الرئيس عيدروس الزبيدي والانتقالي للجنوب!!!فإذا بإمكان أي جنوبي أن يقدم أفضل منه---
مشكلة الكهرباء الحاليه في عدن, وما حواليها, تتمثل في ( عدم قدرة ادارات الكهرباء على تغطية نفقات شراء المشتقات
  طالعت بعض طلاسم منير الماوري التي اشبعها فتنه وافرغ فيها كل غِله على محافظتي أبين وشبوة واندهشت من حظ
  هاهم الأصدقاء والزملاء يتقاطرون - في عَجَلةٍ عجيبة - الى حديقة الموت . بعضهم عن مرض .. وبعضهم عن وَهَن ..
ما أبشع الحروب وما أقبح من يشعلها ويتلذذ بمعاناة وقهر من يعيش وقائعها ويكابد كل مآسيها ..هنالك أنواع شتى
  وهذا ما هو واضح وجلي وطالما ان الحجر من الارض والدم من الرأس فالأمر لا يهم احد على الطلاق كون القتلى هم في
المؤسسة الاقتصادية من بين المرافق التي تدار بحنكة رجل مسؤول، فمنذ أن تسلم العميد سامي السعيدي هذه المؤسسة،
تمر الأيام والأشهر على وعود وردية اللون ، وحقن " مخدرة " لأمتصاص الشارع والوسط الرياضي في مديرية خورمكسر في
العنوان أعلاه للكاتب والمفكر الفرنسي أوليفيه روا الذي عنون كتابه بعنوان ” الجهل المقدس ” ، وتحدث فيه عن
-
اتبعنا على فيسبوك