مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 12 أبريل 2021 06:59 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 03 مارس 2021 08:42 مساءً

إعادة الأمل أم إعادة الألم !!

ماذا يقصد التحالف العربي عند اطلاق هذا الاسم بعد أن انتهت مرحلة عاصفة الحزم بنظرهم كمرحلة اولىء من استعادة دولة حزب التجمع اليمني للأصلاح.. وماذا عنا الجنوبيين هل ينطبق علينا هذا القول "الأُذن تعشق قبل العين احياناً!!!!

لقد سمعنا وعشقنا التحالف العربي وضحينا بالألاف من الشهداء لاعادة الامل المزعوم وعدنا وضحينا وصبر الناس على انعدام كل الخدمات من كهرباء ومياة وصرف صحي من اجل اعادة الامل المزعوم ايضاً !!! ثم سلبونا اخر مصدر للعيش وهوا الراتب او على الاقل اسمه راتب ؛بغض النظر على انه مايغطي 20% من احتياج الاسرة لمعظم الشعب مع تدهور العملة والوضع الاقتصادي الكارثي فصبرنا حتى وصلنا الى معدل؛ باستلام راتب واحد لكل سته اشهر؛ وذلك من اجل اعادة الامل الذي نسمع عنه ؛السوال الذي طرحته في بداية مقالي المتواضع سااطرحه في نهاية الأ نهايه للمقال هذا...ماذا يقصد التحالف العربي بااعادة الامل ؟؟ اذا كان الشعب غير مقصود اومعني بتلك العبارة ياترى الامل المزعوم هذا في اعادة ماذا !!!!

على المجلس الانتقالي الجنوبي ان يجد حلول عاجلة "وخطوات واضحه ؛ والفصل مابين ماتسمى بحكومة الشراكة والتي يعتبر فيها المجلس الانتقالي احد الشُركاء ؛وبين هدف شعب الجنوب والانتقالي كممثل له؛ وعلية ان يدرك بان هذا الشعب الذي اعطاه شرعية التمثيل قادر في اي مرحلة على نزع شرعية التمثيل هذه فلا تخذلو اعادة الامل الحقيقي في استعادة الدولة الجنوبية.او على الاقل لاتدعو ماتسمى بحكومة الشراكة واتفاق الرياض ان يقتلا الشعب باسم الانتقالي فيهلك الاثنين(الشعب والمجلس) برصاصة واحده .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
لقد رواية مونا مستقبل دولة الجنوب التي يحلم بها كل جنوبي حر من خلال تحركاتكم التي تحمل بداخلها المناطقيه
التوجيهات الربانية تنوير للعقول ، وترويح للأنفس ، وإزالة للكربات والضوائق ، فالرجل الفطن يدرك أن دواءه في
  أتيت والقلوب مشحونة بالبغض ممتلئة بالغل تتقيح حسداً وعداوة ، الأرض قاحلة والبلاد من الخير ناحلة والديار
في ظل أوضاع سياسية وعسكرية وأمنية معقدة... وظروف إقتصادية ومعيشية صعبة.... ومآسي صحية وإنسانية
     اليوم كانت زيارتي لوزارة النقل وفي جعبتي حزمة من الاستفسارات والمقترحات...   الزيارة كانت علئ
يتوجه المسلمون نحو قراءة القرآن الكريم راجين من الله القبول والعفو والعتق من النار، ليس إلا أن رمضان شهر
*_أبا عثمان، إن كان البكاء عليك موتاً،فبورك كأسه الأوفى مذاقا_* *مقال ل:انعم الزغير البوكري* كم هي قاسية لحظات
  لله الحمد من قبل ومن بعد، وبفضله ربي وكرمه، تجاوزت محنة الكوفيد بعد أكثر من أسبوعين من الأنات والتعب
-
اتبعنا على فيسبوك