مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 16 أبريل 2021 07:45 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 27 فبراير 2021 05:21 مساءً

الحماس والتجربة

يمتاز الشباب بالطاقة والحماس لإنجاز الأعمال والمشروعات التي يشتغلون عليها وهناك شباب مبدع لديه قدرة على الابتكار والإبداع والعمل والنجاح مهما كانت التحديات وفي ظل ظروف الحياة الصعبة والمحبطات الكبيرة يعتبر النجاح انجازا عظيما ودائما يمكن القول أن سن الشباب هو السن الملائم للانجاز والابداع وكلما كبر الإنسان أو تقدم في السن تبدأ طاقتة تقل وحماسة يضعف. 

أن معظم الأهداف والطموحات الكبيرة تولد مع الانسان او تتولد في سن الشباب وتساعد البيئة بشكل كبير في تكون هذه الطموحات وتشكلها ونموءها ومهما كانت الطموحات كبيرة او متوسطة فان الحماس المتدفق لدى الشباب والميل الي التحدي والمغامرة يقود الي الاشتغال عليها بهدف تحقيقها وهناك من ينجح وهناك من يفشل او يتعثر وهذه سنة الحياة لكن ذلك يفترض ان لايقود للغرور عند النجاح او للاحباط عند الفشل او التعثر فالتجربة بحد ذاتها ستكسب صاحبها خبرة مفيدة في الحياة وستعينه في أية محاولة قادمة. 

يمر الانسان بمراحل مختلفة في الحياة فمرحلة الاخذ او الاكتساب تبدأ من سن الشباب او البلوغ والمحددة ب15 سنة الي سن الثلاثين سنة يكتسب الانسان فيها معارف ومعلومات ومفاهيم وغيرها والمرحلة الثانية تبدأ من الثلاثين الي الاربعين وهذه تسمى مرحلة العطاء تتفجر فيها المواهب وتنفذ فيها الاهداف والطموحات ويعطي فيها الشاب بحماس ما لديه من امكانات وابداعات وكثير من المبدعين والعظماء في مجالات مختلفة حققوا في هذه المرحلة نجاحات كبيرة وبرزت ولمعت اسماءهم فيها اما المرحلة الثالثة وهي من الاربعين وما فوق هي مرحلة الرسوخ يبدأ الحماس فيها يقل لصالح الخبرة حيث تؤثر فيها التجارب السابقة وتجعلها اكثر نضوجا. 

وقد لاتتحقق الاهداف والطموحات في سن العطاء بسبب عدم وجود الخبرة ولكن يكتب للانسان فيها شرف المحاولة لان كثير من الاهداف والطموحات قد لاتتحقق بالحماس وحده وتحتاج للتجربة المتراكمة التي تكون الخبرات لذلك تؤجل هذه الاهداف والتطلعات الي سن الاربعين او سن النضوج كما يسمى وهو السن الذي كلف الله فيه الانبياء بالنبوة والرسالات.

اعتقد ان الحماس والتجربة شيئان مهمان للانسان اذا ما اجتمعا في وقت واحد فهما يثريان حياته بالابداع والابتكار والانجاز وهناك القلة ممن يتمتعون بهذه الخصائص المهمة وهؤلا كلما تقدم بهم العمر كلما ازدادوا خبرة وحماسا للانتاج والابداع وتكون لديهم القدرة على تجديد حياتهم باستمرار مهما كانت الظروف. 

الحماس للشيء هو المحفز لانتاج الطاقة وتدفق النشاط لانجاز الاعمال والمهام والابتكارات والابداعات والتجربة هي الاحداث والوقائع التي يشارك فيها الانسان او يمر فيها بالحياة وتكون لديه  الخبرة والمعرفة. 

وندعو شبابنا الي عدم اليأس والاحباط اذا تعثرت اهدافهم وطموحاتهم فكل حدث يمرون فيه بالحياة يكسبهم الخبرة ويعينهم عند المحاولات القادمة التي يفترض ان لا تتوقف فالنجاح دائما تكون خلفه محاولات فاشلة وهناك قادة وعظماء جربوا كثيرا وفشلوا ثم نجحوا والاهم هو الابتعاد عن الاحباط والمثبطات والعيش مع الحلم وفيه لعله يتحقق في يوما من الايام.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالصور: مرافقون لقيادي كبير في الحزام يعتدون بالضرب المبرح على ضابط بأمن مطار عدن طلب منهم الالتزام بالنظم والقوانين
قناة المهرية تقرر وقف عرض برنامج غازي مجننهم
لأول مرة بتاريخ عدن.. تأجير الارصفة
أسرة بعدن تشكو اقتحام قوة أمنية لمنزلها واعتقال طفل لا يتجاوز 14 عاماً
جمل يقتل صاحبه في لودر
مقالات الرأي
هل اصبح اذلال الشعب عادة مستديمة لدى المسؤولين في وطني..؟! وهل اصبح الحلم بالامن والامان والعيش الرغيد
علي ناصر محمد علمنا أمس بنبأ بوفاة السلطان أحمد بن عبد الله الفضلي والذي قال عنه الرئيس جمال عبد الناصر بعد
علمنا هذا اليوم بنبأ وفاة الصديق والأستاذ الكبير مكرم محمد أحمد الرئيس السابق للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام
    لم يكن الحوثي أداة من أدوات إيران في اليمن فحسب ، بل يريد تحويل اليمن إلى قاعدة إيرانية تابعة لنظام
    بقلم/عبدالفتاح الحكيمي.   بعد أحداث خورمكسر الأحتجاجية الصاخبة ضد ممارسات اللجان المجتمعية في
صيدلي/ أبوبكر علي الهنم   يصنف علماء العقاقير الأدوية المركبة ( وهي الأدوية التي تحتوي على خليط من عدة عناصر
اليوم انتهيت من المهمة الأخيرة لي كمدرسة فيزياء للصفوف الثانوية. كانت تجربة متوحشة وأنا الأسعد ربما
في ضوء تزايد أعداد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في منطقة ردفان، وتضارب الأنباء والأرقام حول الأعداد
في منتصف السبعينات , كانت الفترة الذهبية لزراعة البن , في يافع كماً ونوعاً.. حيث كان هناك اهتمام من قبل الدولة
من شاهد المؤتر الصحفي للسفاح الصهيوني نتنياهو ووزير دفاع امريكا لويد اوستين  قبل  بضعة أيام خلت 
-
اتبعنا على فيسبوك