مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 06 مارس 2021 05:15 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 27 يناير 2021 03:44 صباحاً

المشكلة في الجبل

 

إنها لم تكن شدة إلا وجعل الله بعدها فرجا ومخرجا، ولن يغلب عسر يسرين.. وثقتنا بالله أكبر من أن يخالطها شك، ورب متحدث مكثر عن أزمات تدهم الناس في حياتهم اليومية ليحملهم على التفكير في البحث لها عن حلول، وليس للتسخط أو التذمر أو اليأس أو الخوف من زوال النعم كما قد يتصور المستخف بمظالم الناس او المجترىء على تفسير نواياهم حسب ما يمليه عليه تفكيره القاصر او ما يصوره له خياله المريض،وان كان هو في أمس الحاجة لإيجاد حلول لمثل هذه المشاكل التي ستتولى تلقائيا مهمة إصلاح ما فسد من تفكيره وما اشرف على الموت من ضميره، وما ساء من احواله الاخرى بصفته واحدا من الناس.
ولا أستغرب استباقهم المسعور على نشر أخبار عاجلة تتحدث عن اقتراب موعد انفراج هذه الأزمات، لأنها من الأمور التي تيسعد الناس سماعها منهم اذا كان مرادهم إدخال البهجة والفرح الى قلوبهم، ولكني أستغرب أنهم يعرضونها معرض التباهي بما قدمه حزبهم الفلاني، لذا يذيعونها في مواقع التواصل ضمن الأخبار العاجلة وان كانت تتناول اخبارا تتعلق بموعد استلام المعاشات أو ضخ الغاز والبترول، وكأنها أخبار نادرة الحدوث كالزلازل والفيضانات والحرب الأهلية والعالمية التي نشبت للتو، مع أن نقلهم لمثل هذه الأخبار مسبة صارخة وعوار كبير يلحق بهم وبحزبهم الذي سيحمل الناس على اعتباره حزب كارثي بامتياز،لا يختلف في شيء عن الكوارث المتقدم ذكرها!

وعلى أقل تقدير يجب أن يفهموا أن الأمم إذا نزل بهم مثل هذه الكوارث عافانا الله وإياهم، سيجدون لهم ملجأ يفرون اليه منها تحت الأرض، أو جبلا فوق الأرض يعصمهم من الماء، ومعاشا يشرون به غنما يسرحون بها هناك هربا من الموت ، أما الآن فالجبال قد أصبحت بقعا وأراض خاصة بالكوارث!، والمعاش الغائب لا يفي بتأمين ثمن نعجة فضلا عن غنيمات ،وان حضر فقصارى ما يستطيع تأمينه لهم درزن دجاج، لكن ستظل المشكلة قائمة دون حل اذا لم نتمكن من ايجاد هذا الجبل الذي لم تصل ايديهم اليه بعد!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
توجيهات بنقل قوات من العمالقة والجيش بلحج وابين والاسناد بعدن الى مأرب (تفاصيل حصرية)
محمد البُخيتي : نُطالبُ بإعادةِ النظر في تقسيمِ الأقاليم !!
كاتب يمني : قوات الشرعية ستُسيطر على باب المندب وعدن بمعركةٍ واحدة .
بن فريد : قوات الشرعية في مُدن جنوب اليمن ستُقاتل في مأرب .
نُشطاء جنوبيون : التحالف العربي يُعامل قواتُنا العسكرية تحت البند السابع .
مقالات الرأي
خلال عهد الدولة (ما قبل سبتمبر 2014م)، كانت هناك طبقة من أبناء الرؤساء السابقين، والمناضلين والمشائخ والنخب
ابدينا حسن النيه تجاه التحالف العربي المتمسك بشرعية المنفى لاسباب نعرفها وابدينا ايضا قبول التعاطي مع الاخر
ذهبت مخاوفنا على اليمن ادراج الرياح ،بعدما تأكد لنا وبما لا يدع مجالا للشك بانها في ايادي دولية امينة ستحافظ
  أ.د.عبدالناصر الوالي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. صباح الخير ياعدن لن نخضع اعدموا الغذاء. اعدموا
    السعوديون يقومون بدور كبير في المعارك الحالية ونقلهم للقوات من الساحل الغربي ولحج، أضافة إلى أعطاء
كل هذه المشاريع فشلت والمنتصر حقيقة المشروع الرابع (مشروع الفوضى)!.صراع المشاريع في اليمن اليوم في سباق مع
مازالت صواريخ انصار الله الحوثيين تنهال على السعودية الى اللحظة في أجزاء كثيرة من أراضيها ، المبعوث الأمريكي
منذ الوهلة الاولى اعلنت تعز رفضها للحوثية وحمل ابنائها السلاح في وجه ادوات ايران لتتحول صبر الى حراب تنهش
    تابعت باهتمام شديد وقرأت بإمعان رسالة السفير أحمد علي عبدالله صالح، والتي أقل ما يقال عنها إنها رسالة
سألني احدهم :" والى متى يا فتحي ستظل تكتب عن الزعيم صالح؟ . قلت هذا قلبي ومشاعري ولست انا. سألت قلبي .. الى متى يا
-
اتبعنا على فيسبوك