مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 04 مارس 2021 06:22 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 26 يناير 2021 06:31 مساءً

كل شيء مؤقت و تافه في هذا البلد يتحول إلى دائم و مهم

 

سامي الكاف

- - - - - - - - - - - -

يبرع عدد ممن ينتمون إلى المشهد السياسي في اليمن، بشماله و جنوبه، بما في ذلك ممن ينتمون إلى النخب المثقفة، في الحديث عن معاناة الشعب اليمني بسبب الأوضاع الكارثية التي يعيشونها وقد صنفتها تقارير رسمية صادرة عن الأمم المتحدة بأنها أسوأ أزمة إنسانية في العالم بسبب الحرب الدائرة في البلاد و قد شارفت على انتهاء سنتها السادسة و داخلة في سنتها السابعة دون وجود أية إرهاصات دالة على نقطة ضوء في نهاية النفق.
ومع ذلك؛ أي مع ما يبرع فيه من حديث كل هؤلاء، يكشف واقع الحال عجز جميعهم عن تقديم رؤية عقلانية، قابلة للتنفيذ، لوضع حد لهذه المعاناة المستمرة منذ عقود و ما الحرب الأخيرة إلا تداعيات، بالضرورة، لأحداث سبقتها بدون شك.
لكل قفل مفتاح؛ ولكل مشكلة حل، و تاريخ اليمنيين كله صراعات، تمتد إلى عقود خلت، بلا حل؛ و كأن هؤلاء القوم أدمنوا الصراعات كأسلوب حياة لا يستطيعون منه فكاكاً.
تقول الصحفية راشيل نوير، في مقال لها عن الحكومات على موقع BBC Future : "لا تنهض المجتمعات الكبرى ولا تستقر من دون حكومة، حتى لو كانت هذه الحكومة عاجزة عن تحقيق تطلعات الشعب. وربما يرجع أصل المشكلة إلى أن الكثير من هذه الحكومات لا يزال يتناول هموماً كانت تؤرق المجتمع في القرن التاسع عشر، ولهذا فإن إصلاح هذه الحكومات بات أمراً حتمياً قد طال انتظاره".
و في اليمن ثمة من يريد أن يحكم بعقلية القرن الخامس، و آخر يريد أن يحكم باعتباره أكتشف أخيراً انه غير يمني؛ أي يريد أن يحكم بعقلية القرن الخامس قبل الميلاد، و ثالث يريد أن يستمر التافهون في تصدر المشهد باعتبار أنهم الأخيار.
تقول أنجيلا ويلكنسون، كبيرة مديري مجلس الطاقة العالمي، وأستاذ إدارة الأعمال بجامعة أكسفورد: "إصلاح الحكم قد يبدأ بإقامة نظام سياسي يقوم على تعدد مراكز السلطة وصنع القرار، والتخلي عن المركزية في اتخاذ القرارات. وهذا يتطلب وجود مبادئ توجيهية لضمان التعاون ومنع طغيان سلطة على الأخرى، وتضافر الجهود لتحقيق أهداف مشتركة. وهذا النظام سيساهم في توحيد الجميع تحت مظلة رؤية موحدة، كما هو الحال في سلوفينيا".
لا أحد تقدم بوضع سلوفينيا كمقاربة للوضع في اليمن. في الواقع لا أحد يدري إلى متى سيستمر مارتن غريفيث في عمله كمبعوث خاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن؟!
هل يعلم أحد، ما الذي قدمه حتى الآن هذا الغريفيث، وكأنه في مهمة بلا هدف أو سقف زمني محدد؟!
ليس غريفيث وحده من يظهر على هذا النحو الدائم غير المفهوم و المهم في آن.
كل شيء مؤقت و تافه في هذا البلد يتحول إلى دائم و مهم رغم أنف أي منطق أو عقل حتى ولو جاء على حساب قيم: الحق، العدل، الحرية، و المساواة.
و الأدهى حد الصدمة أن يتحول الداعي إلى احقاق هذه القيم الحق، العدل، الحرية، و المساواة، إلى منبوذ أو حالم أو عبيط..!

تعليقات القراء
521519
[1] تحية لسامي الكاف
الثلاثاء 26 يناير 2021
د.خالد | Yemen, adenاليمن الديمقراطية
مستحيل سلام مع مليشيات الحوتي والانتقالي دون نزع سلاحها.الانتقالي يغرس الكراهية بين اليمنيين. عايشت معظم الأحداث في اليمن - المؤامرات , انقلابات وخيانات. لهذا أنصح شعبنا بتجاهل أصوات الكراهية والانقسام والوقوف خلف الرئيس هادي قبل فوات الأوان ، فهو يبقى آخر فرصة للسلام في اليمن والحفاظ على وحدة أراضيه, يجب أن نساعده على هزيمة ميليشيات عفاش والضالع - يافع وصعدة ، وإلا ستدخل اليمن حروباً وفقر وفوضى بلا نهاية.

521519
[2] .
الأربعاء 27 يناير 2021
عبدالله عبدالله | .
نعم الامركزية في الحكم خطوة كبيرة ومهمة في انهاء الكثير من المشاكل والصراعات اليمنية ولذلك جاء مخرجات الحوار الوطني لتؤكد ذلك حيث اقترح ان تدار الدولة بنظام حكومات محلية اطلق عليها اقاليم

521519
[3] وحدة الموت ماتت ودولة الجنوب قادمة
الخميس 28 يناير 2021
مهدي با عوضة | حبان شبوة
بعد عدوان نظام عفاش على الجنوب في ١٩٩٤ واحتلاله اصبحت الوحدة منتهية. من حينها كفروا شعب الجنوب واستباحوا ارضه وحقه، احتلوا كل المناصب في الجنوب وطردوا الجنوبيين . رفعوا ولا زالوا يرفعون شعار الوحدة او الموت !!! وحدة الاحتلال يرفضها شعب الجنوب . اذا جماعة ٧/٧ من الجنوبيين متمسكين بالوحدة لخدمة مصالحهم ، عليهم اطلاق استفتاء شعب الجنوب تحت اشراف اممي محايد يقرر فيه الجنوبيون ماذا يريد.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تفجير موكب الوالي والمشوشي وسقوط قتلى وجرحى تفاصيل وصور
عاجل : تفجير يستهدف موكب مسئول او قيادي بالقرب من مدينة الحسوة
عاجل: مسلحون يغتالون مواطنا بالحسوة
قوات الدعم والاسناد تصدر بيانا حول واقعة تفجير موكب الوالي والمشوشي
في واقعة غريبة.. سرقة راتب حافظ معياد من البنك المركزي اليمني
مقالات الرأي
سواء التئمت دعوة لقاء اديس ابابا ام لم تلتئم فان تظافر أي جهود خيّرة للم شمل أبناء الجنوب على اسس وخيارات
يتساءل البعض:هل يمكن أن تكون جماعة الحوثي جزء من الحل؟ وأنا أجزم وأقول:بأن #مليشيا_الحوثي أُتيح لها بأن تكون
نهاية الحوثيين وخيمةاليوم أو بكره مش فارقه خالص ومشروعهم المليشاوي زائل ولايمتلك من عوامل البقاء غير
  - ‏ينظر السلالي الحوثي لآثار مارب بأنها ذاكرة اليمنيين ومفخرة أمجادهم ويقذفها بالصواريخ لأنه يريد
  إن الخصال والصفات والمزايا الايجابية المختلفة التي اجتمعت في شخصية فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه
ما شهده البنك المركزي اليمني المفترض بعدن من جرائم فساد جسيمة لاتسقط بالتقادم، منها فضائح مضاربات صادمة
قرأنا الكثير عن أسبقية عدن في معرفة الديمقراطية والتشريعات وشركات الطيران والملاحة الجوية والبحرية
ما من شيء يهم اليمنيين ويسيطر على اهتمامهم الان اكثر من ايقاف الحرب في كل مناطق اليمن واحلال السلام ان ايقاف
تبدو الخطوات الأولى للرئيس الأمريكي جو بايدن صادمة لليمنيين. الذين انتظروا من إدارته المساهمة في وضع نهاية
يبدو أن بعض المستشفيات الخاصة في محافظة عدن لا تلتزم بواجباتها المهنية بصورة دقيقة، وربما تفتقر لأبسط مقياس
-
اتبعنا على فيسبوك