مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 08 مارس 2021 09:02 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

خباءة بردفان منطقة مختبئة بين الشعاب تفتقر للخدمات وتجاهل السلطات(تقرير)

الاثنين 25 يناير 2021 01:56 مساءً
تقرير / وضاح الحالمي:

على روابي وتخوم منطقة ظاهرة البكري المتاخمة لمدينة الحبيلين بردفان، تقع منطقة خباءة الجبلية، وهي منطقة مختبئة بين الشعاب والجبال التي تتخللها التضاريس الجبلية، حيث لاقي الأهالي في قرية خباءة صعوبة التنقل بسبب وعورة الطرقات، ويعاني المواطن إرهاصات الحياة بسبب انعدام الخدمات. 

وتعد قرية خباءة من قرى سلسلة ظاهرة البكري الممتدة على طول الشريط الجبلي لمديرية ردفان ، حيث تعد هذه المناطق منطلق لقرى أخرى جبلية في ردفان  وتتوسط قرية وحدة، وعدد من مناطق ظاهرة البكري التي هي عبارة عن عزل صغيرة تتمثل في قرى "لشعاب، النخيلة، البرق ، البراقة، الصليئة، آل ناشر، آل جعافر، ، آل طمام، آل جبور، ونوبة المدفع" . 

يعتمد السكان  في خباءة والقرى المجاورة المماثلة لها في نفس المعاناة على زراعة الحبوب وتربية الأغنام وخلايا النحل لوجود مساحات شاسعة  للرعي ، وهي وسائل سئم منها أبناء المناطق، في ظل عدم وجود الخدمات الأساسية المتمثلة في الطريق وغيرها. 

نقص الخدمات في خباءة ومقومات الحياة، صعوبات تؤرق حياة المواطن  وتثقل كاهله، حتى  أن  المدرسة التي يعلق عليها سكان خباءة والمناطق المجاورة والتي اعتمدتها السلطة المحلية  كمشررع  يأمل مواطنو خباءة إنجازه توقف ومازال عبارة  عن ساس لم يكتمل البناء عليه. 

التكافل الاجتماعي والتعاون والجهود الذاتية لدى سكان خباءة  استطاعوا من خلال الالتفاف،   في ظل غياب دور السلطات  المتعاقبة وعجزها التام عن تنفيذ مشاريع في خباءة يستفيد منها المواطنون البسطاء الذين يعيشون على وقع الصعوبات وإرهاصات الحياة. 

بادر الاهالي وعلى حسابهم الشخصي وقاموا بتنظيم المبادرات وجمع التبرعات في نهاية سبعينيات القرن الماضي عبر ثلاث مراحل ذاقوا فيها الأمرين بسبب شحة الامكانيات ووعورة المنحدرات وطول المسافات وعدم توفر الآلات.

ورغم وجود هذه التحديات إلا أن الأهالي تسلحوا بالعزيمة والإصرار بهدف التخفيف من المعاناة، اذ ان الحاجة  الملحة  والهمم العالية دفعتم إلى إنجاز شيء لمنطقتهم، حيث شمّر المواطنون من سواعدهم وقاموا في  شق الطريق التي تربطهم بالخط الرئيسي الأسفلتي المؤدي إلى نقيل الربوة باعتبارها الشريان الحيوي الهام  لحياتهم في ظل غياب دور السلطات وتجاهلها لمناشدات المواطنين ومعاناتهم الدائمة. 

أشار المحامي وجدان محمد أحمد البكري، وهو نائب رئيس اللجنة  المجتمعية  لإصلاح الطريق في حديثه إلى  الجهود التي بذلها اهالي هذه المناطق، عبر تشكيل لجنة  أهلية  مجتمعية لإصلاح الطريق  من خلال متابعة  الجهات المختصة  بالمديرية والمحافظة ،  وجمع التبرعات  حيث وقد تم متابعة الجهات المختصة وتم  ادراج هذه الطريق  ضمن مشاريع الأشغال العامة وتكليف مهندسيين مختصين لمسح  الطريق وإعداد دراسة هندسية. 

وقال إن هذه الطريق ، وقد حظيت هذه الطريق بزيارة  من الاخ محسن علوي مدير الاشغال العامة"  عدن لحج ابين الضالع" 

قبل عام ووعدنا  بأن هذه الطريق سوف تكون من أولويات  مشاريع  الاشغال. 

ولفت إلى أن  تواصل معاناة الأهالي، وطول صبرهم وانتتظارهم للوعود بهدف  تنفيذ هذا  المشروع ، شرعوا   بإصلاح وتسوية  جزء  تخلله وعورة من هذه الطريق الذي  يبلغ  طولها  200 متر. 

واوضح اننا قمنا بالعمل وفق دراسة  هندسية  وبإشراف مباشر من  قبل المهندس  للمكان المستهدف  بإمكانيات  جمعت كمساهمة من الأهالي  وتبرعات من  رجال الخير  وعلى   رأسهم  الشيخ عبدالرزاق محسن راشد  رئيس مؤسسة روابي ردفان  والشيخ  فهمان مثنى عمر رئيس اللجنة المجتمعية. 

وناشد الجهات  المختصة   بالمديرية  والمحافظة والمجلس الانتقالي  والمنظمات المحلية والدولية ورجال المال والأعمال إلى تقديم  الدعم المادي لأهالي المناطق للاستمرار في اصلاح الطريق  التي تعد عاملا أساسيا لاستقرار اهالي المنطقة والحد من النزوح  ، مشيرا أن هذه المناطق قدمت عدد من الشهداء والجرحى في سبيل الدفاع عن الوطن.





المزيد في ملفات وتحقيقات
ارتفاع أسعار الأسمدة الكيميائية وشحتها .. دفع بمزارعي وادي حضرموت لإيجاد بدائل محلية!
ارتفاع أسعار الأسمدة الكيميائية بنسبة نحو 220% عن السنوات الماضية مع اختفائها في الاسواق المحلية كلياً أحياناُ ومنع قوات التحالف من دخول أصناف منها الى البلاد خشية
(تقرير) .. أنظار الحوثيين تتجه نجو عدن بعد مأرب للقضاء على من وصفوهم بـ(المرتزقة) وإنهاء المفسدة الكبرى
تحليل‭ ‬يبحث‭ ‬عن‭ ‬مصير‭ ‬عدن‭ ‬في‭ ‬المعركة‭ ‬القادمة التي‭ ‬يعد‭ ‬لها‭ ‬الحوثيون‭ ‬بحجة‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ "‬المرتزقة‭"..‬‮ ‬هل‭
(تقرير) .. من يقف خلف التفجيرات التي استهدفت قيادات الدعم والإسناد بعدن؟
تقرير يبحث في أبعاد وملابسات التفجيرات الأخيرة بعدن ومستقبل الوضعالأمني في المدينة.. هل هناك بالفعل أدوات وخلايا حوثية في عدن؟ مزاعم الإرهاب وتواجد داعش والقاعدة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل.. ضربات جوية للتحالف بصنعاء تستهدف قيادات حوثية كبيرة
(تقرير) .. أنظار الحوثيين تتجه نجو عدن بعد مأرب للقضاء على من وصفوهم بـ(المرتزقة) وإنهاء المفسدة الكبرى
المانيا تعلن موقفها الرسمي من انفصال جنوب اليمن والمجلس الانتقالي (فيديو)
محافظ عدن يصدر تعميماً يُلزم سائقو مركبات الأجرة بتسعيرة النقل بين المديريات (وثيقة)
تعرف على أسعار الصرف صباح اليوم الأحد في صنعاء وعدن
مقالات الرأي
عدن تنحدر نحو الهاوية ، وينتشر فيها بغاة الهدم والتخريب انتشارا سريعا كسرعة الهشيم في مهب الريح ..! عدن بلا ماء
اذا أردنا فعلا تخليص شعبنا الجنوبي من مربع الهلاك والجوع ومجموع الأزمات والنكبات  ومن مناطقية المتعصبين
قرآت منشور للزميل الكاتب الصحفي والناشر لصحيفة عدن الغد اليومية الصادرة في عدن الأستاذ فتحي بن لزرق حول
=================حين اجتاح الارهاب الحوثي صنعاء، كان العربيد الصغير ابو علي الحاكم فزاعة الميليشيا الارهابية في وجه
ما تعانية محافظة أبين حالياً وفي مختلف الجوانب ليست أوضاع ومعاناة وليدة الصدفة بل هي نتيجة حتمية للإهمال
عبدالوهاب طوافمُخجل أن يتوارى البعض عن المشاركة في الدفاع عن الجمهورية وقيم العدالة والمساواة، خلف مبررات
  بقلم /صالح علي الدويل باراس ✅ *الهوشليه الاعلامية* تريد ان يصدّق الجميع ان مارب لو تمكنت من صد الحوثي
لا يزال التلاعب بعواطف شعب منكسر مستمر وبتصريحات رنانة وتبريرات خائبة، لا تبوح بحقائق الأمور، ولا تظهر بجلاء
متى تصبح التكنلوجيا عدوة للنجاح؟!   خمس دقائق فقط للتأمل إستقطعوها من وقتكم الذي لم يعد ثمينا لفهم مابين
عندما غاب رجال أبين توقفت المعاشات، وتراجعت الخدمات، وانتشرت الفوضى، وعمت البلاد والعباد عصابات النهب،
-
اتبعنا على فيسبوك