مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 04 مارس 2021 02:37 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

التجويع سلاح حرب.. من يقف وراء أزمة المرتبات بالمناطق المحررة؟

الأحد 24 يناير 2021 07:45 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

أصبح المواطن في عدن والمناطق المحررة في المحصله النهائيه اكثر المتضررين جراء انقلاب الحوثيين على السلطه الشرعيه والتمزق والاحتراب الداخلي بالجنوب في بلد صنفته الأمم المتحدة بأنه يعاني من أكبر أزمة إنسانية في العالم.

يعيش المواطن اليوم، ظروفاً إقتصادية قاسية، حيث يلجأ عدد كبير منهم لمقايضة مقتنياته أو بيع مصوغات اسرته أو الإستغناء عمّا يحتاجه في منزله مقابل تأمين مستلزمات حياته بسبب أزمة المرتبات والأجور التي مزقت المواطن وأثقلت كاهله.

ويرى خبراء إقتصاديون، أن سبب أزمة المرتبات يعود الى ضعف وانخفاض تحصيل الدوله لمواردها، وارتفاع نفقاتها وتضخمها، حيث يصل متوسط نسبة العجز في العام ٢٠٢٠م لأكثر من ٧٠٪ حسب بعض التقديرات، مما تسبب في عجز البنك المركزي عن سداد نفقات الدوله في اغلب بنود النفقات والتزامه فقط بصرف المرتبات لنسبه كبيره من موظفي الدوله وتعثره في بعضها حيث يتم تغطية ذلك العجز في اغلب الاحوال من خلال الاصدار على المكشوف الذي يعتبرها البنك المركزي شرا لابد منه وتسبب له قلق متزايد نظرا لتاثيراتها السلبيه على قيمة العمله المحليه.

وبحسب مصادر موثوقه فان نسبة الايرادات للبنك المركزي الرئيس (عدن)، لاتتجاوز ٣٧٪ من حجم النفقات في ظل عجز الحكومة عن الزام المحافظات والمؤسسات الايراديه الواقعه في مناطق سيطرتها في توريد الايرادات السياديه الى حسابها لدى البنك المركزي، وتأخر وصول الدعم الذي تعهدت به دول التحالف الراعيه لاتفاق الرياض وكذا المجتمع الدولي المؤيد له.

ومع قرب نفاد الوديعة السعودية، فانه من المؤكد أن يتعرض البنك المركزي لضغوط شديده في القريب العاجل لصرف مزيد من النفقات ومنها المرتبات والأجور، مما سيضع البنك المركزي مجددا في مواجهه مع الشارع وتحديدا منتسبي الدفاع والداخلية، على الرغم من عدم مسئولية البنك المركزي عن تعثر تسليم رواتبهم، بسبب عدم توفر موارد كافيه لديه، وهي بالطبع مسئولية الحكومه ووزارة الماليه.


المزيد في أخبار وتقارير
قيادي حوثي : تواصلنا مع الوفد الأمريكي لم يكن بشكل مباشر
قال محمد البخيتي القيادي البارز في المليشيا الحوثية ان تواصل قيادات الحوثية مع الوفد الأمريكي لم يكون بشكل مباشر وقال لم يتم احراز اي تقدم كما اشار البخيتي ان
رعيل الحراك الجنوبي الأول يلتقي مجددا
في لقاء ودي احتضنه منزل احد ابرز قيادات الحراك الجنوبي ومقاومته الوطنية الشيخ صالح بن فريد العولقي التقت مجموعة من رموز وقيادات الحراك الجنوبي ومقاومته الوطنية
لحج..مشروع شق طريق.. بجهود شخصية شوحط الربوع منطقة القبيطة
كتب / مفيد الشوحطي. القبيطه يتواصل العمل بوتيرة عالية في مشروع شق طريق شوحط _الربوع القبيطه وتتضافر الجهود من كل ابناء المناطق المستفيدة صغارا وكبارا. وبدا العمل


تعليقات القراء
521075
[1] التحالف خسران
الاثنين 25 يناير 2021
حسام الدين | عدن
اعتقد ان موضوع قطع الرواتب كان مبيتا له وذلك لاستقطاب اكبر عدد ممكن من العناصر الامنية الشابة واعتقد ان هذا قد حدث بالفعل ولم يكن قطع الرواتب وليد الظروف بل بتنسيق بين اطراف بالشرعية والحوثيين.

521075
[2] تصحيح
الاثنين 25 يناير 2021
المعتوقي | عدن
المفروض يكون العنوان من يقف ورراء أزمة مرتبات المرتزقة في الجنوب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسلحون يغتالون مواطنا بالحسوة
صورة قيادي سعودي متوشحا علم الجمهورية اليمنية بشبوة تشعل مواقع التواصل الاجتماعي
في واقعة غريبة.. سرقة راتب حافظ معياد من البنك المركزي اليمني
وزيرة أوروبية : انا الوزيرة الوحيدة التي أمضت يوماً كاملاً في عدن
بعد انقشاع الغبار عن أرض مأرب.. ماذا بعد؟
مقالات الرأي
  - ‏ينظر السلالي الحوثي لآثار مارب بأنها ذاكرة اليمنيين ومفخرة أمجادهم ويقذفها بالصواريخ لأنه يريد
  إن الخصال والصفات والمزايا الايجابية المختلفة التي اجتمعت في شخصية فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه
ما شهده البنك المركزي اليمني المفترض بعدن من جرائم فساد جسيمة لاتسقط بالتقادم، منها فضائح مضاربات صادمة
قرأنا الكثير عن أسبقية عدن في معرفة الديمقراطية والتشريعات وشركات الطيران والملاحة الجوية والبحرية
ما من شيء يهم اليمنيين ويسيطر على اهتمامهم الان اكثر من ايقاف الحرب في كل مناطق اليمن واحلال السلام ان ايقاف
تبدو الخطوات الأولى للرئيس الأمريكي جو بايدن صادمة لليمنيين. الذين انتظروا من إدارته المساهمة في وضع نهاية
يبدو أن بعض المستشفيات الخاصة في محافظة عدن لا تلتزم بواجباتها المهنية بصورة دقيقة، وربما تفتقر لأبسط مقياس
في عام 1944م قادت أمريكا جهودًا كبيرة جدًا لعقد مؤتمر في ولاية نيوهامبشير حضره ممثلون عن (44) دولة على رأسها دول
  والسهان يعني نتمنى ولا نتوقع ليس لان الظبية لا لها لبن بل موجود مع صعوبة المنال.. وفي قولٍ اخر اوكن ولا
عرفت عدن على مر التاريخ بأنها مدينة حاضنة، جامعة غير منفرة، يعيش الجميع تحت كنفها من دون تفريق لا بالدين ولا
-
اتبعنا على فيسبوك