مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 08 مارس 2021 07:56 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

(تقرير).. هل يتمكن الوزير حيدان من لملمة أجزاء المنظومة الأمنية تحت مظلة واحدة؟

الأحد 24 يناير 2021 10:53 صباحاً
(عدن الغد)خاص:

تقرير يناقش تعقيدات الملف الأمني والامكانيات المتوفرة لنجاحه

تقرير / عبدالله جاحب:

قد يكون الملف الأمني من أكثر الملفات الشائكة والمعقدة أمام حكومة المناصفة وبين الأطراف المتصارعة والمتنازعة في المحافظات الجنوبية المحررة.

قد يجد وزير الداخلية اللواء إبراهيم حيدان نفسه في أهم المهام الملقاة على عاتق حكومة المناصفة المنبثقة من  اروقة العاصمة السعودية الرياض الراعية الرسمية لمظلة وسقف منظومة اتفاق الرياض .

فالرجل ليس بغريب على العاصمة عدن ، ولم يكن في يوم من الأيام بمعزل عن مواضيع مكامن الخلل والضعف والقوة الأمنية  في وزارة الداخلية  فهو على دراية كاملة بالمنظومة الأمنية في محافظة عدن .

مهمة ليست بالسهلة أو البسيطة ، وتحمل طابع مغاير وبعيداً عن كل المهام والملفات في حكومة المناصفة  ، كما تحمل في طياتها الكثير من المنغصات والعراقيل التي قد تعيق حركة سير مجريات نجاحات الوزير حيدان الذي يبحث عن الحياد التام في مهام عمله من أجل البقاء والاستمرار والسير بالوزارة نحو منصات النجاح.

التناغم الأمني

أهم عنصر سيلعب عليه اللواء إبراهيم حيدان في مهمة البحث عن التناغم الأمني هو التوافق الذي أوصل الجميع إلى الحقائب الوزارية.

وقد يكون عامل التوافق في حكومة المناصفة هو مفتاح الطريق وتعبيدها لإيجاد تناغم أمني في مهام الوزير حيدان .

فعملية التوافق في حكومة المناصفة قد تثمر ويتم توظيفها واستثمارها في برنامج وخطط ومنظومة العمل الأمني ، والذي قد يعمل على تحسين التوافق أكثر من العوامل الأخرى  ، وقد يكون سلاح في متناول الوزير أن أحسن التعامل معه واستثماره وتوظيفه بالشكل المطلوب والصحيح.

 التشكيلات الأمنية

تعدد المسميات الأمنية والتشكيلات العسكرية في العاصمة عدن من أكثر المعوقات والصعوبات والعراقيل التي تواجه وتعيق أي وزير يتربع على عرش كرسي وزارة الداخلية  .

وقد تكون تلك التكوينات والتشكيلات الأمنية حجر عثرة في طريق مهام الوزير حيدان  ، فمن المستحيل أن يعانق الوزير حيدان النجاح الأمني دون إيجاد الحلول المناسبة لتوحيد الجهود والتشكيلات الأمنية والعسكرية في العاصمة عدن تحت مظلة وسقف منظومة أمنية واحدة  .

فعملية الترويض لتلك القوات الأمنية التي تملى العاصمة عدن لن تكون مفروشة بالورود والزهور الجميلة  ، ولكنها تحتاج إلى سيل من الحلول والبدائل والمنظومة المتكاملة التي تملك مقومات وأسس ونظم وقواعد تضمن نجاح ذلك  .

فهل بمقدور الوزير حيدان أن يروض ويذيب تلك التشكيلات والمكونات والتكوينات الأمنية والعسكرية تحت مظلة وسقف منظومة أمنية واحدة ، تخضع وتاتمر لوزارة الداخلية  .

 البيئة الملائمة للعمل

يبقى الملف الأمني من أكثر المعوقات التي تورق وتقلق حكومة المناصفة  ، ولا يمكن لهذا الملف أن يجد ضالته مالم تتوفر له البيئة الملائمة للعمل  ، والمناخ المناسب والامكانات اللازمة.

حيث أن العاصمة عدن عرفت بتقلباتها المناخية الأمنية طيلة الفترات الماضية ، وذلك ناتج عن عدم خضوع وخنوع التشكيلات والمكونات والتكوينات الأمنية والعسكرية الموجودة تحت مظلة عمل واحدة  .

فهل يملك اللواء إبراهيم حيدان الخلطة السحرية التي تمكنه من إيجاد مناخ وبيئة عمل ملائمة لخلق توافق أمني بين أحضان طبيعية التقلبات المزاجية الأمنية والعسكرية في العاصمة عدن

  

 

المزيد في ملفات وتحقيقات
ارتفاع أسعار الأسمدة الكيميائية وشحتها .. دفع بمزارعي وادي حضرموت لإيجاد بدائل محلية!
ارتفاع أسعار الأسمدة الكيميائية بنسبة نحو 220% عن السنوات الماضية مع اختفائها في الاسواق المحلية كلياً أحياناُ ومنع قوات التحالف من دخول أصناف منها الى البلاد خشية
(تقرير) .. أنظار الحوثيين تتجه نجو عدن بعد مأرب للقضاء على من وصفوهم بـ(المرتزقة) وإنهاء المفسدة الكبرى
تحليل‭ ‬يبحث‭ ‬عن‭ ‬مصير‭ ‬عدن‭ ‬في‭ ‬المعركة‭ ‬القادمة التي‭ ‬يعد‭ ‬لها‭ ‬الحوثيون‭ ‬بحجة‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ "‬المرتزقة‭"..‬‮ ‬هل‭
(تقرير) .. من يقف خلف التفجيرات التي استهدفت قيادات الدعم والإسناد بعدن؟
تقرير يبحث في أبعاد وملابسات التفجيرات الأخيرة بعدن ومستقبل الوضعالأمني في المدينة.. هل هناك بالفعل أدوات وخلايا حوثية في عدن؟ مزاعم الإرهاب وتواجد داعش والقاعدة


تعليقات القراء
520939
[1] هل سيتكرر سيناريو ما قبل غزو الجنوب 94
الأحد 24 يناير 2021
حضرموتي | كريتر الجديده
قوي الشر اليمنيه بعيد 1990 شنت حمله سياسيه شنعاء من ضروره توحيد القوات المسلحه الجنوبيه مع اليمنيه اذ ان وزير الدفاع الجنوبي كان متلكاء في ذالك لانه كان متوقع غدر اليمنيين الا ن البيض تجاوب مع الضغط هذا فقام بنقل 3 الويه نخبه القوات الجنوبيه الي الشمال واحاطوها الشماليين ب9 الويه وابادتهم عن بكره ابيهم وبناء عليه على الانتقالي ان يتعلم درس فى غدر اليمنيين من الماضي القريب

520939
[2] المعلق 1, 100٪ ضافعي
الأحد 24 يناير 2021
باسلم | Yemen, adenاليمن الديمقراطية
لايوجد شعبان في اليمن,يوجد شعب واحدفقط.عايشت معظم الأحداث في جنوب وشمال اليمن - لقد عشت الانقسامات والمؤامرات والانقلابات والخيانات. لهذا أنصح شعبنا بتجاهل أصوات الكراهية والانقسام والوقوف خلف الرئيس هادي قبل فوات الأوان ، فهو يبقى الوحيد وآخر فرصة للسلام في اليمن والحفاظ على وحدة أراضيه. يجب أن نساعده على هزيمة ميليشيات عفاش والضالع - يافع وصعدة ، وإلا ستدخل البلاد حروباً لا تنتهي ، فوضى ودماراً كاملاً.

520939
[3] ميليشيات الضالع - يافع هي سبب التخريب والفوضى في عدن
الأحد 24 يناير 2021
د.خالد | Yemen, aden
الضوافع سبب كل شئ فوضى وفقر. الحكومة صورية, الا نتقالي يحكم .لا قضيه شمالية، لا قضية جنوبية . الحقيقة , قضية يمنيةواحدة. من يؤمن بالله لن يغرس البغضاء والفرقة بين اليمنيين.ممتنون للإمارات والسعودية على الحفاظ على وحدة اليمن.الجنوب جزء لا يتجزأ من اليمن ، بغض النظر عما تقوله الميليشيا.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل.. ضربات جوية للتحالف بصنعاء تستهدف قيادات حوثية كبيرة
(تقرير) .. أنظار الحوثيين تتجه نجو عدن بعد مأرب للقضاء على من وصفوهم بـ(المرتزقة) وإنهاء المفسدة الكبرى
المانيا تعلن موقفها الرسمي من انفصال جنوب اليمن والمجلس الانتقالي (فيديو)
محافظ عدن يصدر تعميماً يُلزم سائقو مركبات الأجرة بتسعيرة النقل بين المديريات (وثيقة)
تعرف على أسعار الصرف صباح اليوم الأحد في صنعاء وعدن
مقالات الرأي
اذا أردنا فعلا تخليص شعبنا الجنوبي من مربع الهلاك والجوع ومجموع الأزمات والنكبات  ومن مناطقية المتعصبين
قرآت منشور للزميل الكاتب الصحفي والناشر لصحيفة عدن الغد اليومية الصادرة في عدن الأستاذ فتحي بن لزرق حول
=================حين اجتاح الارهاب الحوثي صنعاء، كان العربيد الصغير ابو علي الحاكم فزاعة الميليشيا الارهابية في وجه
ما تعانية محافظة أبين حالياً وفي مختلف الجوانب ليست أوضاع ومعاناة وليدة الصدفة بل هي نتيجة حتمية للإهمال
عبدالوهاب طوافمُخجل أن يتوارى البعض عن المشاركة في الدفاع عن الجمهورية وقيم العدالة والمساواة، خلف مبررات
  بقلم /صالح علي الدويل باراس ✅ *الهوشليه الاعلامية* تريد ان يصدّق الجميع ان مارب لو تمكنت من صد الحوثي
لا يزال التلاعب بعواطف شعب منكسر مستمر وبتصريحات رنانة وتبريرات خائبة، لا تبوح بحقائق الأمور، ولا تظهر بجلاء
متى تصبح التكنلوجيا عدوة للنجاح؟!   خمس دقائق فقط للتأمل إستقطعوها من وقتكم الذي لم يعد ثمينا لفهم مابين
عندما غاب رجال أبين توقفت المعاشات، وتراجعت الخدمات، وانتشرت الفوضى، وعمت البلاد والعباد عصابات النهب،
  ما من شك أن كل من يمتلك ذرة من الوطنية والإنسانية، يشعر بالقلق من سوء أداء القوات الحكومية في مواجهات مأرب
-
اتبعنا على فيسبوك